للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا سفير المملكة لدي اليمن انسحاب الحوثيين من الحديدة وتعز وتحرير آلاف الأسرى
بقلم : سعودعبدالغني
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > الثقافة العامة والأدب Forum general culture an > منتدى الثقافة العامة والأدب Forum general cult > قصص - روايات
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-24-2008, 01:30 PM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية غاوي حب









معلومات إضافية
  النقاط : 60
  المستوى : غاوي حب will become famous soon enough
  الجنس :
  عدد الزيارات : 4540296
  الحالة : غاوي حب غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي فتاة تعرض حسمها على اخوها


السلام عليكم ورحمة الله..


ذات يوم كان ذاك الشاب جالسا في الكوفي مع صديق له ، الح عليه ان يأتي معه الى الكوفي المتواجد في مركز التسوق ، بعد عدة ساعات من المحادثة التي مرت طلب صديق طارق هاتفه الجوال ليبعث له بعض الرسائل والنغمات والفيديو الكليبات عن طريق البلوتوث له ، فلم يمانع ذالك ، ماهي الا لحظات حتى هلت الرسائل مثل المطر على طارق من قبل المتواجدين في المركز كانهم ينتظرون أي شخص حتى يرسلو له ، طبعا منها جميلة ومنها مخلة للادب ومنها ضريفة ، فاستغرب طارق من ذالك ، كيف يرسلو الرسائل وهم لا يعرفون من المستقبل لرسائل هذه ،بعدها استقبل طارق رسالة تحتوي على رقم وليس بصورة او كليب او نغمة فسأل صاحبه عن ذالك فاجاب انه صاحب الرقم يطلب منك الاتصال ، فضل طارق صامتا يفكر كيف هؤلاء الناس يعيشون وبما يفكرون فقرر ان يعيش عالمهم ليعرف مايجول بخاطرهم وفور ذهابه الى المنزل قام بالاتصال على رقم الهاتف المرسول اليه واذا بها فتاه في قمة الانوثة والدلال والدلع والاثارة ، فأخذ يحدثها وهو شاك في امر الفتاه بعض الشيء بأنه يعرفها ، كان يسأل وهي تجيب عليه وتغير في كل مرة الموضوع عن موضوع اخر وهو الجنس هل يحب الجنس ام لا هل هو رجل ام لا هل يحب الممارسة مع أي فتاه ام لا هل جرب ذالك ام لا ، فكان منحرج من اسالتها كثيرا لانه لم يحدث فتاه ابدا برغم من عمره الى الان 29 سنة الا انه ملتزم وعلى دين وخلق وادب ويشهد بذالك الاهل والاصدقاء والاقارب .
اخذ يكرر الاسئلة ليرى هل هو يعرفها ام لا وبالفعل عرف من هي ولكن اخذ يسايرها ليعرف مايجول بخاطرها ، وكانت تلح عليه دائما لتراه لانها لم تراه عندما ارسلة له الرسالة في السوق ، فقرر ان ينهي المسالة بموافقته ان يتقابلا في مكانا ما ، ذهب الى الموعد المحدد ولكن قبل ذالك اخذ سيارة صديقة ليذهب الى الفتاة لكي لا تكشف امره عندما ترى السيارة وترك سيارته عند منزل صديقة ، كانت تنتظر طارق في المكان قبله وجدها واقفة في مواقف السيارات ، بعد تأكدها من مواصفات السيارة نزلت من سيارتها لتركب معه ولم تلتفت الى طارق حتى اقفلت الباب بعد ركوبها .. ... وهنا كان الذهول عندما رات وجه طارق ويا هول المفاجأته ، اصابتها رعشة غريبة احس بها طارق من جلستها برتجاف اطرافها ولكن طارق لم ينطق بكلمة واحدة من الموقف الغريب واكتفى بقول سوف اوصلك الى المنزل وهو منزعج منها وحزين ومذهول من ما حصل هل تتوقعون ما صلت القرابة بين الفتاه وطارق .....؟
انها اخته الصغرى ذات 19 عشر عاما
لاحول ولاقوة الا بالله ، اخذ يفكر مايفعل بها ولكن قرر ان يذهب بها الى المنزل ليتولو امرها امه وابوه لان لهم الحق في ذالك وهم على قيد الحياة ، ولكن انظرو الى وقاحت هذه الفتاه ضلت تبكي وتتوسل ان لا يخبر واليديهما بذالك وطلبت منه عندما اقتربو من المنزل ان يعاشرها معاشرة الازواج وان توعده ويوعدها بان لا يعلم الاهل بذالك !!!!!!
فصعق من ماقلت له واوقف السيارة على الفور وانزلها وسحب عصى كانت متواجدة في السيارة واخذ بظربها حتى ظلت تتدحرج على الارض من ضربه لها حتى انفتح او انكسر الزر الموجود في العباية التي كانت ترتديها ووقعت عينه على ما كانت ترتدي ، كانت ترتدي قميص نوم لانها كانت مستعدة لموعدها السابق ، فذهل مرة اخرى لما ارتدت اخته ذالك الملابس الفاضحة واخذا يضربها اكثر من ذي قبل وبقسوى وبلا رحمى حتى اغمى على الشاب المسكين ونقلوه الى المستشفى ، بعد عدت ايام افاق طارق من الغيبوبة كانت ازمة قلبية ولكن لم يمت ولله الحمد ، سأل طارق امه هل الفتاه هي اخته ام لا ؟ فاجابت : نعم اختك
لماذا تقول ذالك يا طارق ؟
فرد طارق : لأنها عرضت على نفسها
ذهلت الام بذالك فسالت كيف حدث ذالك ؟
فقام باخبار الام والاب بالقصة ، واعلنو الحرب عليها بسحبهم لسيارة والهاتفان ، الاول لهم علم به الاهل والثاني لا يعلم به غير شباب المعاكسة وهو الرقم الثاني الذي ترقم فيه الشباب من خلاله ومنعوها من زيارة الاهل والاصدقاء والاقارب ومحادثتها لهم تقريبا مقاطعت العالم كلـــــــــــــــــه .
مرت على الحادثة الى الان سنة ونصف وهي الان ملتزمة دينيا ولا تخرج الى أي مكان ملازمة المنزل وبالاخص غرفة نومها تتعبد ليل ونهار برغم من انه اوقفو الحصار عليها ولكن لا نعلم لماذا ، ربما الله سبحان وتعالى اهداها
==========================
لاحول ولا قوة الابالله العلي العظيم







 
من مواضيعي في المنتدى

0 رمضان يا شهر الاحسان O month of Ramadan charity
0 قصة كتيير كتير حلوة وفيها عبرة حلوة لاتفوتكم
0 هذه خمسة عشر مظهرا من مظاهر حسن الخلق‏
0 سبعة اشياء يجب عليك عدم ممارستها بعد الاكل
0 مفاجأه مني لكم صور حلوه
0 أسئلة الخطوبه العشره للتعارف
0 حسني عبد ربه في أهلي دبي الإماراتي إعارة لمدة عام
0 موبايلي تعلن أسعار تذاكر مهرجان توديع النجم التاريخي سامي الجابر
0 وينزِف القلب
0 المصري بيومي مستشاراً للاحتراف بنادي الاتحاد
0 لماذا يضع الرسول يدة تحت خده
0 بنت تكفر بسبب سؤال فى مادة تاريخ
0 الجوهر التأهل ليس في الجيب ومهمتنا إعادة هوية الأخضر
0 إدارة الوحدة تجتمع للمرة السابعة وبوكير يصل غدا
0 الأهلي ينهي إشكالية صاحب ويوقع معه لثلاث سنوات مقبلة
0 رووح بوووس ايديها وشووف ردة فعها

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 11:57 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..