للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا كيفية تطور تويوتا افالون عبر 5 أجيال
بقلم : سعودعبدالغني
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > الأقسام العامة Public Forums > القسم العام General Section > فضفضة وتجارب شخصية
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-13-2018, 12:39 AM   رقم المشاركة : 1
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 33817437
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي أزواج مدمنون على العمل غائبون عن مشهد الأسرة


يُرهقون أنفسهم كثيراً ويهملون واجباتهم تجاه أبنائهم والزوجة هي مَن تتحمل مسؤولية المنزل

أزواج «مدمنون» على العمل «غائبون» عن مشهد الأسرة!

توزيع العمل على عدة أشخاص يُقلل من إجهاد الموظفين

تحقيق - منى الحيدري

يعتقد البعض أن الإدمان على العمل سلوك إيجابي، يخلق الإبداع، ويجعله متميزا في حياته العملية، وصورة نموذجية يرغب كثير في تطبيقها، فتجده بعيداً عن دائرة حياته الاجتماعية، متعللاً بعمله الذي يجعله مقصراً مع أسرته، التي إن وجد بعض الوقت للجلوس معهم يظل شارد الذهن، أو أن يصبح حديثه عن أعباء العمل ومخططاته، التي ينوي القيام بها مستقبلاً، دون أن يدرك أن هناك فرقا شاسعا بين الجدية في العمل والإدمان عليه، الذي يعتبر سلوكا قد يخلف عديدا من الآثار السلبية على صحة الإنسان العضوية والنفسية، وأيضاً يحمل إدمان العمل عديدا من الآثار الاجتماعية السلبية على أسرته التي تظل تعاني في صمت.

معاناة زوجة

وتعاني جيهان سندي -ربة منزل- انشغال زوجها الطويل بعمله، الذي جعلها تؤدي دور الأم والأب معاً سنوات طويلة، فهي تصفه بالمدمن على عمله، الذي جعله يعيش بعيداً عن أبنائه الخمسة، الذين كبروا وشقوا طريقهم في الحياة دون أن يشعر بوجودهم وبالمراحل العمرية التي مروا بها، مضيفةً أنها كانت تتعرض لمواقف كثيرة صعبة في التربية، ومواجهة بعض المشكلات التي كان يقع فيها الأبناء في مرحلة المراهقة، وكانت تستعين فيها بوالديها الذين كانوا خير معين لها في تربيتهم، وأنها كانت تشعر بالحرج عندما يسألها أبناؤها السؤال الذي تصفه بالصعب «أين بابا؟»، فتجيبهم بأنه مشغول، ولكنه يسأل عنكم دائماً، ويتابعكم من خلال اتصالاته الهاتفية التي وصفتها بالوهمية.

الثمن الطلاق

وتصف سمر الغامدي زوجة الرجل المدمن على عمله بالزوجة «المسكينة»، المغلوبة على أمرها، التي تقضي حياتها تؤدي عدة أدوار مع زوج أناني لا يهمه إلاّ تحقيق ذاته، لذلك فضّلت الانفصال عن زوجها بعد عدة سنوات، عندما وجدت نفسها كالطائر الذي يغرد خارج السرب، مضيفةً أنه بعد عدة سنوات من الزواج اكتشفت أن الرجل الذي اختارته رفيقا وشريكا لحياتها كان مجرد شبح زوج، فهو غائب عن جميع المناسبات الأسرية، التي تستدعي وجوده مثل ولادة طفلها الأول، متعللاً بأنه كان في اجتماع عمل مهم، متعهداً بعدم تكرار ذلك مستقبلاً، مبينةً أنها كانت توافق على مضض، وكانت والدته تخبرها بأنه مع الوقت ومع المسؤولية الجديدة سيتغير، ولكن مع الوقت كانت تكبر مساحة غيابه أكثر وأكثر، وأصبحت تشعر بأن هذا الغياب بدأ يؤثر في حياتهما، وحاولت كثيراً معه أن يخصص لهم بعض الوقت، ولكن حتى هذا الوقت أيضاً يكون مشغولا فيه بمكالماته والرد على إيميلاته، والجلوس ساعات طويلة في مكتبه الذي تحول إلى غرفة نومه، فكان الانفصال هو الحل.

بطولة زوجة

ورأت أم مهند -موظفة- أن زوجة الرجل المدمن على عمله يجب أن تكون زوجة بمواصفات خاصة، أهمها الصبر، وكثيرات في المجتمع يعشن مع أزواج غائبين لأسباب تافهة كالجلوس في المقاهي والاستراحات مع الأصدقاء للعب «البلوت» ومشاهدة المباريات وتجاهل الأسرة، لذلك فهي ترى أن الزوج المنشغل بعمله لتوفير حياة كريمة يستحق تضحية الزوجة المتفهمة، مبينةً أنها تزوجت برجل تتطلب طبيعة عمله الغياب عن المنزل وعن المناسبات الأسرية الأخرى، ولكن لم تتذمر، ولم تحول البيت إلى ساحة من النقاشات والشكوى، وكانت تستقبله بعد كل غياب ببشاشة، بل استطاعت تربية أبنائها الأربعة، الذين تخرجوا أطباء، وهي فخورة بذلك، وزوجها كان يقدر تضحيتها دائماً، ويفتخر بذلك بين الناس، ويصفها دائماً بالزوجة «البطلة»، التي كانت سبباً لتميزه في عمله، ونجاحه ونجاح حياتهم الأسرية.

مسؤولية مضاعفة

وعلّق الموظف سلطان النعمان قائلاً: إن المرأة بشكل عام لديها القدرة على تحمل المسؤوليات أكثر من الرجل، لذلك لدينا في المجتمع نماذج نسائية ناجحة، استطعن تحقيق المعادلة الصعبة في العمل والدراسة وتربية الأبناء، والوصول بالحياة الزوجية إلى بر الأمان، مضيفاً أن الرجل عادةً ما يستند إلى هذه القدرة في حياته، والزوجة التي لديها هذه الصفة تعتبر نعمة للرجل بشكل عام، وللزوج الذي تتطلب ظروف عمله الغياب أو الانشغال بعمله بشكل خاص، مبيناً أنه من الإجحاف أن يوصف اهتمام الرجل بعمله، الذي قد يعتبر من الأساسيات كالطبيب مثلاً أنه مدمن عمل، والمرأة قبل الارتباط يجب أن تعي هذه الحقيقة جيداً، وتتأكد من قدرته على سد هذا الغياب، وأن تتفرغ لدورها كاملاً، الذي في المقابل سيكون محل تقدير وثناء من الزوج.

تقدير الزوج

وأوضح م.شريف البهكلي أن الرجل يرى أن مسؤوليته الأساسية توفير الحياة الكريمة لأسرته، لذلك قد يضطر لأن يعمل في وظيفتين ليكسب دخلا أكثر، والحياة الزوجية مشاركة بين الزوجين، ولكن مسؤولية الزوجة أكثر حتى في حال كان الزوج بوظيفة اعتيادية، بحكم أنها تقضي وقتا أكثر مع الأبناء، لذلك يجب عليها أن تبرر غياب زوجها لأبنائها بصورة جميلة خالية من العيوب، ولا تجعل منه مقصرا أمامهم كأن تقول لهم: «هو يعمل ليلبي احتياجاتكم، وأنه دائم السؤال عنكم»، وبالطبع سينعكس ذلك على حياتهم الزوجية، وسيقدر الزوج هذا التعامل مع زوجته بتعويضها بوضع مبلغ في حسابها البنكي أو شراء هدايا لها من وقت لآخر.

فكر وسلوك

وتحدث د.محمد بن مترك القحطاني -أستاذ علم النفس المشارك وعضو الجمعية الأميركية لعلماء النفس- قائلاً: إن الإدمان على العمل حالة يعيشها ويعانيها كثير من الناس والأسر في المجتمع، فالإدمان على العمل يعني شخصا يستخدمه كحالة إدمان، فالمدمن على العمل من دون توقف يكون ذلك على حساب صحته وعلاقاته الاجتماعية وأسرته بالدرجة الأولى، ويطلق عليه «مدمن عمل»، ونتيجة لذلك يتعرض لبعض الأمراض الصحية، التي قد يصعب علاجها نتيجة هذا التعلق، إضافةً إلى ذلك فإنه يتغيب عن المناسبات الاجتماعية، أو أن يحضرها على عجلة بحجة انشغاله، وإذا ابتعد عن العمل يشعر بالتوتر والضيق، مبيناً أن الإدمان على العمل فكر وسلوك، وأن المدمنين على العمل لا يشعرون بذلك، ولكن سلوكهم مؤشر إلى دخولهم في دائرة الإدمان العملي، وأنه بعد التقاعد يصابون ببعض الاضطرابات؛ بسبب عدم التخطيط لما بعد هذه المرحلة، مبيناً أن هذا السلوك يعتبر مشكلة تحتاج إلى علاج لكثرة الأضرار المترتبة عليه، نظراً لنتائجه السلبية على حياته الأسرية وعلاقاته الاجتماعية مع المحيطين به، ويصل التأثير إلى أسرته التي قد يصبح أحد أفرادها مدمنا على العمل، حتى إن هذا التأثير يطول عبادته الدينية، فلا يجد وقتا لتأدية العمرة على سبيل المثال، إضافة إلى الأضرار الصحية مثل الإرهاق واضطرابات النوم والقولون العصبي واضطراره إلى تناول المنبهات حتى يظل متيقظا ونشيطا خلال ساعات العمل.

وأشار إلى أن الرجال ربما هم أكثر تعرضاً للإصابة بهذا النوع من الإدمان من النساء؛ بسبب كثرة تحملهم للأعباء المالية والمسؤوليات وكثرة المطالبات الاجتماعية من الأسرة والأبناء، ذاكراً أن طرق العلاج من إدمان العمل تأتي من خلال الوعي بحقيقة الإدمان وبتغير أسلوب الحياة إلى الأسلوب الصحي، كأن يمارس المدمن على العمل الرياضة، ويقوم بزيارة الأصدقاء، والحرص على التواصل الاجتماعي، مع أخذ قسط من الراحة، وتغيير طريقة التفكير نحو الاتجاه الإيجابي، وكذلك توزيع العمل بين عدة أشخاص، وأن يعطي نفسه فترات راحة للاسترخاء والهدوء.

صداع وتوتر

وأوضح عبدالرحمن الذبياني -مدرب ومحاضر في التنمية والموارد البشرية- أن الإدمان على العمل يأتي من خلال المبالغة في الاهتمام وحب العمل، وزيادة الحرص على ذلك هو أحد أنواع الإدمان التي يعانيها بعض الأشخاص دون أن يدركوا حجم المشكلة وأثرها على حياتهم الاجتماعية والنفسية والعاطفية والصحية، ‬أمّا الحرص على التميز فهو العمل بجد واجتهاد بأداء الأعمال والأولويات والواجبات الوظيفية بجودة وبإنتاجية عالية خلال أوقات العمل، مضيفاً أن من سلبيات الإدمان على العمل الصحية الإصابة بالصداع الدائم والتوتر والإرهاق الشديد؛ لعدم قدرته على التخلي عن العمل، مبيناً أن أبرز الأضرار الشخصية تكون في تقصيره في حق أولوياته كقضاء معظم الوقت بين الأجهزة وعلى شاشة الهاتف التي ستؤثر في عينيه، إضافةً إلى التقصير في التواصل مع الأسرة والأقارب والأصدقاء، وعدم تلبية المناسبات الاجتماعية، أمّا نفسياً فسينتج بعض الأضرار التي ستؤثر في حالته النفسية والمزاجية كالتسلط والشدة، لافتاً إلى أن من أبرز الأضرار العقلية تفكيره الدائم في العمل دون إيجاد وقت للراحة، وهو ما يجعله مرهقا ذهنياً وغير قادر على استجماع المعلومات الأخرى والتركيز عليها.
==========
http://www.alriyadh.com / جريدة الرياض الألكترونية/ الجمعة 15 شوال 1439هـ -29 يونيو 2018م/ موصوع بعنوان:
(أزواج مدمنون على العمل, غائبون عن مشهد الأسرة!)/ بقلم أ.منى الحيدري.






 
من مواضيعي في المنتدى

0 فلكية جدة تعلن رصد كرة نارية في سماء المدينة المنورة
0 المعصرات Clouds
0 الديوان الملكي يعلن يوم غد الجمعة الأول من شهر رمضان
0 ارتفاع تكلفة المعيشة في المملكة 0.1 بالمائة في يناير 2011
0 وفاة أشهر طبيب سعودي شعبي بالمدينة المنورة
0 وظائف شاغرة بجامعة الحدود الشمالية
0 أخيرًا العثور على المفقودين بسيول وادي البيضاء
0 الأمير عبدالعزيز بن ماجد يلتقي رئيس وأعضاء المجلس البلدي في بدر
0 وفد باكستاني يزور غرفة المدينة المنورة لتعزيز الشراكة للاستثمار في مدينة المعرفة
0 مدينة السرين الأثرية تبهر الوفود الكشفية لرسل السلام
0 ثعبان يلدغ مزارعا في قضيبه أثناء تبوله
0 جامعة أم القرى توقيع اتفاقيتين مع جامعتين أمريكيتين
0 العنزي المشروعات الرائدة ببدر نقطة في بحر الطموح والأحلام
0 مواطنو ومسؤولو ينبع يجددون البيعة لولاة الأمر
0 الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في المدينة المنورة تتدخل لإيقاف ترحيل مقيمة
0 النادي الأهلي يبدأ بتوزيع التذاكر في الجهة الشرقية من ملعب الأمير عبدالله الفيصل

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 08-13-2018 في 12:40 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 08-13-2018, 02:55 PM   رقم المشاركة : 2
أبو فيصل

][ إدارة الموقع ][

 
الصورة الرمزية أبو فيصل








معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : أبو فيصل is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 415386
  الحالة : أبو فيصل غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 

شكرا لكم لقبولي بينكم


 

افتراضي رد: أزواج مدمنون على العمل غائبون عن مشهد الأسرة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاستاذ سعود عبدالغني
يعطيكم العافية
وشكراً لكم






 
من مواضيعي في المنتدى

0 مساء النور والسرور Good evening
0 راجل داسته عربية
0 عشر نجمات تضيئ بها حياتك
0 مكررر
0 اللهم أغث أهل غزة
0 هل من ترحيب
0 رد: مشاركة مكررة !
0 الدورة
0 وقفة مع الصديق الحقيقي
0 اسعد الله صباحكم جميعاً بالخيرات والمسرات والبركات
0 إذا تم كسر بيضة
0 كيف هانت على بعض الرجال نسائهم How to Hunt some of the men of their women
0 الرجال أجمل من النساء
0 سجل التواصل لشهر ذو القعدة 1430هـ
0 أفضل الأعمال في أيام عشر ذي الحجة
0 أم العيال لا تزال نائمة

  رد مع اقتباس
قديم 08-13-2018, 11:03 PM   رقم المشاركة : 3
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 33817437
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي رد: أزواج مدمنون على العمل غائبون عن مشهد الأسرة


أخي الفاضل أ.أبو فيصل
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شرفني مروركم وأسعدتني ردودكم على موضوعي
.. تقبل خالص إحترامي وتقديري.






 
من مواضيعي في المنتدى

0 تعليم المدينة تحتفي بمعلميها في معرض إبداع
0 عارضة أزياء إسرائيلية تناشد بلير التدخل لإنقاذ عشيقها سيف الإسلام القذافي
0 طرح تذاكر تكريم الخليوي الأسبوع المقبل
0 النهار يجلّي الشمس Wigley day sun
0 أصحاب معارض السيارات بالمدينة يشكون من ارتفاع التأمين
0 تعليم ينبع يدعو المعينات البديلات إلى استكمال إجراءات التوظيف
0 7 آلاف وظيفة في الدورة الثامنة لمعرض توطين مساء اليوم بجدة
0 أمير مكة المكرمة يرأس غدا اجتماع مجلس المنطقة
0 عائلة تجارية شهيرة بجدة تتقدم بشكوى للمحكمة لاسترداد أرض ملعب جدة
0 إدارة مساجد ينبع تحدد الجوامع والمصليات التي تقام فيها صلاة العيد
0 الأعمال ذات الثواب المضاعف‏
0 الأهلي يستأنف تدريباته تحضيراً لمواجهة النصر‎
0 الأسهم المحلية تغلق على مكاسب محدودة
0 إدارة الهلال في بيان لها نرفض تجاوزات بعض جماهيرنا نيفيا لاتختلف عن نيجيريا
0 إدارة تعليم ينبع تشارك في مهرجان صيف ينبع 36
0 الندوة العالمية بالمدينة تقدم 400 ألف وجبة إفطار صائم في المسجد النبوي

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 01:57 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..