للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
القتل قصاصا لوافد قتل آخر بآلة حادة في بالرياض
بقلم : سعودعبدالغني
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > الأقسام العامة Public Forums > الموسوعة الإسلامية Islamic > تابعين وعلماء
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-21-2013, 05:11 PM   رقم المشاركة : 1
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 33348223
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي الشيخ أبوزيد محمد حمزة Sheikh Abu Zeid Mohammed Hamza


الشيخ أبوزيد محمد حمزة


... هادي الأرواح إلى بلاد الأفراح ... !!




صباح احمد: الصحافة

كانت مناطق أرقين واشكيت ودبيرة ودغيم في ذلك اليوم الذي يصادف مطلع العام 1925م على موعد مع حدث ظهر لاحقا من عمر الزمان أنه مهم للغاية، وعند بزوغ فجر ذلك اليوم انبعث صوت قوي من الطفل ابوزيد الذي وضعته أمه وهي لا تدري ما تخفيه لها الاقدار من شأن عظيم لهذا المولود والذي ما لبث ان ظهرت عليه علامات النبوغ والذكاء في وقت مبكر من عمره ،فأرض النوبة بالشمال مشهورة بانجاب العباقرة وما بين الرطانة وأصوات أذان المسجد وصياح طلاب خلاوي القرآن الكريم بالذكر والتلاوة كانت تنشئة (الود) الذي انتقل ومنذ نعومة أظفاره من قرى حلفا القديمة الى حواري الاسكندرية حيث ألحق بالخلوة لحفظ القرآن الكريم ثم بمدارس الكتاب فالوسطى ليرحل بعدها لاكمال تعليمه بالقاهرة حيث مجالسة العلماء في ساحات الأزهر الشريف ومرافقة الشيوخ الأزهريين لينهل من فقههم ويتشرب من علمهم حتى تغشاه نفحات تعاليم الكتاب والسنة .. ومن هنا بدأت مرحلة جديدة في حياة الشاب الذي ابدى حرصا زائدا للتزود من العلوم والمعارف التي اتاحتها له فرصة انضمامه لطلاب الأزهر حيث التقى الشاب أبوزيد بالشيخ محمد حامد الفقي أحد رموز الازهر ومؤسس وزعيم جماعة انصار السنة بمصر ( المؤمنة ) أو ( المحروسة )، وكان محمد حامد الفقي قد أولى أبازيد اهتماما متعاظما لكون الشاب من السودان ...

ومن الأزهر انطلق أبوزيد محمد حمزة خطيبا في مساجد القاهرة وسرعان ما استطاع جذب الانتباه اليه ولفت انظار الناس لطريقته المميزة في الخطابة وقدرته في الاقناع وتنوع اساليب الدعوة لديه، ساعده في ذلك صوته الجهور وقوة حجته وفصاحته رغم انه ( أعجمي ) وما يصاحب ذلك من ( طريقة درامية ) في مخاطبة المستمعين، الامر الذي جعله مؤهلا للعودة الى بلاده للتبشير بالمذهب الجديد الذي اعتنقه هناك وكانت البلاد يومها مشبعة بروح التصوف والولاء الاعمى للطائفية وانحياز غالب السودانيين الى (القوم من أهل الله ) مما يصعّب من مهمة الرجل ( الوهابي ) الذي جاء وقتها بدين ( خامسي ) طبقا لوصف خصومه له ... ومن حلفا القديمة كانت رحلة الرجل الى الوسط حيث العاصمة الخرطوم وطاب له المقام بام درمان وفي الثورة الحارة الاولى وضع الرجل عصا التسفار مستقرا في منزل من الجالوص لا زال قائما حتى اليوم .وأصبح أبوزيد محمد حمزة إماما وخطيبا لمسجد ( رجل الاعمال وقتها ) -الضوء حجوج - حيث تقاطرت جموع الناس وتوافدت على مسجد الرجل ما بين متطفل يريد معرفة الافكار الجديدة التي اتها بها ابوزيد او للتزود بالعلم الشرعي او للنقد والنقاش والمناظرة. وكثيرون جذبهم خطابه المستحدث الذي لم يؤلف في ذلك الحين وظهر في ذلك الوقت (ثوب نسائي ) كموضة جديدة يسمى ( شيخ أبوزيد ) ...

وكانت الدعوة للتوحيد او محاربة ما يسميه السلفيون بالشرك ونقد التصوف وشيوخه او الهجوم المكثف على العقائد أمرا من المحاذير ومظنة لجلب السخط خاصة وان البلاد كانت تعيش مراحل تحول مفصلية تؤذن بنهاية حقبة الاستعمار وبداية الحكم الوطني وسيطرة طائفتي الختمية والانصار على مقاليد الامور بالبلاد، الامر الذي تضيق معه مساحات التنديد بالطرق الصوفية ومع ذلك شق الشيخ ابوزيد طريقه لدعوة الناس لمنهج جديد باسلوب جديد ولجماعة جديدة تسمت بجماعة انصار السنة التي تلاقى فيها مع ابوزيد شيخها محمد هاشم الهدية ونائبه الشيخ مصطفى احمد ناجي وكان كلاهما يعملان بمصلحة البريد والبرق (البوستة ) ... وشكل عقد الستينيات فترة الانطلاقة للجماعة من ثلاثة مواقع الاول من مسجد السجانة بالخرطوم جنوب وإمامه مصطفى احمد ناجي ومسجد الملك فيصل بشارع العرضة بام درمان ومسجد الضوء حجوج بالثورة الحارة الاولى الذي كان يتقدم فيه للامامة والخطابة ابوزيد محمد حمزه حيث ارتبط اسم الجماعة به لكونه الاشهر بين انداده الآخرين حيث كان ابوزيد هو الاكثر قوة في الطرح والاشد في نقد الاوضاع والهجوم على التصوف على غير رصفائه الذين كانا يميلان للترفق بالناس واستخدام الحكمة في التبليغ ويستخدمان اسلوبا اقرب لـ(لدبلوماسية) في الخطاب بينما كان ابوزيد يهز المنابر الخشبية هزا مستفيدا من يده القوية في ضرب المنبر...

وعند انقلاب مايو نهاية الستينيات هاجر الكثير من اقطاب العمل الاسلامي إما فرارا بدينهم خوفا من بطش النظام الاحمر او لمعارضة القادمين على صهوة جواد اليسار وفتحت دول الخليج وبلدان البترودولار ذراعيها للسودانيين المغتربين إلا الشيخ ابوزيد ورغم ارتباطه وعلاقته القوية بالسعودية وبالمؤسسات الدينية هناك آثر البقاء في بلاده مفضلا خيار الجهاد المدني من الداخل مكافحا ومنافحا ومجاهدا دون ان تلين له قناة او تفتر له همة او تنكسر له إرادة، فواجه العسف والضيم وصبر على الجور والبلاء ورضي بالمعتقل وان يكون نزيلا وضيفا دائما لزنازين وسجون نظام نميري. ومن أطرف المشاهد ان قام الشيخ ابوزيد بنقل رفات أحد المشايخ التي تأسس عليها قصر الشباب والاطفال وظهرت في تلك الاوقات مقولة ان تحويل القبر يعني انهيار كوبري ام درمان ... وشهدت الفترة التي تحول فيها النميري من اليسار الى اليمين مسترشدا بمشائخ الطرق الصوفية مواجهة عنيفة حيث عرف ابوزيد بهجومه اللاذع للنميري من فوق منبر الجمعة او في المجامع والمحافل العامة من خلال الندوات والمحاضرات ولم يهدأ للرجل بال حتى سقطت الديكتاتورية وانهد كتف المقصلة ... !!

وفي منتصف الثمانينيات توسعت دعوة انصار السنة وحجزت لها مكانة في الحقل الدعوي وموقعا في الساحة السودانية فكثرت مساجد الجماعة بالخرطوم وبالولايات الاخرى واتسعت رقعة عملها الاجتماعي والطوعي والخيري والتف حولها المريدون والاتباع الذين زاد عددهم عن عشرات الآلاف وما ذلك إلا بفضل الكثيرين لكن يظل الشيخ أبوزيد محمد حمزة أولهم وفي مقدمة الركب حيث طاف الرجل ارجاء البلاد داعيا ومبشرا ونذيرا حتى تكاثر تلاميذه داخل وخارج البلاد ...

وإذا أنهى الشيخ أبوزيد معاركه الخارجية مع التصوف أو حتي مع خصوكه الآخرين فإن معاركه الداخلية للاصلاح والتغيير والتصحيح بالداخل لم تنته بعد، فالرجل يرفض التبعية والانقياد ولهذا قاد حربا لا هوادة فيها حتى وسط جماعته يدعو للثورة والانقلاب على الاوضاع لاصلاح الحال والمطالبة بالمؤسسية وحكم الشورى واتاحة الفرصة لقواعد انصار السنة لتقول كلمتها حتى لا تتحول الجماعة التي كانت تناهض الطائفية الى طائفية أخرى ... فلاقى من العنت والمشقة ما لاقى حتى اقصي من منصب نائب الرئيس ثم فصل من الجماعة بالكلية ولكن لم تكن المناصب يوما هما من همومه فما زاده ذلك إلا إصرارا لمواصلة المسيرة يدعو للاصلاح هنا مثل دعوته هناك حتى ارتبط ( الإصلاح ) به وهذا هو جوهر فلسفة الدعوة وهم الرسالة ...

وهاهو الجسد القوي لا زال كما عرفه الناس والروح الشبابية مغروسة في دواخله ومكوزة في حناياه واليوم يغطيه المشيب وتحاصره نوائب الدهر وتحاول الأمراض أن تنال منه ولكن ما زال القلب الرقيق يواصل نبضه وخفقانه



---------
المصدر
مُنتديات دار الحديث بمأرب


Sheikh Abu Zeid Mohammed Hamza


... Hadi lives to the country's wedding ... !!




Sabah Ahmed: press

The areas Erqan and Ashkit and دبيرة and دغيم in the day that marks the beginning of the year 1925, on a date with an event appeared later than age time it is very important, and at the dawn of that day spewed a strong voice of the child AbuZayd developed by the mother she does not know what to hide her predestination would great for this baby and that's just showed signs of talent and intelligence in the early years of age, land of Nubia north famous Punjab geniuses and between Lingo and votes ears mosque and shrieking students Khalawi Quran mentioning and recitation were upbringing (friendliness), who moved from an early age from the villages of Halfa ancient Alexandria, where talk show right Balkhaloh conservation Quran then book Vallosty schools to go after completing his education in Cairo, where Babysitting scientists in the Al-Azhar yards and accompany Senate Azharites draws on Vqham of and imbued their knowledge even Tgchah Nfhat teachings of the Quran and Sunnah .. Thus began a new phase in the life of a young man who expressed interest plus the supply of science and knowledge made available by the opportunity to joining Al-Azhar students, where he met the young Zeid Sheikh Mohammed Hamid Faki one of the symbols Azhar and the founder and leader of Ansar al-Sunna, Egypt (SD) or (probation), and Mohammed was Hamid al-Fiqi has first Ibazer growing attention to the fact that the young man from Sudan ...

It Azhar launched Zeid Mohammed Hamza orator in the mosques of Cairo and soon was able to attract attention to him and drew the attention of the people to his way of deals in oratory and his ability to persuade and diversity techniques call for him, helped him in that voice Aljhor and strength of his argument and eloquence, although he (outlandish) and the concomitant (method dramatic) to address the audience, which made him eligible to return to the country to preach the doctrine of the new embraced there and the country was the day saturated the spirit of mysticism and blind loyalty to the sectarian bias Ghalib Sudanese to (people of the people of God), making it difficult task of man (Wahhabi), which came at the time religion (Va), according to his description of his opponents ... It is an alliance of old was a journey man to the center where the capital Khartoum ćŘÇČ him primarily Omdurman In revolution warm first man put a stick Altesfar stable at the home of Galus still exists to this day. Became Zeid Mohammed Hamza imam and preacher of a mosque (businessman at the time) - light Hjoj - where raced crowds flowed into the mosque man between an intruder wants to learn new ideas that Adtha AbuZayd or to provide forensic science or to criticism and discussion and debate. Many attracted by his Creator, who did not compose at the time and appeared at the time (petticoat) new Kmodh called Sheikh Abu Zeid ...

The call for unification or fight what he calls the Salafists shirk and cash mysticism and the elderly or intense assault on the beliefs is of caveats and it runs the risk of bringing discontent, especially since the country was living stages turned articulated foreshadow the end of the colonial era and the beginning of national governance and control Hema Khatmiyya and Ansar on over the reins of the country, which narrows with spaces denounce ways Sufism However incision Sheikh Abu Zeid way to invite people to a new approach in a new way and a new group Tzmt group Ansar al-Sunna, which joined it with AbuZayd شيخها Mohammad Hashim gift and his deputy, Sheikh Mustafa Ahmed Naji Both were working interests PTT (Bosta) ... The form of the sixties period launch of a group of three sites the first mosque Sajana Khartoum South and its imam Mustafa Ahmed Naji and King Faisal Mosque Street prone Omdurman and mosque light Hjoj revolution warm first, who was ahead when the front of him and rhetoric AbuZayd Mohammed Hamza, where linked with the group by for being months between peers others where AbuZayd is the most powerful in the IPO and the worst in the criticism of the situation and the attack on Sufism on non Rcefaúh who were tended to be attached to people and use wisdom in reporting and used approach closer to (for diplomatic) in the letter while he was AbuZayd shake platforms wooden shook benefiting from his powerful strike pulpit ...

When a coup in May late sixties migrated a lot of poles of the Islamic Action either escape their religion fearing the wrath of the red or the opposition coming on horseback left and opened the Gulf states and the countries of the petro-dollar arms for Sudanese expatriates only Sheikh Abu Zeid and despite its association and its strong Saudi Arabia and religious institutions there chose to stay in his country, preferring Jihad option from the inside-styled civil and Mnavha mujahid without softening his channel or fade away his mettle or break his will, to run afoul tyranny and injustice and patience on the injustice and affliction and may at the prison and inmates and guests always cells and prisons system Nimeiri. It is the funniest scenes that Sheikh Abu Zeid transfer of the remains of one of the elders, which was founded by the Palace of Youth and Children and appeared in those times saying convert the grave mean the collapse of Omdurman Bridge ... The period turned the Nimeiri from left to right, guided Bmhaúkh Sufi violent confrontation where known AbuZayd his attack stinging of Nimeiri from the rostrum Friday or in the synagogues and public forums, through seminars and lectures did not rest for a PAL until it fell dictatorship and Anad shoulder guillotine ... !!

In the mid-eighties expanded call Ansar al-Sunna and booked her place in the field call and locations in the Sudanese arena Vkthert mosques group in Khartoum and other states and has widened the scope of its work social, voluntary and charitable and wrapped around Almeredon and followers whose number has increased from tens of thousands and only thanks to many but remains Sheikh Abu Zeid Mohammed Hamza first of them In the introduction to the knees where men cruised across the country calling and calling and a harbinger of even multiplication of disciples inside and outside the country ...

If finished Sheikh Zeid battles Foreign with mysticism or even with _khasokh others the battles internal reform and change and correction inside is not yet over, the man refuses to dependency and docile and this led relentless war even amid his calls for a revolution and a coup against the conditions to repair the case and claim Palmasseh and the rule of Shura and the opportunity the rules of Ansar al-Sunna to tell her so as not to turn the group that was opposed to sectarianism to other sectarian ... Flaqy of hardship and hardship What sold until maximum of vice president and then separated from the group altogether, but were not positions days two of his concerns what Zadeh only determined to continue the march calling for reform here, like his call there even been associated with (reform) it and this is the essence of philosophy call they Message ...

Here the body is still strong, as defined by the people and youth spirit embedded in Doakhlh Mkozh in Hanaaah today covered المشيب and surrounded by the ravages of age and disease is trying to undermine him, but still heart pulse and continue slave Khvkana



---------
Source
Forum ran Marib






 
من مواضيعي في المنتدى

0 معلماً ومعلمة في دورة قوافل للتدريب
0 مدير فرع ريادة بالمدينة إرتفاع القرض إلى 300 ألف ريال
0 تعليم المدينة يعلن بداية العمل بالتوقيت الصيفي في 18 من الشهر الحالي
0 بدء استقبال طلبات الراغبين في استخراج أو تجديد تصاريح إسكان الحجاج
0 رقم قياسي في عدد المعتمرين هذا العام وتوقعات بحج تاريخي
0 مباراتا الإياب تقامان يومي 4 و5 ديسمبر كأس العرب النصر يكسب والفتح يُسقط
0 وكالة ناسا تكذِّب شائعة نهاية العالم يوم 21 ديسمبر
0 القوات البرية تفتح باب القبول والتسجيل في وحدات المظليين والقوات الخاصة
0 التربية إستولت عل أرض والدنا
0 شرطة المدينة تقبض على ثلاثيني يدعي انه المهدي المنتظر
0 الإعلان عن وظائف شاغرة بوزارة الحرس الوطني
0 أذان قديم ونادر من الحرم المكي بصوت الشيخ عبدالرحمن شاكر رحمه الله
0 مضاربة دامية بين ١٣ إثيوبياً في إحدى القرى بالمدينة المنورة
0 هوساوي يودع جماهير الأهلي
0 صحيفه بريطانيه تهاجم إندونيسيا في قضية خادمة المدينة
0 غرفة الرياض تطرح 614 وظيفةً جديدةً في القطاع الخاص

  رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 06:41 PM   رقم المشاركة : 2
أبو فيصل

][ إدارة الموقع ][

 
الصورة الرمزية أبو فيصل








معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : أبو فيصل is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 413011
  الحالة : أبو فيصل غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 

شكرا لكم لقبولي بينكم


 

افتراضي رد: الشيخ أبوزيد محمد حمزة Sheikh Abu Zeid Mohammed Hamza



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاستاذ سعود عبدالغني
يعطيكم العافية
وشكراً لكم






 
من مواضيعي في المنتدى

0 تهاني عيد الفطر المبارك
0 كيف هانت على بعض الرجال نسائهم How to Hunt some of the men of their women
0 أي من هذه تريد Any of these you want to
0 عشر نجمات تضيئ بها حياتك
0 رمضان كريم
0 كل عام وانتم بخير Happy new year
0 معلومات ما عمرك ركزت فيها What information age in which focused
0 مكررر
0 نوادر وطرائف منقول
0 سجل التواصل لشهر ذو القعدة 1430هـ
0 متى تكون إنسان رائع
0 الرجال أجمل من النساء
0 اللهم أغث أهل غزة
0 أم العيال لا تزال نائمة
0 الدورة
0 حكمة جميلة للفائدة

  رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 06:47 PM   رقم المشاركة : 3
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 33348223
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي رد: الشيخ أبوزيد محمد حمزة Sheikh Abu Zeid Mohammed Hamza


أبو فيصل
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شرفني مروركم وأسعدتني ردودكم على موضوعي
.. تقبل خالص إحترامي وتقديري.






 
من مواضيعي في المنتدى

0 محكمة مصرية تقضي بمعاقبة 21 متهما بالإعدام في قضية مجزرة ستاد بورسعيد
0 فتح التسجيل بكلية خالد العسكرية لحمَلة الثانوية الأحد
0 إيران تعلن رسميا عدم إرسال حجاجها إلى مكة هذا العام
0 طائرة تعود أدراجها لتجنب العمل ساعات إضافية
0 اللجنة المركزية للاختبارات بالمدينة تعلن نتائج الطلاب والطالبات الأسبوع المقبل
0 الإعجاز العلمي لغة الدعوة في عصر العلم Scientific miracle of the language of the call
0 الاعلانات اليومية لوظائف القطاع الخاص اليوم الثلاثاء
0 بعثة الهلال تغادر للإحساء و شكوك حول مشاركة العابد
0 خيمة العقيق تحتضن الملتقى الدولي للخط العربي بالمدينة المنورة اليوم
0 ديلي تلجراف إيران أكثر إرهابًا من داعش والفلوجة نموذجًا
0 فهد بن خالد العمري كاد أن يسقطنا بمبدأ التعويض
0 أسرتي تطلق برنامج الحوار الأسري للسيدات
0 الأميرعبد العزيز يبعث برقية عزاء ومواساة لمدير عام فرع وزارة العدل بالمدينة
0 فتح باب القبول للدراسات العليا بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة
0 أمين المدينة يستقبل رئيس مجلس إدارة لجمعية الوطنية للمتقاعدين بالمملكة
0 مدني المدينة يشارك بإحتفال خاص بمناسبة اليوم العالمي للدفاع المدني

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع: الشيخ أبوزيد محمد حمزة Sheikh Abu Zeid Mohammed Hamza
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشيخ محمد عبدالرزاق حمزة Sheikh Mohammed Abdul Razak Hamza سعودعبدالغني تابعين وعلماء 2 02-08-2013 06:39 PM
الشيخ محمد بن أحمد بن إسماعيل بن المُقدَم Sheikh Mohammed bin submitted سعودعبدالغني تابعين وعلماء 2 11-29-2012 12:22 PM
الشيخ أبو زيد محمد حمزة Sheikh Abu Zaid Mohammed Hamza سعودعبدالغني تابعين وعلماء 2 10-25-2012 10:29 AM
الشيخ محمد بن إبراهيم Sheikh Mohammed bin Ibrahim سعودعبدالغني تابعين وعلماء 2 09-01-2012 01:24 PM
فضيلة الشيخ محمد بن حسن آل الشيخ Sheikh Mohammed bin Hassan Al-Sheikh سعودعبدالغني تابعين وعلماء 2 08-13-2012 11:41 PM


الساعة الآن 02:23 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..