للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا تناول الحامل للبروكلي يحمي مولودها من سرطان الثدي
بقلم : سعودعبدالغني
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > الأقسام العامة Public Forums > الموسوعة الإسلامية Islamic > صحابة وصحابيات
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-20-2007, 11:51 PM   رقم المشاركة : 11
][شخصيــاَت هــامــة ][
 
الصورة الرمزية رضا جعفر









معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : رضا جعفر is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 1941791
  الحالة : رضا جعفر غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي


¤©§][§©¤][ الجرأة الأدبية ][¤©§][§©¤


سمع عمر رضي الله عنه يوما من زوجته أن حفصة رضي

الله عنها تراجع الرسول صلى الله عليه وسلم بالكلام ،

فمضى إليها غاضبا ، وزجرها ولكن على الرغم من

تحذير أبيها لها ، كانت تتمتع حفصة رضي الله عنها

بجرأة أدبية كبيرة ، فقد كانت كاتبة ذات فصاحة وبلاغة ،

ولعل هذا ما يجعلها تبدي رأيها ولو بين يدي الرسـول

صلى اللـه عليه وسلم ، فقد روي أن الرسـول صلى

اللـه عليه وسلم قد ذكر عند حفصة رضي الله عنها

أصحابه الذين بايعوه تحت الشجرة فقال :

" لا يدخل النار إن شاء الله أصحاب الشجـرة الذين بايعوا تحتها "

فقالت حفصـة رضي الله عنها : ( بلى يا رسـول الله )

فانتهـرها ، فقالت حفصـة الآية الكريمة :

(( وإنْ منكم إلا واردُها كان على ربِّك حتماً مقضياً ))

فقال الرسول صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى :

(( ثم ننجي الذين اتقوا ونذرُ الظالمين فيها جثِيّاً ))




¤©§][§©¤][ الطـلاق ][¤©§][§©¤


وورد أن الرسول صلى الله عليه وسلم طلق حفصة رضي

لله عنها طلقةً رجعية ، وذلك لإفشائها سِراستكتمها إياه ،

فلم تكتمه ونبأت به عائشة رضي الله عنها ، فأنزل الله

تعالى قوله الكريم مؤدبا لحفصة خاصة ولنساء النبي عامة :

(( وإذْ أسَرَّ النَّبِيُّ إلى بَعْضِ أزْوَاجه حَديثاً ، فلمّا نَبّأتْ بِهِ

وأظهَرَهُ اللّهُ عليه عَرَّفَ بعضَه وأعْرَض عن بَعْضٍ فلمّا نَبّأهَا بِهِ

قالت مَنْ أنْبَأكَ هَذا قال نَبّأنِي العَلِيمُ الخَبيرُ ))

فبلغ ذلك عمر رضي الله عنه فحثا التراب على رأسه و وهو يقول :

( ما يعبأ الله بعمر وابنته بعدها )

فنزل جبريل عليه السلام من الغَدعلى النبي صلى الله عليه

وسلم فقال :

( أرجِع حفصة ، فإنها صوامة قوامة ، وإنها زوجتك في الجنة )




¤©§][§©¤][ وارِثة المصحف ][¤©§][§©¤


لقد عكِفَـت أم المؤمنين حفصـة رضي الله عنها على

تلاوة المصحف وتدبره والتأمـل فيه ، مما أثار انتباه

أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه مما جعله يُوصي إلى

ابنته بالمصحف الشريف الذي كتب في عهد أبي بكر الصديق

رضي الله عنه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ،

وكتابته على العرضة الأخيرة التي عارضها له جبريل

عليه السلام مرتين في شهر رمضان من عام وفاته

صلى الله عليه وسلم .

ولما أجمع الصحابة على أمر أمير المؤمنين عثمان بن عفان

رضي الله عنه في جمع الناس على مصحف إمام ينسخون

منه مصاحفهم ، أرسل أمير المؤمنين عثمان رضي الله عنه

إلى أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها :

( أن أرسلي إلينا بالصحف ننسخها في المصاحف )

فحفظت أم المؤمنين رضي الله عنها الوديعة الغالية بكل

أمانة ، وصانتها ورعتها .



¤©§][§©¤][ وفاتها ][¤©§][§©¤


بقيت حفصة رضي الله عنها عاكفة على العبادة ، صوامة

قوامة إلى أن توفيت أول ما بويع معاوية سنة إحدى

وأربعين ، وشيعها أهل المدينة إلى مثواها الأخير في

البقيع مع أمهات المؤمنين رضي الله عنهن

رضي الله عنها و عن جميع أمهات المؤمنين




¤©§][§©¤][ moral courage ][¤©§][§©¤


Heard Omar may Allah be pleased with him that day from his wife Hafsa narrated

Down by the Messenger of God peace be upon him to speak,

He went to anger, and suppression, but in spite of

Warning her father, had enjoyed Hafsa may Allah be pleased

Great moral courage, it was a writer of eloquence and rhetoric,

Perhaps this is what makes it even pronounce the hands of the Prophet

Peace be upon him, narrated that the Prophet Muhammad

Peace be upon him had said when Hafsa, may Allah be pleased

Owners who Bayaoh under the tree and said:

"I do not enter the fire, God willing, the owners who had acknowledged the tree beneath"

Hafsa, she said God bless them: (Yes, O Messenger of Allah)

Vanthrha, said Hafsa verse:

((If you only normal result on the Lord was inevitably doomed))

He said the Prophet peace be upon him said God:

((And shall save those who fear and signs of the evil-doers Jthia))




¤©§][§©¤][ divorce ][¤©§][§©¤


It was reported that the Prophet peace be upon him divorced Hafsa may

God by the reaction shot, so as to disclose Sracetktmha him,

No reticence and plants with Aa'ishah, ejaculates God

Almighty said Karim polite to Hafsa private and public wives of the Prophet:

((Taking the families of some of the wives of the Prophet to the newly, and when the plant

And illustrate some of Allaah be upon him known and introduce some speak for themselves when it

She said that the Onbok Nboni Alim expert))

Reaching that age may Allah be pleased with him Vgesa dirt on his head and he says:

(What's packed in God-old daughter and beyond)

Jibreel peace be upon him Algdaly blessings of Allaah be upon him

And said:

(Back Hafsa, it Soamp stewardship, and it is your wife in Paradise)




¤©§][§©¤][ a successor of the Koran ][¤©§][§©¤


I've been Hafsa may Allah be pleased to

Recitation of the Koran and ponder and meditate there, which attracted the attention of

Commander of the Faithful Omar may Allah be pleased with him causing him to recommend to the

Daughter Koran Sharif, who wrote in the era of Abu Bakr al-Siddiq

May Allah be pleased with him after the death of the Prophet peace be upon him,

And writing on the recent vulnerability, which was opposed to him Gabriel

Peace be upon him twice in the month of Ramadan in his death

Peace be upon him.

As companions on the whole is faithful Uthman ibn Affan

May Allah be pleased with him in the collection of people to copy the Qur'an Imam

Massahvhm him, send the faithful Osman may Allah be pleased with him

Hafsa to the blessings of God:

(Send us to Nnschha newspapers in the Koran)

Memorized Mother of the Believers may Allah be pleased with all precious depository

Secretariat, and sponsored and secured.



¤©§][§©¤][ her death ][¤©§][§©¤


Remained Hafsa blessings of God are engaged in worship, Soamp

Stewardship that died first Apparent Maaouya one year

Forty, and Cieha people of the city to the final resting place in

Baqi with the Mothers of the Believers may Allah be pleased about them

God bless them and all Mothers of the Believers







 
من مواضيعي في المنتدى

0 جنون البقروالبشر
0 الإسراف عند الأطفال إلى أين ومن المسؤول
0 قصة مريض مكسور بشعر كوميدي
0 ذاكرة التاريخ
0 إجازة المدارس المقبلة مهددة بالفشل لزيادة الانفاق وارتفاع الأسعار
0 الوصل الرقمي للكومبيوتر مع التلفزيون حلم الجميع
0 حضارتهم وخلاصنا للمهاتما غاندي بالعرب
0 ارامكو وثول حينما عانق الماء الماء
0 معوقات تنفيذ مشاريع كل عام هل تتكرر
0 الصورة واللغة
0 3 علاجات لثلاث أزمات
0 ضربات استباقية
0 مصانع الإنتاج عند الإنسان
0 فوارق بيننا وبينهم
0 الفارس خلف الاذن ابا الشيوخ
0 فتاة الثمانين

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 09-23-2009 في 05:06 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 09-20-2007, 11:53 PM   رقم المشاركة : 12
][شخصيــاَت هــامــة ][
 
الصورة الرمزية رضا جعفر









معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : رضا جعفر is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 1941791
  الحالة : رضا جعفر غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي


¤©§][§©¤][ أم المؤمنين أم سلمة هند بنت أبي أمية ][¤©§][§©¤


هي أم سلمـة هي هند بنت أبي أمية بن المغيرة بن عبد الله

بن عمر بن مخزوم بن يقظـة بن مرة المخزومية ، بنت عم خالد

بن الوليد وبنت عم أبي جهل عدو الله أبـوها يلقب بـ( زاد الراكب )

فكل من يسافر معه يكفيـه المؤن ويغنيه

ولِدت في مكة قبل البعثة بنحو سبعة عشر سنة ، وكانت من

أجمل النسـاء و أشرفهن نسبا ، وكانت قريبا من خمس وثلاثين

سنة عندما تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم ، سنة أربع

للهجرة وكانت قبل الرسول صلى الله عليه وسلم عند أخيـه

من الرضاعة أبي سلمة بن عبد الأسد المخزومي الرجل الصالح




¤©§][§©¤][ الهجرة الى الحبشة ][¤©§][§©¤


كان أول من خرج من المسلمين الى الحبشة من بني مخزوم

أبو سلمة بن عبد الأسد ، معه امرأته أم سلمة بنت أبي أمية ،

وولدت له بأرض الحبشة زينب بنت أبي سلمة ، وعادت أم سلمة

مع زوجها إلى مكة مستخفية عن أنظار الظالمين ، حتى آذن

الله لهم بالهجرة الى المدينة المنورة



¤©§][§©¤][ الهجرة الى المدينة ][¤©§][§©¤


تروي أم سلمة رضي الله عنها قصة هجرتها الى المدينة فتقول :

( لما أجمع أبو سلمة الخروج الى المدينة رحل بعيرا له ، وحملني

وحمل معي ابني سلمة ، ثم خرج يقود بعيره ، فلما رآه رجال

بني المغيرة قاموا إليه فقالوا :

هذه نفسك غلبتنا عليها ، أرأيت صاحبتنا هذه ، على مَ نتركك

تسير بها في البلاد ؟

ونزعوا خطام البعير من يده ، وأخذوني ، فغضب عند ذلك بنو عبد

الأسد ، وأهووا إلى سلمة وقالوا :

والله لا نترك ابننا عندها ، إذا نزعتموها من صاحبنا

فتجاذبوا ابني سلمة حتى خلعوا يده ، وانطلق به بنو عبد الأسد ،

ورهط أبي سلمة ، وحبسني بنو المغيرة عندهم ، وانطلق زوجي

أبو سلمة حتى لحق بالمدينة ، ففرق بيني وبين زوجي وابني .

فكنت أخرج كل غداة ، وأجلس بالأبطح ، فما أزال أبكي حتى

أمسي سبعا أو قريبها ، حتى مر بي رجل من بني عمي فرأى

ما في وجهي ، فقال لبني المغيرة :

ألا تخرجون من هذه المسكينة فرقتم بينها وبين زوجها

وبين ابنها ؟

فقالوا : الحقي بزوجك إن شئت

ورد علي بنو عبد الأسد عند ذلك ابني ، فرحلت بعيري ، ووضعت

ابني في حجري ، ثم خرجت أريد زوجي بالمدينة ، وما معي من

أحد من خلق الله ، فكنت أبلغ من لقيت ، حتى إذا كنت بالتنعيم

لقيت عثمان بن طلحة أخا بني عبد الدار ، فقال :

أين يا بنت أبي أمية ؟

قلت : أريد زوجي بالمدينة

فقال : هل معك أحد ؟

فقلت : لا والله إلا الله ، وابني هذا ؟

فقال : والله ما لك من منزل

فأخذ بخطام البعير ، فانطلق معي يقودني ، فوالله ما صحبت

رجلا من العرب أراه أكرم منه ، وإذا نزل المنزل أناخ بي ثم

تنحى إلى الشجرة ، فاضطجع تحتها ، فإذا دنا الرواح قام

إلى بعيري فقدمه ورحله ثم استأخرعني وقال : اركبي

فإذا ركبت واستويت على بعيري أتى فأخذ بخطامه ، فقادني

حتى نزلت ، فلم يزل يصنع ذلك حتى قدم بي المدينة ، فلما نظر

إلى قرية بني عمرو بن عوف بقباء قال :

إن زوجك في هذه القرية .

وكان أبو سلمة نازلا بها ، فيستقبل أبو سلمة أم سلمة وابنه

معها ، بكل بهجة وسرور ، وتلتقي الأسرة المهاجرة بعد تفرق

وتشتت وأهوال .




¤©§][§©¤][ Mother of the Believers Umm Salamah Hind bint Abi illiteracy ][¤©§][§©¤


Is the mother of Salama, Hind bint Abi Bin illiteracy invasive bin Abdullah

Ben Omar Ben Makhzoom bin bin vigilance Almkzumip time, a cousin Khaled

Ibn al-Walid and a cousin of Abu Jahl the enemy of God her father nicknamed (increased passenger)

Both travel with adequate supplies and making dhikr enables

I was born in Mecca before the mission about seventeen years, and was one of

The most beautiful women and Ocharfhn proportions, and was close to thirty-five

Year when he married the Prophet peace be upon him, four years

Migration and before the Prophet peace be upon him at his brother's

Through breastfeeding Abu Salamah ibn Abd al-Asad Makhzoumi good man




¤©§][§©¤][ migration to Abyssinia ][¤©§][§©¤


Was first out of the Muslims to Abyssinia of the children of Makhzoom

Abu Salamah ibn Abd al-Assad, his wife Umm Salamah bint Abi illiteracy,

She was born to him the land of Abyssinia Zaynab bint Abi Salamah, Umm Salamah, and returned

With her husband to Mecca Mstkhvip from the eyes of the oppressors, so that marked

God for them to migrate to Medina



¤©§][§©¤][ migration to the city ][¤©§][§©¤


Troy Umm Salamah, may Allah be pleased by the story of migration to the city, says:

(For the whole Abu Salamah out into the city left him a camel, and carried me

And carry with me my son Salamah, then came out leading the camel, and when he saw men

Brown had raided him then said:

This Glaptna by yourself, what do you think of this accompanied us, to leave you m

Going in the country?

Ktam camel's back and removed from his hand, and took me, got angry when the sons of Abdul -

Assad, and Ahoua to Salama and said:

God does not leave our son then, if our friend from Nzaatamoha

Vtjazbwa son Salamah even took off his hand, and launched by the sons of Abd al-Asad,

And Rahat Abu Salamah, and invasive Hpsoni children they have, and my husband started

Abu Salamah to the right of the city, There is a difference between me and my husband and my son.

I figured out all the day after, and I sit Balobtah, what I still cry even

Omsi seven or relative, even over my man of the sons of my uncle saw

What in my face, he said to the children of invasive:

Not go out of this poor Frguetm between them and her husband

And her son?

They said: "If you wish your husband Alhaki

The reaction to the children of Abd al-Asad that when my son, Bairi So, it settled and developed

My son in my lap, and then I want my husband out of the city, and with me from

One of God's creation, so I was informed of the received, even if you Baltenaim

Received Othman bin Talha Abdul brother built the house, he said:

Where, O daughter of my father illiteracy?

I said: I want my husband in the city

He said: "Do you have one?

I said: No God but God, and my son is this?

He said: "God, what you house

He took Bouktam camel's back, launching me leads me sure of what is associated

Arab men Akram I see it, and, when the house Onach me then

Stepped down to the tree, beneath Fadtdja, if the DNA Alruah

To Bairi Vkdmh trip Astokrni and then said: Arckby

If installed and rakaa Bairi came as he went on Bouktamh, Vqadenei

I got up, still did not make it even made my city, and when considered

To the village of Bani Amr bin Auf Bakaba said:

The husband in this village.

It was coming down the Abu Salamah, routinely receives Abu Salamah that Umm Salamah and his son

Them, all the joy and pleasure, and meet migrant families after the break -

And the dispersion and the horrors.







 
من مواضيعي في المنتدى

0 البترو دولارز بين سباق التسلح ودور مقرض الملاذ الأخير
0 الفروة والبرد والغلاء The Good, The Bad and The Ugly
0 الخليجيون يتهيأون لإقرار خريطة طريق للصناعات المعرفية
0 غرائب الزواج
0 عيب يا شباب
0 علمي طفلك الاستفادة من أخطاءه
0 صيام يوم عاشوراء Fasting on Ashura
0 قطاع العقارات النمط الاستثماري الحالي يحد من نمو الشركات ويجعلها حبيسة عوائدها
0 إشكالية التفكير على السلم
0 إلى متى
0 خواطر قانونية على هامش قمة أوبك 2 من 2
0 الأعشاب في زمن الكوليرا
0 حملة غير رسمية تتبنى التوقف عن شراء الألبان بسبب رفع الأسعار
0 كيف نعيد البركة إلى منازلنا
0 الأتراك يحيون ذكرى عاشوراء بالتنقيب عن سفينة نوح
0 مراحل التربية الذهبية وكارثة ما زال صغيراً

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 09-23-2009 في 05:07 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 09-20-2007, 11:54 PM   رقم المشاركة : 13
][شخصيــاَت هــامــة ][
 
الصورة الرمزية رضا جعفر









معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : رضا جعفر is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 1941791
  الحالة : رضا جعفر غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي


¤©§][§©¤][ وفاة أبو سلمة ][¤©§][§©¤


ويشهد أبو سلمة غزوة أحد ، ويصاب بسهم في عضده ، ومع

أنه ظن أنه التأم ، عاد وانفض جرحه فأخلد إلى فراشه ، تمرضه

أم سلمة إلى أن حضره الأجل وتوفاه الله وقد قال عند وفاته :

( اللهم اخلفني في أهلي بخير )

فأخلفه الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم على زوجته

أم سلمة بعد انقضاء عدتها حيث خطبها وتزوجها ، فصارت

أما للمؤمنين ، وصار الرسول صلى الله عليه وسلم ربيب بنيه

( عمر وسلمة وزينب )

وكان صلى اللـه عليه وسلـم يهتم بأبنائهـا كأنهم أبنائه

فربيبتـه زينـب بنت أبي سلمة أصبحـت من أفقه نساء

أهل زمانها وبلغ من إعزازه صلى الله عليه وسلم لربيبـه

سلمة بن أبي سلمة أن زوجـه بنت عمه الشهيد حمـزة بن

عبد المطلب رضي الله عنه .



¤©§][§©¤][ المشاركة في الغزوات ][¤©§][§©¤


لقد صحبت أم المؤمنين أم سلمة الرسول صلى الله عليه

وسلم في غزوات كثيرة ، فكانت معه في غزوة خيبر

وفي فتح مكة وفي حصاره للطائف ، وفي غزو هوازن

وثقيف ، ثم صحبته في حجة الوداع

وفي السنة السادسة للهجرة صحبت أم سلمة رضي الله

عنها النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة الحديبية ،

وكان لها مشورة لرسول الله صلى الله عليه وسلم أنجت

بها أصحابه من غضب اللـه ورسولـه ، وذلك حين أعرضوا

عن امتثال أمره ، فعندما فرغ الرسـول صلى اللـه عليه

وسلم من قضية الصلـح قال لأصحابه :

" قوموا فانحروا ثم احلقوا "

فوالله ما قام منهم رجل حتى قال ذلك ثلاث مرات ، فلما

لم يقم منهم أحد دخل الرسول صلى الله عليه وسلم على

أم سلمة فذكر لها ما لقي من عدم استجابة الناس ، وما

في هذا من غضب لله ولرسوله ، ومن تشفي قريش بهم ،

فألهم الله أم سلمة رضي الله عنها لتنقذ الموقف فقالت :

( يا نبي الله ، أتحب ذلك ؟ )

أي يطيعك الصحابة فأومأ لها بنعم ، فقالت :

( اخرج ثم لا تكلم أحدا منهم كلمةً حتى تنحر بدنك وتدعو

حالِقكَ فيحلقك )

فخرج الرسول صلى الله عليه وسلم فلم يكلم أحدا ،

ونحر بُدنَهُ ، ودعا حالِقه فحلقه ، فلما رأى الصحابة

ذلك قاموا فنحروا ، وجعل بعضهم يحلق بعضا ، حتى كاد

بعضهم يقتل بعضا غمّا ، وبذلك نجا الصحابة من خطر

مخالفة رسول الله صلى الله عليه وسلم .



¤©§][§©¤][ وفاتها ][¤©§][§©¤


كانت أم سلمة رضي الله عنها أخر من مات من أمهات المؤمنين ،

فتوفيت سنة إحدى وستين من الهجرة وعاشت نحوا من تسعين سنة

رضي الله عنها و عن جميع أمهات المؤمنين.



¤©§][§©¤][ the death of Abu Salamah ][¤©§][§©¤


Witness Battle of Uhud, Abu Salamah, and a further weakened by the arrow, and

He thought that he fully, returned and broke his wound Vokhald to bed, nursed

Umm Salamah that was attended by term and has said he passed away when he died:

(O Akhalafni in my family is fine)

God Vokhalafh Messenger peace be upon him on his wife

Umm Salamah as promised after her speeches and married her, and then became the

As for believers, and became the Prophet peace be upon him sons, stepson

(Omar and Salamah and Zainab)

The peace be upon him interested in her children as if they were his sons

Frbepth Zaynab bint Abi Salamah become knowledgeable women

The people of its time and has reached the Iazazh peace be upon him for his disciple

Salamah bin Abi Salamah, the wife of his cousin, the martyr Hamzah Bin

Abdul-Muttalib, may Allah be pleased with him.



¤©§][§©¤][ participating in the invasions ][¤©§][§©¤


Mother of the Believers have associated Umm Salamah, the Prophet peace be upon

And peace in the many invasions, was with him in the battle of Khyber

In the conquest of Mecca in the siege of Taif, in the invasion Hawazin

And educated, and then accompanied the Farewell Pilgrimage

In the sixth year of migration is associated Umm Salamah, may Allah be pleased

By the Prophet peace be upon him in the invasion of Hudaibia,

And have had the advice of the Messenger of Allah peace be upon him Oiz

His companions from the wrath of God and His Messenger, and so when turned away

On the compliance of his order, when he completed the prophet

On the issue of peace and reconciliation, said to his companions:

"Stand Vanhroa then Ahalqgua"

Sure of what man among them even said that three times, and when

Does not have income, including one of the Prophet peace be upon him on

Umm Salamah told her what had happened with the lack of response from people, and

In this from the wrath of God and His Messenger, and heal their Quraish,

Volhm God of Umm Salamah, may Allah be pleased to save the situation, said:

(O Prophet of God, would you want that?)

Any Aitiek companions, then he gestured her yes, she said:

(Get out and do not speak one word from them until you have slaughtered your body and invites

Halqk Faihlqk)

Apostle went out peace be upon him did not speak to anyone,

And the slaughter of his body, and called Halgah Vhalgah, when he saw the companions

So they Venhroa, and make them fly another, until he almost

Some of them kill some mines, and thus escaped the danger of companions

Violation of the Messenger of Allah peace be upon him.



¤©§][§©¤][ her death ][¤©§][§©¤


Umm Salamah was pleased God by the last of whom died Mothers of the Believers,

Kathy sixty-one years of migration and lived the order of ninety years

God bless them and all Mothers of the Believers







 
من مواضيعي في المنتدى

0 أفهم
0 10 عادات تدمر دماغ الانسان
0 يمشي الضعيف وكل شيء ضده
0 السعاده الزوجيه المفقوده من السبب في ضياعها
0 الطائر النزق
0 أسرار آية الكرسي Secrets of the Holy Verse
0 عيب يا شباب
0 ابو ذر الغفاري رضي الله عنه Abu Thar al-Ghafari
0 إفصاح الشركات عن تعاملاتها الإسلامية مطلب مهم وإنشاء هيئة للفتاوى حل جذري
0 نساء عظيمات Great women
0 قلمي المكسور
0 عثمان بن مظعون رضي الله عنه Othman bin Maz'oon
0 التضخم وربط العملة أبرز معوّقات توحيد العملة والسعودية والكويت أول المطبقين
0 عشره أشياء تنساها الام عن الاطفال الرضع
0 الاقتصاد السياسي للرأسمالية المعلوماتية‏
0 الحيوان الإنسان

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 09-23-2009 في 05:08 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 09-20-2007, 11:55 PM   رقم المشاركة : 14
][شخصيــاَت هــامــة ][
 
الصورة الرمزية رضا جعفر









معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : رضا جعفر is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 1941791
  الحالة : رضا جعفر غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي


¤©§][§©¤][ أم المؤمنين زينب بنت جحش ][¤©§][§©¤


هي أم المؤمنين زينب بنت جحش بن رياب بن يعمر الأسدي ،

وأمها أمية بنت عبد المطلب عمة رسول الله صلى الله عليه

وسلم ، وأخوها عبدالله بن جحش أول أمير في الإسلام ،

ولدت سنة 33ق هـ ، وكان اسمها " برة " فسماها النبي

صلى الله عليه وسلم زينب ، وكانت تكنى : أم الحكم ،

وهي إحدى المهاجرات الأول .



¤©§][§©¤][ زواجها من زيد ][¤©§][§©¤


كان زيد بن حارثة رضي الله عنه مولى للسيدة خديجة رضي

الله عنها ، فلما تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم وهبته

له، وتبناه الرسول صلى الله عليه وسلم فأصبح زيد بن محمد ،

وبعد الإسلام نزل قوله تعالى :

(( وادعوهم لآبائهم )) فعاد من جديد زيد بن حارثة

وأما قصة زواجه من السيـدة زينـب تعود إلى أن زينب قد

خطبها عدة من قريش فأرسلت أختـها حمنة إلى رسـول الله

صلى الله عليه وسلم تستشيره ، فقال الرسـول صلى الله

عليه وسلم :

" أين هي ممن يعلمها كتاب ربها وسنة نبيها ؟ "

قالت حمنة : ومن هو يا رسـول الله ؟

قال : " زيد بن حارثة "

فغضبت حمنة غضبا شديدا وقالت :

يا رسول الله أتزوج ابنة عمتك مولاك ؟

وعادت إلى زينب فأخبرتها ، فغضبت زينب فأنزل الله تعالى :

(( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن

يكون لهم الخِيرة من أمرهم ))

فأرسلت زينـب رضي الله عنها إلى الرسـول صلى الله عليه

وسلم وقالت :

( إني استغفر الله وأطيع الله ورسولـه ، افعل يا رسول الله ما رأيت )

فزوّجها الرسول صلى الله عليه وسلم زيدا ، فكانت أزرا

عليه ، وشكاها زيد إلى الرسول الكريم ، فعاتبها الرسول

صلى الله عليه وسلم وقال لزيد رضي الله عنه :

" أمسِك عليك زوجك واتق الله "

ولكن زيد رضي الله عنه طلقها .



¤©§][§©¤][ تزويج من السماء ][¤©§][§©¤


زوجها الله من السماء لنبيه صلى الله عليه وسلم سنة ثلاث

من الهجرة وأنزل الله فيها قوله تعالى :

(( وإذْ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمتَ عليه أمسك عليك

زوجكَ واتقِ اللهَ وتُخفي في نفسكَ ما اللهُ مُبدِيه وتَخشى الناس

والله أحق أن تخشاهُ ، فلما قضى زَيد منها وَطَرا وجنَاكها

لكي لا يكون على المؤمنين حَرج في أزواج أدعيائهم إذا

قضوا منهن وَطَراوكان أمرُ اللهِ مَفعولا ))




¤©§][§©¤][ الفخر ][¤©§][§©¤


لقد كانت السيدة زينب تفتخر بزواجها من الرسول صلى الله

عليه وسلم وتقول :

( يا رسول الله إني والله ما أنا كإحدى نسائِكَ ، ليست امرأة من

نسائِك إلا زوجها أبوها أو أخوها أو أهلها ، غيري زوجِنيك

الله من السماء )

وقد كانت رضي الله عنها تفتخر على نساء النبي صلى الله عليه

وسلم فتقول :

( زوجكن أهاليكن، وزوجني الله تعالى من فوق سبع سموات )

فلما سمعتها السيدة عائشة رضي الله عنها قالت :

( أنا التي نزل عذري من السماء )

فاعترفت لها زينب رضي الله عنها.




Mother of the Believers ¤©§][§©¤][ Zaynab bint Jahsh ][¤©§][§©¤


Is the mother of the faithful Zainab bint Jahsh bin Reap generalized bin al-Asadi,

Illiterate girl and her mother, aunt of Abdul-Muttalib Messenger of Allah

Him, and her brother Abdullah bin Jahsh first prince in Islam,

Was born in 33 BC e, and was named "libra" Vsmaha Prophet

Peace be upon him, Zainab, and was nicknamed: Umm governance,

Which is one of the first migrant workers.



¤©§][§©¤][ her marriage to Zayd ][¤©§][§©¤


Was Zaid bin Haritha may Allah be pleased with him a freed slave of Lady Khadija Radhi

Of God, when he married the Prophet peace be upon him and gave him

To him, and adopted by the Prophet peace be upon him, bringing Zayd ibn Muhammad,

After Islam came down on him:

((And invite them to their parents)) returned again Zaid bin Haritha

The story of his marriage to Ms. Zainab back to that Zainab had

Several of her speeches, her sister Ahmanp Quraish sent to the Messenger of God

Peace be upon him ask for advice, said Prophet Muhammad

Upon him:

"Where is the Lord who knows the book and the Sunnah of prophet?"

Ahmanp said: It is "O Messenger of God?

He said: "Zaid bin Haritha"

Vgillt Ahmanp anger and said:

"O Messenger of God married the daughter of your aunt your Lord?

And returned to the Vokbernha Zainab, Zainab Vgillt ejaculates God:

((What was for a believer, man or woman, if decided by Allah and His Messenger is that

Have any option about their decision))

Zainab sent blessings of God to the Prophet peace be upon

Him and said:

(I ask forgiveness of God and obey Allah and His Messenger, do, O Messenger of God, what I saw)

Her husband was the Prophet peace be upon him Zaid, was Azra

Accordingly, _kaha increased to the Holy Prophet, the Messenger Fatbha

Peace be upon him and said to Zaid may Allah be pleased with him:

"Hold you, your spouse and" Fear God "

But may Allah be pleased with him Zaid divorced her.



¤©§][§©¤][ marriage of heaven ][¤©§][§©¤


Her husband, the God of heaven to His Prophet peace be upon him three years

Migration and which Allaah says:

((As for the one who says God blessed him and blessed him catch you

Your husband and "Fear God and hide in yourself what God is its author and fears of people

God is more deserving of fear, when he had finished them and Zaid ever mounted and Jnakha

So as not to be critical for the believers in pairs if Odeiaihm

Of them died and the command of Allah Tarawkan effect))




¤©§][§©¤][ pride ][¤©§][§©¤


It was Ms. Zainab is proud of her marriage to Prophet Muhammad

Upon him and says:

(O Messenger of God I am what I am as one of God Nsaik, not a woman

Nsaik but her father or her brother or her parents, Gerry Zuzhnik

God of Heaven)

The blessings of God was proud of the women of the Prophet

Peace and says:

(Zodgkin Ohalikn, and married me God from above the seven heavens)

When I heard Ms. Aisha, may Allah be pleased with her:

(I got that excuse from the sky)

She acknowledged her Zainab may Allah be pleased







 
من مواضيعي في المنتدى

0 وحشتني يااعز الناس
0 التحدي الأكبر في 2008 زيادة الرواتب أم رفع قيمة الريال
0 تعالوا نتحمل ولا نتجمل
0 قطاع التجزئة اقتناص الفرص يختلف من شركة لأخرى
0 الأموات يتقاسمون والأحياء في انتظار
0 متي تحكم المرأة العربية
0 اليهود والنصارى People of the Book Jews and Christians 2
0 قصيدة ألا أيها القلب اللجوج المعذل شعرقيس بن الملوّح
0 تعالوا لنتعرف على وصف الجنة
0 عروة بن الزبير رضي الله عنه Erwa ibn al-Zubayr
0 رئيس صندوق النقد يصف الاقتصاد العالمي بأنه في حالة خطيرة
0 قصة البخيل واصدقائه الاوفياء
0 مسودة قصيدة لم تكتمل
0 أيها المستثمر أطلق رصاصة الرحمة على أسهم الخشاش
0 الاستثمار في البنية التحتية أولى
0 للأزواج والزوجات فقط

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 09-23-2009 في 05:09 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 09-20-2007, 11:58 PM   رقم المشاركة : 15
][شخصيــاَت هــامــة ][
 
الصورة الرمزية رضا جعفر









معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : رضا جعفر is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 1941791
  الحالة : رضا جعفر غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي


¤©§][§©¤][ مناقبها ][¤©§][§©¤


كانت رضي الله عنها من سادة النساء ، دينا وورعا وجودا

ومعروفا ، ، وكانت من أجملهن خَلْقا وخُلقا .

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزور زينب ، ويمكث

معها ، ويشرب العسل عندها ، فغارت بعض نسائه ، وأردن

أن يصرفنه عن ذلك ، فعن عائشة رضي الله عنها :

( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمكث عند زينب بنت

جحش ، فيشرب عندها عسلا ، قالت: فتواطيت أنا و حفصة :

أنَّ أيتـنا ما دخل عليها النبي صلى الله عليه وسلم فلتقل :

إني أجد منك ريح مغافير ، أكلت مغافير

( صمغ حلو يؤكل له رائحه غير طيبة )

فدخل على إحداهما ، فقالت: ذلك له ، فقال صلى الله

عليه وسلم :

" بل شربت عسلا عند زينب بنت جحش ، ولن أعود له "

فنزل قوله تعالى :

(( يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك ))

ومن مناقبها رضي الله عنها ، أنها أثنت على عائشة أم

المؤمنين خيرا ، عندما استشارها رسول الله صلى الله

عليه وسلم في حادث الإفك ، ففي الحديث :

( قالت عائشة رضي الله عنها :

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل زينب بنت جحش

زوج النبي صلى الله عليه وسلم عن أمري ما علمت ؟

أو ما رأيت ؟ فقالت :

يا رسول الله أحمي سمعي وبصري والله ما علمت إلا خيرا ،

قالت عائشة رضي الله عنها : وهي التي كانت تساميني

( تعاليني وتفاخرني ) من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم

فعصمها الله بالورع )

ومن مناقبها أنها كانت ورعة قوامة، كثيرة التصدق وفعل

الخير ، وكانت من صُناع اليد ، فكانت تدبغ ، و تخرز ،

وتتصدق ، وقد أثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم

على كثرة تصدقها وكنى عن ذلك بطول يدها .

وقالت السيدة عائشة رضي الله عنها كما في صحيح مسلم

وهي تصف زينب :

( ولم أر امرأة قط خيرا في الدين من زينب ، وأتقى لله ،

وأصدق حديثا ، وأوصل للرحم ، وأعظم صدقة ، وأشد ابتذالا

لنفسها في العمل الذي تصدق به وتقرب به إلى الله تعالى )




¤©§][§©¤][ السخاء والجود ][¤©§][§©¤


لقد سميت السيد زينب بأم المؤمنين ومفزع اليتامى وملجأ الأرامل ،

وقد اكتسبت تلك المكانة بكثرة سخائها وعظيم جودها ، وقد

قال الرسول صلى الله عليه وسلم لنسائه :

" أسْرعكن لحاقا بي أطولَكن يدا "

تقول السيدة عائشة رضي الله عنها :

( كنا إذا اجتمعنا في بيت إحدانا بعد وفاة رسول الله صلى

الله عليه وسلم نمد أيدينا في الجدار نتطاول ، فلم نَزَل نفعل

ذلك حتى توفيت زينب بنت جحش ، ولم تكن بأطولنا ، فعرفنا

حينئذٍ أن النبي صلى الله عليه وسلم إنما أراد طولَ اليدِ بالصدقة )

وبعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم كان عطاؤها اثني

عشر ألفا ، لم تأخذه إلا عاما واحدا ، فجعلت تقول :

( اللهم لا يدركني هذا المالُ من قابل ، فإنه فتنة )

ثم قسمته في أهل رَحمها وفي أهل الحاجة ، فبلغ عمر

رضي الله عنه فقال : ( هذه امرأة يُرادُ بها خيرا )

فوقف عليها وأرسل بالسلام ، وقال :

( بلغني ما فرقت ، فأرسل بألف درهم تستبقيها )

فسلكت به ذلك المسلك .



¤©§][§©¤][ وفاتها ][¤©§][§©¤


توفيـت السيـدة زينـب سنـة عشريـن من الهجـرة وهي بنـت

خمسيـن ، وصلى عليهـا عمـر بـن الخطـاب أميـر المؤمنيـن

رضي الله عنه ، ودُفنـت في البقيـع

رضي الله عنها و عن جميع أمهات المؤمنين .



¤©§][§©¤][ Mnaqubha ][¤©§][§©¤


The blessings of God from the masters women, we have a presence Ora

And known, and was one of Ojmhin ethics, morals.

The Messenger of Allah peace be upon him to visit, Zainab, and stay

With it, and then drink honey, Fgart some of his wives, and Jordan

To Barvenh, it was narrated from Aisha, may Allah be pleased about:

That the Prophet (peace be upon him he was staying at Zainab bint

Jahsh, then drink honey, she said: I and Hafsa Vetoatit:

That Aetna is entered upon the Prophet peace be upon him Feltql:

I find you wind Mgavir, eat Mgavir

(Sweet gum eaten him smell good)

Entered on one of them, she said: that to him, he prayed God

Upon him:

"But I drank honey when Zaynab bint Jahsh, and will not go back to him"

Came down on him:

((O Prophet did not deny what God has permitted you))

It Mnaqubha God bless them, they commended the mother Aisha

Good believers, when consulted by the Messenger of Allah

Upon him in a lying, in the hadeeth:

(She Aa'ishah:

The Messenger of Allah peace be upon him asked Zainab bint Jahsh

Wife of the Prophet peace be upon him what I learned from my order?

Or what I saw? She said:

"O Messenger of God protect audio, visual, God, what I learned, however good,

Said Aisha, may Allah be pleased about: It's been Tsameny

(Taalini and Tfajrni) of the wives of the Prophet peace be upon him

God Fsamha piety)

It Mnaqubha it was a godly stewardship, and do many charity

Good, and the makers of the hand, was tanned, and Takrz,

And give charity, has praised the Messenger of Allah peace be upon him

To the high but I believe them and for that length of her hand.

Ms. Aa'ishah also in Saheeh Muslim

They describe Zeinab:

(I did not see a woman never good in the religion of Zainab, and I fear God,

, Honest, newly brought to the womb, and the greatest charity, and the most vulgar

For itself in the work in charity and bring him to God Almighty)




¤©§][§©¤][ generosity and magnanimity ][¤©§][§©¤


I called Mr. Zainab own faithful and alarming widows, orphans, ****ter,

Has gained that position frequently generosity and great presence, and

The Messenger peace be upon him to his wives:

"Osrekn to Haka Otoulkn my hand"

Says Ms. Aisha, may Allah be pleased about:

(We met in the house if one of us after the death of the Messenger of Allah

Peace be upon him reach out in the wall Nttaul, Then we do

Even died Zaynab bint colt, and was not Botoulna, Varafna

Then that the Prophet peace be upon him but wanted to hand the length of charity)

After the death of the Prophet peace be upon him was a contribution far twelve

Ten thousand, but did not take one year, they made says:

(God does not Idrickni this money from the subject, it is sedition)

Then multiply the people in her womb and the people need, bringing life

May Allah be pleased with him said: (This is a woman to be the good)

Stood by and sent to peace, and said:

(I have heard the dispersed, sent a thousand dirhams retained)

Vsket by that course.



¤©§][§©¤][ her death ][¤©§][§©¤


Ms. Zainab died twenty years of immigration, a girl

Fifty, and by the blessings of Omar bin al-Khattab Commander of the Faithful

May Allah be pleased with him, and was buried in Baqi

God bless them and all mothers of the believers.







 
من مواضيعي في المنتدى

0 من قال إنها منّة
0 سوق الأسهم تسعير الإصدارات الجديدة
0 عاشق الليل
0 مراقبة الطفل لربه
0 الإدارة بالمزاج
0 الحاجز الرقيق بين العبقرية والجنون
0 الله يسامح الممرضات
0 ابو هريرة رضي الله عنه Abu Hurayra
0 بيت الفتاة الجميلة
0 العمالة المنزلية وشبهات المتاجرة بالبشر
0 المواطن وانتظار الفرج
0 فتاة دار الحماية
0 فضائل الصحابة رضي الله عنهم Virtues of the Sahaba
0 التضخم والسياسة النقدية براءة الذئب من دم ابن يعقوب
0 اتحاد جده والعين الإماراتي لقائمة الشرف العالمية
0 الكآبة السريرية

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 09-23-2009 في 05:09 AM.
  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع: أم المؤمنين Mother of the Believers
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عظم المنة في رؤية المؤمنين ربهم في الجنة Great is the blessing alnour مكتبة أحباب طيبة 2 07-04-2009 01:24 AM
أخلاق المؤمنين احمد الرفاعي الدين والحياة 3 06-03-2009 02:00 AM
اسطوانة امهات المؤمنين جديدة جدا سارعوا بالتحميل alnour صحابة وصحابيات 4 07-20-2008 04:29 AM
التعاون شعار المؤمنين مجد الغد الدين والحياة 6 02-01-2008 06:00 PM
التناصر بين المؤمنين مجد الغد الدين والحياة 5 02-01-2008 05:59 PM


الساعة الآن 01:48 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..