للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > أقسام بلادي الحبيبة My beloved sections > موسوعة مكة المكرمة Mecca Encyclopedia > المسجد الحرام
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-2019, 06:28 PM   رقم المشاركة : 1
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 37422950
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي خطبة الجمعة 07/ 08 /1440هـ الموافق 12/ 04 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة


خطبة الجمعة 07/ 08 /1440هـ الموافق 12/ 04 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة







أكد إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور أسامة بن عبد الله خياط ،أن من أعظم خصائص هذا الدين وأجَلِّها قدرًا، وأعمقها أثرًا أن الله تعالى رفع فيه الحرج عن الأمّة، ووضع به عنها الآصار والأغلال التي كانت على الأمم من قبلها، فجاءت تشريعاته وأحكامه ميسَّرةً لا شطط فيها ولا غلو، ولا إسراف ولا مجاوزة لحد القصد والاعتدال وإنَّ الأخذَ بما رخَّص الله لعبادِه وتفضَّلَ به عليهم، ليس لأجل ما فيها من رفعٍ للحرج وتيسير على الأمّة فحسب، بل لأنَّ الأخذَ بها أمرٌ محبوب عند الله تعالى “إنَّ الله تعالى يحِبّ أن تؤتَى رخصه كما يكرَه أن تؤتَى معصيته”.
وقال فضيلته في الخطبة التي القاها في المسجد الحرام اليوم :” إنه إذ سُد بها أبوابَ التنطُّع، وأُغلقت المسالكَ الموصلةَ إليه، وحظرت الأسباب الباعِثةِ عليه؛ لئلاَّ يكبِّل المرء نفسه بما لم يأذن به الله، ولم يشرعه رسوله صلوات الله وسلامه عليه، فيتحجّرَ واسعًا، ويضيق رحبًا، ويُعسِّر يسيرًا وكم في كتاب ربنا وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم من مواضع رفع فيها الحرج عن الأمة، وشرع لها من التيسير ما يجعل المستمسكين بنهجه أسعد الناس، وأهداهم سبيلاً “.
وبين فضيلته أنه في سياق البيان لأحكام التطهر من الحدثين الأصغر والأكبر، وعقب الإرشاد إلى مشروعية التيمم عند تعذر استعمال الماء أو فقدانه، إمعانًا في التيسير على المكلفين، ورفع الحرج عنهم، وإشعارًا بوجود الرخصة عند تحقق المشقة .
وأشار أنه على النّقيض من حالِ بني إسرائيل، الذين أثقَلَت كواهِلَهم الآصار والأغلالُ التي كانت عليهم في شريعتِهم، كتحريمِ الأكل من الغنائم، وقتل النفس الآثمة في التوبة، وقرضِ النّجاسة من الثياب، وما ذلك إلاَّ لفضل هذه الأمّةِ المرحومَةِ التي جعَلَها الله وسَطًا بين الأمَمِ كما قال -عزّ من قائل-: (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا…) الآية.
وأضاف الدكتور خياط ان الوسَط هو كما قال العلاّمة ابنُ كثير -رحمه الله-: “الخِيار والأجود، كما يقال: قرَيش أوسَط العرب نَسبًا ودارًا، أي: خيرُها، وكان رسول الله –صلى الله عليه وسلم- وسطًا في قومه، أي: أشرفَهم نسبًا، ومنه الصلاة الوسطَى التي هي أفضلُ الصلوات، وهي العصر كما ثبَت في الصِّحاح وغيرها. ولما جعَل الله هذه الأمّةَ وسطًا خصَّها بأكملِ الشرائع وأقوم المناهج وأوضحِ المذاهب” .
وبين إمام وخطيب المسجد الحرام ان رَفعُ الحرَج عن هذه الأمّة المسلِمة ملائمٌ لفضلها وعدلِ شريعتها، وعمومِ رسالة نبيِّها، التي هي خاتمةُ الرسالات، مناسبٌ لبقاء دينِها وظهورِه على الدّين كلِّه كما قال سبحانه: (هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ المُشْرِكُونَ)، فهو لِذا نهجٌ ربّانيّ عامٌّ شامل، صالحٌ للبشر كافّةً، مهما تبايَنَت درجةُ رقِيِّهم، أو اختلفت مراتِب حضارتهم، نهجٌ لا تلتبس فيه السّبُل، ولا تلتوي فيه المسالك، يسَّر الله للأمّة فيه اتِّباعه، وأوضح لهم معالمَه.
وأردف قائلا :” إنَّ لرَفعِ الحرجِ في الدين دلائل وشواهدَ واضحة، منها إباحةُ التيمُّم عند فَقد الماء، وعند التأذِّي باستعماله لمرضٍ ونحوه، ومنها إباحةُ الصلاة قاعِدًا للعاجز عن القيام، ومنها إباحة الفِطر للمسافر والمريض والحامِل والمرضِع، ومنها قَصر الصلاة الرباعيّة والجَمع بين الصلاتين للمسافِر، وسقوط الصلاة عن الحائِض والنّفَساء، ومنها عدمُ وجوب الحجّ على من لم يستطع إليه سبيلاً، ومنها إباحةُ الأكل من الميتَةِ للمضطرّ الذي أشرف على الهلاكِ وليس عنده ما يسدّ رَمَقه، إلى غيرِ ذلك من الأمثلة ممّا يدخل في إطارِ التيسير، ويتِمّ به رفعُ الحرج عن الأمة، فيكون المصير إليه أخذًا برخصةِ الله لعباده، ورفعًا للحرج، ودَفعًا للعَنَت.
ومضى فضيلته يقول :” تلك قاعدةٌ عامّة وأصل يتفرَّع عنه حشدٌ وافِر من الفروع في العباداتِ والمعاملات، كله دائِر في نطاقِ رفع الحرج وسلوك سبيلِ التيسير الذي أراد الله به عباده، وشرعه لهم، ورضيه منهم، فقال سبحانه: (يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ اليُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ العُسْرَ) ووجه نبي الرحمة –صلى الله عليه وسلم- الأمة إلى اتباعه فقال: (يسِّروا ولا تعسِّروا، وبشّروا ولاَ تنفِّروا). أخرجَه الشيخان في صحيحيهِما من حديث أنسِ بن مالك -رضي الله عنه-.
وأوضح أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم استمسك بنهج التيسير كلما عُرض عليه أمران، في أحدهما يسر، وفي الآخر عسر، ما دام أنه قَصِي عن الإثم، سالم منه، بعيد عنه غيرَ أنَّ لتحديد المشقَّة التي تجلِب التيسير ضابطًا شرعيًّا يجِب اعتباره؛ إذ ليس كلُّ جَهدٍ يُعَدُّ مشقّةً، وليس كلُّ مَرضٍ يُبيح الأخذَ برخصة الفطر، وليس كلُّ جوعٍ يرخَّص معه في أكل لحمِ الميتة أمّا النوع الثاني: فهو المشقَّة الزائدةُ عن المعتاد حتى تضيقَ بها الصدور، وتستنفدَ الجهود، ويكون لها الأثر السيِّئ في نفس المرء أو ماله، وربما أفضَت به إلى الانقطاع عن كثيرٍ من الأعمال النّافعَة التي يزكو بها عملُه، ويعظم بها رصيدُه من الخير في مختلفِ ضُروبِه، فهذه المشقَّة هي التي منَّ الله على الأمّة برفعها عنهم تيسيرًا ورَحمة وتخفيفًا، وهي المقصودَة في نصوص الوحيَين.

وبين إمام المسجد الحرام إنَّ رفع الحرجِ في الإسلام هو مزيّةٌ من أوضح مزايا هذا الدين، ومنقَبَة من أعظم مناقبِه، ومقصد من أجلّ مقاصدِه، فحريٌّ بدعاةِ الخير وحمَلَة مشاعل الهداية، وأنصار الحقّ وورثة الأنبياء، أن تعظُم عنايتُهم وتدأبَ جهودُهم، في بيانِ هذا البابِ الجليل من أبوابِ الهدَى في أوساط المسلِمين وغيرهم، قيامًا بواجب البيانِ الذي أخذه الله على أهلِ العلم، وذبًّا عن حياض هذا الدين، وذَودًا عن حوزَتِه؛ ليكونَ كما أراد الله له: منارًا للمدلِجين، وضياءً للسالكين، ودليلاً للحائرين، ولِيكون في الأخذ به رفعُ الحرج والآصارِ والأغلال، وإقامةُ معالم الحنيفيّة السمحةِ، وصدق الله إذ يقول: (وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ المُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ المَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ).









 
من مواضيعي في المنتدى

0 أنا للمدينة عاشق
0 البخشيش في الحرم ظاهرة تزعج السعوديين وتسيء لسمعة المملكة
0 أمين جدة يوقع إتفاقية تعاون لتسهيل إجراءات إصدار الرخص السكنية بالمحافظة
0 تصادم مهاجم وحارس في الدوري الياباني ينقل الاخير للمستشفى فاقد الوعي
0 اختيار 26 لاعبا لتشكيل منتخب ركاء
0 هيئة دوري المحترفين جماهير الأهلي الأكثر حضوراً في المباريات
0 فيديو هدف صاروخي من كرة طائره لم تلمس الارض في الدوري الامريكي
0 في خامس مبارياته آسيوياً الاتفاق أمام الكويت يكفيك نقطة
0 خطبة الجمعة 05/05 /1440هـ الموافق 11/ 01 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة
0 صرصارٌ يتسبب في صيام جماعي لطالبات جامعة طيبة
0 صحة المدينة تعلن عن توفر وظائف مؤقتة في شهر رمضان
0 وزارة المياه والكهرباء تعلن أسماء المرشحين لوظائف شاغرة
0 الشريك المديني و80 عامًا من الصداقة مع السفرة الرمضانية
0 أمير منطقة مكة يؤكد أهمية تظافر جهود جميع الوزارات لإنفاذ مشروع الملك عبدالله
0 وفاة سيدة وابنتيها في حريق بالمدينة المنورة
0 مؤتمر علمي بالمدينة يعيد الأمل لضحايا الختان

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 04-12-2019 في 06:35 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 04-13-2019, 04:59 PM   رقم المشاركة : 2
أبو فيصل

][ إدارة الموقع ][

 
الصورة الرمزية أبو فيصل








معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : أبو فيصل is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 430960
  الحالة : أبو فيصل غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 

شكرا لكم لقبولي بينكم


 

افتراضي رد: خطبة الجمعة 07/ 08 /1440هـ الموافق 12/ 04 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاستاذ سعود عبدالغني
يعطيكم العافية
وشكراً لكم







 
من مواضيعي في المنتدى

0 رد: والد وكيل إمارة المدينة المنورة إلى رحمة الله
0 وصف الرسول صلى الله عليه وسلم Description of the Prophet
0 اسعد الله صباحكم بالخيرات والمسرات Morning goods
0 حكمة جميلة للفائدة
0 قصيدة عن المرأة
0 رد: مشاركة مكررة
0 إذا تم كسر بيضة
0 رد: جبل في العلا يحاكي الفيل شكلا ويحلق في أفق الجمال
0 اسعد الله مسائكم جميعاً بالخيرات والبركات
0 هل من ترحيب
0 متى تكون إنسان رائع
0 معلومات ما عمرك ركزت فيها What information age in which focused
0 عشر نجمات تضيئ بها حياتك
0 رد: وظائف شاغرة على برامج التشغيل الذاتي بمستشفيات مكة والمدينة والقريات وبيشة
0 سجل التواصل لشهر ذو القعدة 1430هـ
0 رد: رفع

  رد مع اقتباس
قديم 04-13-2019, 05:20 PM   رقم المشاركة : 3
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 37422950
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي رد: خطبة الجمعة 07/ 08 /1440هـ الموافق 12/ 04 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة


أخي الفاضل أ.أبو فيصل
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شرفني مروركم وأسعدتني ردودكم على موضوعي
.. تقبل خالص إحترامي وتقديري.






 
من مواضيعي في المنتدى

0 الفائزون في تصفيات المسابقة المحلية على جائزة الأمير سلمان للقرآن بمكة
0 تعليم المدينة يعلن أسماء 471 مرشحا للعمل في مدارس تعليم الكبار
0 حكمة
0 20 ألف مشجع يتابعون نهائي رابطتي جدة والمدينة
0 فخري باشا والدفاع عن المدينة ملحمة ومأساة
0 إيراني أعدم مرة وينتظر الإعدام مرة أخرى
0 أمير المدينة يزور طبيب الملك فهد المطعون
0 جودتي سرّ تميّزي في مهرجان الابتدائية الستون بطيبة
0 عقب صعود فريقه أمس نيازي الإنجاز هديتنا للأمير عبدالعزيز بن ماجد
0 توسعة الملك فهد رحمه الله Expansion of King Fahd
0 مركز دراسات وبحوث المدينة شرع في التحضير والجدولة لفعاليات المناسبة
0 وزارة العمل هناك اكثر من 420 ألف وظيفة نسائية متوفرة في القطاعات التنموية
0 الأهلي يقترب من التجديد لباخشوين
0 مدير الجامعة الإسلامية المكلف يثمن زيارة خادم الحرمين الشريفين للمدينة المنورة
0 الشيخ أبي عبد الباري العيد بن سعد شريفي Sheikh Abu Abdul Bari Eid bin Saad Al-Sharifi
0 لجنة المساهمات العقارية تصرف 77% من أرباح أرض التقنية

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع: خطبة الجمعة 07/ 08 /1440هـ الموافق 12/ 04 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطبة الجمعة 22/ 07 /1440هـ الموافق 29/ 03 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 04-01-2019 04:27 PM
خطبة الجمعة 17/ 06 /1440هـ الموافق 22/ 02 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 02-24-2019 07:35 PM
خطبة الجمعة 05/19 /1440هـ الموافق 25/ 01 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 01-27-2019 07:06 PM
خطبة الجمعة 05/12 /1440هـ الموافق 18/ 01 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 01-21-2019 04:14 PM
خطبة الجمعة 05/05 /1440هـ الموافق 11/ 01 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 01-13-2019 05:21 PM


الساعة الآن 07:55 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..