للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > الأقسام العامة Public Forums > الموسوعة الإسلامية Islamic > صحابة وصحابيات
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-20-2007, 11:51 PM   رقم المشاركة : 1
][شخصيــاَت هــامــة ][
 
الصورة الرمزية رضا جعفر









معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : رضا جعفر is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 2180253
  الحالة : رضا جعفر غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي سعد بن عبادة رضي الله عنه Saad bin worship


سعد بن عبادة حامل راية الأنصار




هو سعد بن عبادة بن دليم بن حارثة سيد الخزرج ( أبو قيس )

ولا يذكر سعد بن معاذ الا ويذكر معه سعد بن عبادة ، فالاثنان زعيما أهل المدينة..

سعد بن معاذ زعيم الأوس ..

وسعد بن عبادة زعيم الخزرج ..

وكلاهما أسلم مبكرا ، وشهد بيعة العقبة ، وعاش الى جوار رسول الله

صلى الله عليه وسلم جنديا مطيعا ، ومؤمنا صدوقا ..

ولعل سعد بن عبادة ينفرد بين الأنصار جميعا بأنه حمل نصيبه من تعذيب

قريش الذي كانت تنزله بالمسلمين في مكة.



تعذيب قريش له


لقد كان طبيعيا أن تنال قريش بعذابها أولئك الذين يعيشون بين ظهرانيها ، ويقطنون مكة ..

أما أن يتعرض لهذا العذاب رجل من المدينة ، وهو ليس بمجرد رجل بل زعيم

كبير من زعمائها وساداتها ، فتلك ميزة قدر لابن عبادة رضي الله عنه أن ينفرد بها ..

وذلك بعد أن تمت بيعة العقبة سرا ، وأصبح الأنصار يتهيئون للسفر ، علمت

قريش بما كان من مبايعة الأنصار واتفاقهم مع الرسول صلى الله عليه

وسلم الى الهجرة الى المدينة حيث يقفون معه ومن ورائه ضد قوى الشرك والظلام ..

وجن جنون قريش فراحت تطارد الركب المسافر حتى أدركت من رجاله

سعد بن عبادة رضي الله عنه فأخذه المشركون ، وربطوا يديه الى عنقه

بشراك رحله وعادوا به الى مكة ، حيث احتشدوا حوله يضربونه وينزلون به ما شاءوا من العذاب ..

وهو الذي طالما أجار مستجيرهم ، وحمى تجارتهم ، وأكرم وفادتهم

حين يذهب منهم الى المدينة ذاهب.

لقد كان الذين اعتقلوه ، والذين ضربوه لا يعرفونه ولا يعرفون مكانته

في قومه .. ولكن أتراهم كانوا تاركيه لو عرفوه ؟

ألم ينالوا بتعذيبهم سادة مكة الذين أسلموا ؟

ان قريشا في تلك الأيام كانت مجنونة ، ترى كل مقدرات جاهليتها تتهيأ

للسقوط تحت معاول الحق ، فلم تعرف سوى اشفاء أحقادها نهجا وسبيلا

أحاط المشركون بسعد بن عبادة رضي الله عنه ضاربين ومعتدين ..

و يحكي سعدا رضي الله عنه بقية النبأ :

( فوالله اني لفي أيديهم اذ طلع علي نفر من قريش ، فيهم رجل وضيء ،

أبيض، فقلت في نفسي : إن يك عند أحد من القوم خير ، فعند هذا.

فلما دنا مني رفع يده فلكمني لكمة شديدة ..

فقلت في نفسي : لا والله ، ما عندهم بعد هذا من خير ..

فوالله اني لفي أيديهم يسحبونني اذ أوى الي رجل ممن كان معهم

فقال : ويحك ، اما بينك وبين أحد من قريش جوار ..؟

قلت : بلى .. كنت أجير لجبير بن مطعم تجارة ، وأمنعهم ممن يريد

ظلمهم ببلادي ، وكنت أجير للحارث بن حرب بن أمية ..

قال الرجل : فاهتف باسم الرجلين ، واذكر ما بينك وبينهما من جوار ،

ففعلت .. وخرج الرجل اليهما ، فأنبأهما أن رجلا من الخزرج يضرب

بالأبطح ، وهو يهتف باسميهما ، ويذكر أن بينه وبينهما جوارا ..

فسألاه عن اسمي .. فقال سعد بن عبادة ..

فقالا : صدق والله ، وجاءا فخلصاني من أيديهم )

غادر سعد رضي الله عنه بعد هذا العدوان الذي صادفه في أوانه

ليعلم كم تتسلح قريش بالجريمة ضد قوم عزل ، يدعون الى الخير ،

والحق والسلام ، ولقد شحذ هذا العدوان ، وقرر أن يتفانى في نصرة

رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والأصحاب والاسلام ..


جوده وكرمه




كان سعد بن عبادة رضي الله عنه مشهورا بالجود والكرم هو وأبوه

وجده وولده ، وكان لهم أطم ( بيت مربع مسطح ) يُنادى عليه كل

يوم : ( من أحب الشحم واللحم فليأتِ أطم دُليم بن حارثة )

وعندما هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم الى المدينة ، وهاجر قبله

أصحابه ، سخر سعد رضي الله عنه أمواله لخدمة المهاجرين .. ولقد كان جوادا بالفطرة وبالوراثة ..

فهو ابن عبادة بن دليم بن حارثة الذي كانت شهرة جوده في الجاهلية أوسع من كل شهرة ..

ولقد صار جود سعد رضي الله عنه في الاسلام آية من آيات ايمانه القوي

الوثيق ، قال الرواة عن جوده هذا :

" كانت جفنة سعد تدور مع النبي صلى اله عليه وسلم في بيوته جميعا " وقالوا :

" كان الرجل من الأنصار ينطلق الى داره ، بالواحد من المهاجرين ، أو بالاثنين

أو بالثلاثة ، وكان سعد بن عبادة ينطلق بالثمانين "

من أجل هذا ، كان سعد رضي الله عنه يسأل ربه دائما المزيد من خيره ورزقه وكان يقول :

( اللهم انه لا يصلحني القليل ، ولا أصلح عليه )

ومن أجل هذا كان خليقا بدعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم له :

" اللهم اجعل صلواتك ورحمتك على آل سعد بن عبادة "

ولم يضع سعد رضي الله عنه ثروته وحدها في خدمة الاسلام الحنيف ، بل وضع قوته ومهارته..

فقد كان يجيد الرمي إجادة فائقة ، وفي غزواته مع رسول الله صلى الله

عليه وسلم كانت فدائيته حازمة وحاسمة.

يقول ابن عباس رضي الله عنهما :

( كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المواطن كلها رايتان

مع علي ابن أبي طالب راية المهاجرين

ومع سعد بن عبادة ، راية الأنصار )


الخُلق الصالح





جاء سعد بن عبادة وابنه قيس بن سعد رضي الله عنهما بزاملة تحمل زادا ،

يؤمان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم ضلت زاملتهُ صلى الله عليه وسلم

في حجة الوداع ، فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم واقفا عند باب منزله ،

فقد أتى الله بزاملته ، فقال سعد رضي الله عنه :

( يا رسول الله بلغنا أن زاملتَك ضلت مع الغلام وهذه زاملة مكانها )

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" قد جاء الله بزاملتِنا ، فارجعا بزاملتكما بارك الله عليكما ، أما يكفيك يا

أبا ثابت ما تصنع بنا في ضيافتك منذ نزلنا المدينة "

قال سعد رضي الله عنه :

( يا رسول الله المنة لله ولرسوله ، والله يا رسول الله للذي تأخذ من أموالنا أحب إلينا من الذي تدع )

قال صلى الله عليه وسلم :

" صدقتم يا أبا ثابت ، أبشرفقد أفلحت ، إن الأخلاق بيد الله ، فمن أراد أن

يمنحَه منها خُلقا صالحا منحه ، ولقد منحك الله خُلقا صالحا "

فقال سعد رضي الله عنه : ( الحمد لله هو فعل ذلك )



Saad bin worship bearer supporters




Is the worship bin Saad bin Dulaim bin Haritha Mr. Khazraj (Abu Qais)

It does not mention Saad bin Maaz, but The Saad bin with the worship, for both leaders of the people of the city ..

Saad bin Maaz leader Aws ..

And Saad bin worship leader Khazraj ..

Both the safest early, and saw the allegiance of Aqaba, and lived next to the Messenger of Allah

Peace be upon him obedient soldier, and a sincere believer ..

Perhaps Saad bin worship is unique among all protagonists that carry his share of torture

Quraish which was inflicted on Muslims in Mecca.



Quraish tortured him


It was natural that affect Quraish tortures those who live in its midst, and residents of Mecca ..

As for being subjected to this torment a man of the city, which is not merely man, but the leader

Great leaders and Sadatha, that's an advantage as far as to Ibn worship may Allah be pleased with him be alone with her ..

And after the Aqaba pledge of allegiance was a secret, and became supporters preparing to travel, I learned

Quraish did what it had to swear allegiance to the Ansar and their agreement with the blessings of Allaah be upon him

And handed over to immigration to the city where they stand with him and behind him against the forces of shirk and darkness ..

Login mad Quraish it began chasing behind the traveler of his men, until I realized

Saad bin worship may Allah be pleased with him took him polytheists, and they tied his hands to his neck

Booby-trip took him back to Mecca, where gathered around him and beat him staying doing what they want from purgatory ..

It has long Acar Mstagirhm, and fever of their businesses, and generous hospitality

When he goes to the city are going.

Well, those who arrested him, beat him and those who do not know and do not know its place

Among his people .. But Otriham Tarkih if they knew?

Did they get tortured pillow Mecca who converted to Islam?

That the Quraysh in those days was crazy, see all the capabilities of Jahlitha preparing

To fall under the right picks, but no known cure grudges approach and a way

Saad bin took the polytheists worship taking place, may Allah be pleased with him and the aggressors ..

And tells Sa'd may Allah be pleased with him the rest of the report:

(I swear I am in a run down on their hands as a group of Quraysh, including a man and De,

White, I said to myself: The Iike when one of the best folk, when this.

When the DNA me raised his hand to punch very Vlkmeni ..

I said to myself: No, God, do not have any good after this ..

I swear I am in their hands as Ishpununi went to a man who was with them

He said: "Woe to you, either between you and one of the Quraish next ..?

I said: Yes .. I was employee of the bin Jabir restaurant trade, and who wants to stop them

Wronging my country, and I was employee of Harith ibn Harb ibn illiteracy ..

The man said: Vahtv on behalf of the men, and say what you and them from the vicinity,

I did .. And the man came out to them, that a man from Vonbohma Khazraj hits

Balobtah, shouting their names, and states that him and them Djawara ..

Vsolah my name .. Said Saad bin worship ..

And they said: Believe God, and came out of their hands Fajlassani)

Saad left may Allah be pleased with him after this aggression, which he had encountered in the early

Knows how to arm itself a crime against the people of Quraish isolation, calling for good,

And the truth and peace, and has sharpened this aggression, and decided to devote itself to support

Messenger of God peace be upon him, and his companions, and Islam ..


Presence and generosity




Saad bin worship may Allah be pleased with him famous Paljod and generosity he and his father

And his grandfather and his son, and they had Otm (House of flat box) advocated by both

Day: (I love the fat from the meat and let him Otm Dulaim bin Haritha)

When the Messenger of Allah migrated peace be upon him to the city, and emigrated before

His friends, ridiculed Saad may Allah be pleased with him his money to serve immigrants .. It was a horse by nature and inheritance ..

He is the son of worship bin Dulaim bin Haritha who was known he was in ignorance of each larger Fame ..

It became a Saad may Allah be pleased with him in Islam, a sign of strong faith

Close, the narrators for the quality of this:

"The Jaffna Saad going on with the Prophet peace be upon him in all their houses" and said:

"The man from the Ansar go into his home, Baluahd of immigrants, or a combination of

Or Balthelatp, and Saad bin worship stems Balosmanin "

For this, Saad may Allah be pleased with him asking his Lord always more good and livelihood and had to say:

(God that he does not Aisalhani little, do not fix it)

It is for this prayer was well advised Messenger of Allah peace be upon him to him:

"Oh God, make your prayers and mercy on Al Saad bin cult"

Saad did not put his fortune may Allah be pleased with him alone in the service of Islam religion, but a strength and skill ..

It was very good at shooting proficiency, and in his battles with the Messenger of Allah

Upon him was Fdaiith firm and decisive.

Ibn Abbas, may Allah be pleased with them:

(He was the Messenger of Allah peace be upon him in all the citizen banners

With Ali Ibn Abi Talib, the banner of migrants

Although Saad bin worship, the banner of Ansar)


Creation of good





Said Saad bin worship and his son Qais bin Saad may Allaah be pleased Bzamilp carrying Zada,

Iwman the Messenger of Allah peace be upon him astray on Zammelth peace be upon him

Farewell, and found the Messenger of Allah peace be upon him standing at the door of his house,

God has brought Bzammelth, said Saad al-may Allah be pleased with him:

(O Messenger of Allah to us that the boy lost Zamiltk This Zamilp place)

The Messenger of God peace be upon him:

"God is come Bzammeltna, Vardjaa Bzammeltkma God bless you both, but is sufficient for you

Abba fixed what your hospitality made us since we went down the city "

Saad al-may Allah be pleased with him:

(God gratitude be to Allah, O Messenger of God and His Messenger, and Allah, O Messenger of God for the one who takes our money like us who let)

He said peace be upon him:

"Truthful" O Abu Thabet, Obcharfkd succeeded, that morality is God's hands, it wanted to

Given him a good one of her characteristics, and I give you a good God created "

Saad said may Allah be pleased with him: (Praise God he is doing so)







 
من مواضيعي في المنتدى

0 كيف تحافظين على اسنان طفلك عندما يبدا مرحلة التسنين
0 مصعب بن عمير رضي الله عنه وقصة اسلامه Musab Bin Omair
0 زيادة أسعار أم طلب إعانة
0 جامعة الملك عبد الله منعطف
0 انخفاض الدولار القياسي
0 فـن التعامل مع بعضنا البعـض داخل المنتدى
0 الملك هو الملك
0 فجوة الرواتب خطيرة وتستحق الاهتمام
0 الحيوان الإنسان
0 مؤتمر خليجي لبحث توجهات التمويل والاستثمار في قطاع البتروكيماويات
0 العالم الرابع غير المنتج أو المستهلك للمعرفة
0 وصف الحور من اهل الدنيا
0 يكفي ما في العالم من أشواك
0 الحج علي كل مستطيع Pilgrimage on all Msttia
0 خبير اقتصادي يدعو السعودية لإنشاء صندوق سيادي لإدارة فوائض السيولة
0 سورة الحج Al-Hajj

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 09-23-2009 في 10:32 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 09-20-2007, 11:52 PM   رقم المشاركة : 2
][شخصيــاَت هــامــة ][
 
الصورة الرمزية رضا جعفر









معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : رضا جعفر is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 2180253
  الحالة : رضا جعفر غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي


شخصيته





أن الشدة كانت طابع هذه الشخصية القوية ، فهو شديد في الحق

وشديد في تشبثه بما يرى لنفسه من حق و شديد التثبت باقتناعه ،

وممعن في الاصرار على صراحته ووضوحه..

واذا اقتنع بأمر نهض لاعلانه في صراحة لا تعرف المداراة ، وتصميم لا يعرف المسايرة ..

وهذه الشدة هي التي دفعت زعيم الأنصار الكبير الى مواقف كانت عليه أكثر مما كانت له..

ويدلنا على هذه السجية فيه ، مواقف له بين يدي رسول الله صلى

الله عليه وسلم و في يوم السقيفة .


موقفه يوم الفتح


في يوم فتح مكة ، جعله الرسول صلى الله عليه وسلم أميرا على فيلق

من جيوش المسلمين ..

ولم يكد يشارف أبواب البلد الحرام حتى صاح :

( اليوم يوم الملحمة اليوم تستحل الحرمة )

وسمعها عمر بن الخطاب رضي الله عنه فسارع الى رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلا :

( يا رسول الله .. اسمع ما قال سعد بن عبادة .. ما نأمن أن يكون له في قريش صولة )

فأمر النبي صلى الله عليه وسلم عليا رضي الله عنه أن يدركه ، ويأخذ الراية منه ، ويتأمر مكانه ..

إن سعدا رضي الله عنه حين رأى مكة مذعنة مستسلمة لجيش الاسلام الفاتح

تذكر كل صور العذاب الذي صبته على المؤمنين ، وعليه هو ذات يوم ..

وتذكر الحروب التي سنتها على قوم ودعاة ، كل ذنبهم أنهم يقولون

لا اله الا الله ، فدفعته شدته الى الشماتة بقريش وتوعدها يوم الفتح العظيم .


موقفه يوم حنين




بعد غزوة حنين وحين انتهى المسلمون من تلك الغزوة ظافرين ، راح رسول

الله صلى الله عليه وسلم يوزع غنائمها على المسلمين ، واهتم يومئذ اهتماما

خاصا بالمؤلفة قلوبهم ، وهم أولئك الأشراف الذين دخلوا الاسلام من قريب ،

ورأى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يساعدهم على أنفسهم بهذا التألف ،

كما أعطى ذوي الحاجة من المقاتلين.

وأما أولو الاسلام المكين ، فقد وكلهم الى اسلامهم ، ولم يعطهم من غنائم هذه الغزوة شيئا ..

كان عطاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ، مجرد عطائه ، شرفا يحرص عليه جميع الناس ..

وكانت غنائم الحرب قد أصبحت تشكل دخلا هاما تقوم عليه معايش المسلمين

وهكذا تساءل الأنصار في مرارة :

لماذا لم يعطهم رسول الله حظهم من الفيء والغنيمة ؟

ورأى زعيم الأنصار سعد بن عبادة رضي الله عنه وسمع قومه يتهامس

بعضهم بهذا الأمر ، فلم يرضه هذا الموقف ، واستجاب لطبيعته الواضحة

المسفرة الصريحة ، وذهب من فوره الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال :

( يا رسول الله ان هذا الحي من الأنصار قد وجدوا عليك في أنفسهم ،

لما صنعت في هذا الفيء الذي أصبت..

قسمت في قومك ، وأعطيت عطايا عظاما في قبائل العرب ، ولم يك في

هذا الحي من الأنصار منها شيء )

هكذا قال الرجل الواضح كل ما في نفسه ، وكل ما في أنفس قومه ،

وأعطى الرسول صلى الله عليه وسلم صورة أمينة عن الموقف..

وسأله رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" وأين أنت من ذلك يا سعد "

أي اذا كان هذا رأي قومك ، فما رايك أنت ؟

فأجاب سعد رضي الله عنه بنفس الصراحة قائلا :

( ما أنا الا من قومي )

هنالك قال له النبي صلى الله عليه وسلم :

" اذن فاجمع لي قومك "

جمع سعد رضي الله عنه قومه من الأنصار ، وجاءهم رسول الله صلى

الله عليه وسلم ، فتملى وجوههم الآسية ، وابتسم ابتسامة متألقة

بعرفان جميلهم وتقدير صنيعهم ثم قال :

" يا معشر الأنصار ، مقالة بلغتني عنكم ، وجدة وجدتموها علي في

أنفسكم ألم آتكم ضلالا فهداكم الله ؟

وعالة فأغناكم الله..

وأعداء ، فألف الله بين قلوبكم "

قالوا : بلى الله ورسوله أمن وأفضل

قال الرسول صلى الله عليه وسلم :

" ألا تجيبونني يا معشر الأنصار "

قالوا : بم نجيبك يا رسول الله ولرسوله المن والفضل

قال الرسول صلى الله عليه وسلم :

" أما والله لو شئتم لقلتم ، فلصدقتم وصدقتم :

أتيتنا مكذوبا ، فصدقناك..

ومخذولا ، فنصرناك ...

وعائلا ، فآسيناك ..

وطريدا ، فآويناك ..

أوجدتم يا معشر الأنصار في أنفسكم في لعاعة من الدنيا تألفت

بها قوما ليسلموا ، ووكلتم الى إسلامكم ..

ألا ترضون يا معشر الأنصار أن يذهب الناس بالشاة والبعير ، وترجعوا

أنتم برسول الله الى رحالكم ..

فوالذي نفسي بيده ، لولا الهجرة لكنت امرءا من الأنصار ..

ولو سلك الناس شعبا لسلكت شعب الأنصار ..

اللهم ارحم الأنصار ..

وأبناء الأنصار ..

وأبناء أبناء الأنصار "

هنالك بكى الأنصار حتى أخضلوا لحاهم ، فقد ملأت كلمات الرسول

صلى الله عليه وسلم أفئدتهم سلاما ، وأرواحهم ثراء ، وأنفسهم عافية

وصاحوا جميعا وسعد بن عبادة رضي الله عنه معهم :

" رضينا برسول الله قسما وحظا "


موقفه يوم السقيفة





ولما قبض الرسول صلى الله عليه وسلم انحاز بعض الأنصار إلى سعد بن

عبادة رضي الله عنه في سقيفة بني ساعدة منادين بأن يكون خليفة

رسول الله صلى الله عليه وسلم ، و كانت خلافة رسول الله صلى الله عليه

وسلم شرفا لذويه في الدنيا والآخرة ..

ومن ثم أراد هذا الفريق من الأنصار أن ينالوه ويظفروا به ولكن لأن الرسول

صلى الله عليه وسلم قد استخلف أبا بكر رضي الله عنه الصلاة أثناء مرضه

فهم الصحابة أن هذا الاستخلاف مؤيدا لخلافة أبي بكر رضي الله عنه وتزعم

عمر بن الخطاب رضي الله عنه هذا الرأي .

وسارع أبوبكر وعمر وأبوعبيدة بن الجراح رضي الله عنهم إلى الأنصار ،

واشتد النقاش حول أحقية الخلافة ، وخطب أبوبكر الصديق رضي الله عنه

خطبة بين فيها فضل المهاجرين والأنصار وقال في خاتمتها :

( هذا عمر وهذا أبوعبيـدة فأيهما شئتـم فبايعـوا )

فقال الاثنان : ( لا والله لا نتولى هذا الأمر عليك )

ثم قال عمر رضي الله عنه : ( ابسط يدك نبايعك )

فسبقهما بشير بن سعد رضي الله عنه وهو من كبار الأنصار وبايع أبا بكر

وتلاه عمر وأبو عبيدة رضي الله عنهما ، فقام الحاضرون من الأنصار والمهاجرين

فبايعوه وفي اليوم التالي اجتمع المسلمون في المسجد وبايعوه بيعة عامة .


وفاته


في الأيام الأولى من خلافة عمر رضي الله عنه ذهب سعد رضي الله عنه الى

أمير المؤمنين ، وبنفس صراحته المتطرفة قال له :

( كان صاحبك أبو بكر ، والله ، أحب الينا منك ، وقد والله أصبحت كارها لجوارك )

وفي هدوء أجابه عمر رضي الله عنه :

( إن من كره جوار جاره ، تحول عنه )

وعاد سعد رضي الله عنه فقال :

( اني متحول الى جوار من هو خير منك )

ما كان سعد رضي الله عنه بكلماته هذه لأمير المؤمنين عمر رضي الله عنه

ينفس عن غيظ ، أو يعبر عن كراهية ..

فإن من رضي رسول الله صلى الله عليه وسلم قسما وحظا ، لا يرفض الولاء

لرجل مثل عمر رضي الله عنه ، طالما رآه موضع تكريم الرسول صلى الله

عليه وسلم وحبه ، انما أراد سعد رضي الله عنه وهو واحد من الأصحاب الذين نعتهم القرآن بأنهم رحماء بينهم ..

ألا ينتظر ظروفا ، قد تطرأ بخلاف بينه وبين أمير المؤمنين ، خلاف لا يريده ،

ولا يرضاه .. وشد رحاله الى الشام .

وما كاد يبلغها وينزل أرض حوران حتى دعاه أجله ، وأفضى الى جوار ربه الرحيم سنة ( 14 هـ )


Character





That the intensity was the nature of such a strong personality, which is clearly in the right

And excessive attachment to see for himself, including the right to verify and great conviction,

And of extreme insistence on candor and clarity ..

And if he is convinced something got up to in his declaration expressly do not know politeness, and the design of appeasement did not know ..

These events have prompted the leader to the positions of Ansar large it was more than him ..

And tells us where these Alsjip, positions him in the hands of the Messenger of Allah

Peace be upon him and on the day of Penthouse.


Position on the opening


On the conquest of Mecca, the Prophet made peace be upon him prince on Legion

Of the Muslim armies ..

No sooner had the doors of the holy land is coming even shouted:

(Today on the epic day Tsthal privacy)

And played Omar Bin Al Khattab may Allah be pleased with him rushed to the Messenger of God peace be upon him, saying:

(O Messenger of God .. I hear what he said Saad bin worship .. what safe to have in the Quraish arrival)

So the Prophet peace be upon him high may Allah be pleased with him to realize, and take him to flag, and plotting his place ..

Sa'd said that may Allah be pleased with him when he saw the Mecca compliant submissive to Army of Islam, Conqueror

Remember that all forms of torture Spth the faithful, and it is the same day ..

And remember the wars that enacted by people and advocates, all their fault, they say

There is no god but Allah, the magnitude of gloat Vdfth Baqric and its commitment to the great opening day.


Position on nostalgia




Nostalgia and after the battle ended when the Muslims of that victorious conquest, claimed the Messenger

God's peace be upon him distribute the booty to the Muslims, and that day care interest

Attention by the author hearts, and they supervise those who entered Islam recently,

The Messenger of Allah and peace be upon him to help them on their own this harmony,

It also gave those in need of fighters.

The Ulu Makeen Islam, have you received to all, not given them the spoils of this battle thing ..

Tender was the Messenger of Allah peace be upon him, just tender, honored by all people are keen ..

The spoils of war had become a significant income for the livelihood of Muslims

Thus, he asked supporters in bitterness:

Why have not given them the Messenger of Allah luck, the booty and booty?

And saw the leader of Ansar Saad bin worship may Allah be pleased with him and heard his people whisper

Some of this, not Erdah this position, and responded to the obvious nature of the

Almesfrp explicit, and just went to the Messenger of Allah peace be upon him and said:

(O Messenger of God to the neighborhood of supporters have found you in themselves,

As made in the shade, which I was ..

Divided in your people, and given gifts of bones in the Arab tribes, did not Iike the

The neighborhood of supporters of something)

So said the man, obviously all in the same, and everything in the souls of his people,

And gave the Prophet peace be upon him an unvarnished picture of the situation ..

And asked the Messenger of Allah peace be upon him:

"Where are you from that, Saad"

If this is any opinion of your people, what do you think?

He replied Saad may Allah be pleased with him the same frankness, saying:

(What I only national)

There is said to him, the Prophet peace be upon him:

"So I have your people are unanimously"

Collection Saad may Allah be pleased with him his people from the Ansar, came to them and the Messenger of Allah

Peace be upon him, their faces Vtmly exponential, and smiled a smile bright

Jamilhm gratitude and appreciation Sniehm then said:

"O Ansar, an article I first heard you, and Jeddah, and Cdetmoha Ali

Yourselves pain Atkm aberration Fahadakm God?

And dependent Vognakm God ..

And enemies, and he composed between God in. "

They said: "Yes, Allah and His Messenger, security and better

The Messenger peace be upon him:

"Do not Tjipununi O Ansar"

They said: "Bam answer thee, O Messenger of Allah and His Messenger, the manna and the credit

The Messenger peace be upon him:

"But God, if you wish for you, and you believe Vlsedktm:

Otina Mkdhuba, Vsedknak ..

And forsaken, Vnasrnak ...

And breadwinner, Vasenak ..

The fugitive, Vaoenak ..

Oocdetm O supporters in yourselves in the world consisted of Aap

By some people to hand, and Okltm complimentary roles ..

Not be satisfied "O Ansar that people go sheep and camels, and you will return

You are the Messenger of God to Rahalkm ..

Whose hand is my soul, not for immigration, I bless the man who of supporters ..

If a wire people for the people that took the people of Ansar ..

God have mercy supporters ..

And the sons of the Ansar ..

And the sons of sons of the Ansar, "

There are supporters cried so Okhaddloa their beards, they filled the words of the Apostle

Peace be upon him peace, hearts, and lives richer, and well-being of themselves

They shouted all and Saad bin worship may Allah be pleased with him with them:

"We like the Messenger of God and good part"


Position on Porch





As the Apostle arrested peace be upon him some of the side to the Saad Al-Ansar

Worship may Allah be pleased with him in calling for Saqifah that a successor

The Messenger of Allah peace be upon him, and a succession of the Messenger of Allah peace be upon

Peace and honor to his family in the world and the hereafter ..

And then he wants this team of supporters that Inaloh and walk away with him, but because the Messenger

Peace be upon him had Caliph Abu Bakr may Allah be pleased with him during his illness, prayer

Understanding of the Companions that the succession in favor of the caliphate of Abu Bakr, may Allah be pleased with him and claims

Omar Bin Al Khattab may Allah be pleased with him this opinion.

And quick Abu Bakr and Umar ibn al-Jarrah and Abu Obaida, God bless them to the Ansar,

Intensified the debate on the eligibility of succession, and speeches, Abu Bakr may Allah be pleased with him

Sermon in which he preferred to migrants and supporters and said in conclusion:

(This is Omar and Abu Obaida Which you like this Fbayaoa)

He said the two: (no God does not we handle this is you)

Then he said Omar may Allah be pleased with him: (give me your hand Nbayek)

Vsbakhma Bashir bin Saad may Allah be pleased with him, a senior supporters and pledged allegiance to Abu Bakr

He was followed by Umar and Abu Obeida God bless them, so the audience of supporters and immigrants

Fbayaoh On the following day he met Muslims in the mosque and synagogue Bayaoh general.


Death


In the early days of the succession of Omar may Allah be pleased with him went Saad may Allah be pleased with him to

Faithful, and with the same frankness extremist said to him:

(He was a friend Abu Bakr, God, love us, you, and God has been reluctant to become your neighborhood)

Quietly replied Omar may Allah be pleased with him:

(The dislike of the vicinity of his neighbor, turning him)

He returned Saad may Allah be pleased with him said:

(I converts to the vicinity of it better than you)

What Saad may Allah be pleased with him in his own words to the faithful of this age may Allah be pleased with him

Vent his rage, or express hatred ..

It is the Messenger of Allah may peace be upon him section and good, does not reject the loyalty

To a man like Omar may Allah be pleased with him, as long as he saw be honored Prophet Muhammad

Upon him and his love, but wanted to Saad may Allah be pleased with him, one of our companions who branded the Koran as merciful, including ..

Not wait for the conditions, other than might arise between him and the faithful, otherwise do not want,

Not pleased .. Tight stop on the Levant.

No sooner informing and down the land Horan even called for, and led away at year-Rahim (14 e)







 
من مواضيعي في المنتدى

0 الملك عبد الله وأوبك والبحث العلمي
0 نكــــــــت ظريفة أرجو أن تعجبكم
0 الامام الأكبر ابي حنيفة النعمان Grand Imam Abu Hanifa
0 معجزات ودلائل النبوة Miracles and signs of Prophethood
0 حقوق المرأة السعودية في الفضائيات
0 نظام الإسلام‏
0 دموع السجينات
0 هل تعرف معاني الأشهر الهجرية ولماذا سميت كذلك
0 اصنعي لسان طفلك
0 العنجهية
0 ملف كامل عن الاسعافات الأولية
0 اسماء معظم البنات منظومه في قصيده جميله
0 الضمير الميت
0 عمائر منى السكنية حلم تطويري Mona Residential Multi-Family Home
0 تداول السوق الخليجية المشتركة
0 وقوفاً بين طيات الإبداع أحمد شـوقي

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 09-23-2009 في 10:33 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2007, 06:18 AM   رقم المشاركة : 3
][شخصيــاَت هــامــة ][








معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : ملك العالم is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 59759
  الحالة : ملك العالم غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه


 

افتراضي


مشكوووووووور







 
من مواضيعي في المنتدى

0 جدول الدوري الاسباني في نوفمبر
0 عشرة اشياء تحبب الناس فيك
0 كل شخص يقول مين يحب اكثر شخصين
0 قصة ادم عليه السلام The story of Adam
0 قصة الرسول صلى الله عليه وسلم Story of the Prophet
0 فوائد سور القران Benefits of verses of the Qur'an
0 تصميم ديفيد بيكهام رائع
0 كل ما تحتاجه في التصميم و أكثر
0 كل عضو يقول افضل خمسة اعضاء في المنتدى
0 هنا الترحيب
0 كل عضو يسآل والعضو الاخر يجاوب
0 قوانين قسم التصاميم الرياضية
0 فوائد سور القران Benefits of verses of the Qur'an
0 بريد الأعضاء يمكن تكون لك رسالة
0 النقاط والمراكز في الدوري السعودي
0 احاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم The words of the Prophet

  رد مع اقتباس
قديم 11-21-2007, 04:33 PM   رقم المشاركة : 5
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 41727739
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي


أخي الكريم 00
وفقك الله وبارك فيك وأعانك على كل خير00وشكرا على هذا الموضوع القيم00دمت بخير وسعادة وتقبل خالص احترامي وتقديري0






 
من مواضيعي في المنتدى

0 أعطال فنية تعرقل خدمة المراجعين في الأحوال بالمدينة المنورة
0 تكريم حفظة القرآن بالمندق Honoring the Holy Koran Moundq
0 10 آلاف ريال لمن يكشف هوية موظف البيجامة
0 من أئمة المسجد النبوي الشريف عبد الله بن عامر Abdullah ibn Aamir
0 خطبة الجمعة 13/ 05 /1438 هـ الموافق 10/ 02 /2017 م من المسجد الحرام بمكة المكرمة
0 تجار ينتقدون ضعف البنية التحتية ويطالبون بتطور ميناء جدة
0 الشيخ الحذيفي يتأثر بآيات بر الوالدين ووالده يصلي خلفه بالمسجد النبوي
0 وافدان يستهدفان مراهقات المدارس لنقل مقاطع جنسية لجوالاتهن
0 مغادرة آخر رحلات المعتمرين من مطار المدينة
0 المهندس عايد بن حسين البليهشي مديراً عام لميدان الفروسية
0 برشلونة أول فريق يخسر بنصف النهائي بنتيجة 0-7
0 الملف الأحمر يكشف تأثير المنشطات
0 البراك تطوير نظم الاختيار للدخول للوظيفة العامة في مستويات الدخول
0 تجارب سرية لاختبار جاهزية الجهات والأفراد في مواجهة السيول
0 خطبة الجمعة 18/ 02 /1438 هـ الموافق 18/ 11 /2016 م من المسجد الحرام بمكة المكرمة
0 سبق تفتح المجال للرياضيين لتقديم حلول تعيد الأمجاد السابقة

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع: سعد بن عبادة رضي الله عنه Saad bin worship
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقيقة العبادة The fact of worship ناديه خطاب الدين والحياة 6 07-04-2009 04:56 AM
مسجد سعد Masjid Saad سعودعبدالغني مساجد المدينة 5 02-01-2009 10:13 PM
كيف تتحول احزانك الى عبادة غاوي حب الدين والحياة 6 07-10-2008 11:36 AM
عبادة بن الصامت رضي الله عنه Bin silent worship رضا جعفر صحابة وصحابيات 7 01-21-2008 11:58 PM
سعد بن معاذ رضي الله عنه Saad bin Maaz رضا جعفر صحابة وصحابيات 7 01-18-2008 10:40 PM


الساعة الآن 08:46 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..