للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > أقسام بلادي الحبيبة My beloved sections > موسوعة مكة المكرمة Mecca Encyclopedia > المسجد الحرام
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-10-2020, 04:53 PM   رقم المشاركة : 1
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 42503448
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي خطبة الجمعة 15/ 05 /1441هـ الموافق 10/ 01 /2020م من المسجد الحرام بمكة المكرمة


خطبة الجمعة 15/ 05 /1441هـ الموافق 10/ 01 /2020م من المسجد الحرام بمكة المكرمة

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]

أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور بندر بليلة المسلمين بتقوى الله عز وجل والعمل على طاعته واجتناب نواهيه .

وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم: “إنَّ في وصايا القرآن الحكيمِ ذكرى لأولي الألباب، وهي نورٌ من نورِ اللهِ، يهدي به من يشاءُ من عباده، وفي طيِّها من أسرار القرآن وعجائبه ما لا يُحاطُ به، ولا يُوقَفُ على غَورِه، ولا غَرْوَ، فهو كلامُ الحكيمِ العليم ، مبيناً أن خيرُ الوَصايا ما خرج من مشكاة الحكمة، وأُلْبِسَ لبوسَ العطف والرَّحمة، وذلك بيِّنٌ كل البيان فيما حكاهُ سبحانه عن عبده لُقمانِ، العبدِ الصَّالح الذي فجَّر الله في قلبه ينابيع الحكمة، فجرى بها لسانُه عذبًا نميرًا، وسارَتْ حكمتُه في النَّاسَ مَثَلا .
وأوضح فضيلته أن أعظمُ الحقوق لله سبحانه وأوَّلُها وأولاها على عبيده حقُّ التَّوحيدِ، الخالصِ من الشِّركِ، ولا غَناءَ للعبد إلا به، وإلا فهو كمن تخطَفُه الطَّيرُ أو تهوي به الرِّيحُ في مكانٍ سحيق ، كماعظَّم أمرَ الشِّرك وجعله ظلمًا عظيمًا؛ لأنَّه تسويةٌ بين الخالق والمخلوق، وبين من له الأمر كلُّه، ومن ليس له من الأمر شيءٌ، فكيف يذِلُّ المخلوقُ لمخلوقٍ مثلِه لا يملك لنفسه نفعًا ولا ضرًّا، ولا موتًا ولا حياةً ولا نشورًا .
وأفاد الدكتور بليلة أنَّهُ ليسَ حقٌّ بعد حقِّ الله كحقِّ الوالدَينِ، فكانت الوصيُّةُ ببرِّهما وشُكرِ معروفهما، والإحسان إليهما قرينةَ الوصيَّة بتوحيد الله تعالى ، وتفضُلُ الأمُّ بمشقَّةٍ على مشقِّةٍ، وتعبٍ في إثر تعبٍ، ولا يزيدها التَّعبُ والوهنُ إلا حُنوًّا، فهي وعاءُ النَّسْل، وظَرفُ الحَمْلُ، بل هي زينةُ الحياة، وزهرةُ الجَناة.. وهي بيتُ الجمال، وموطِنُ الدَّلال، ومسكنُ الضَّعف، ومهبِطُ العطف.
وأكد فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام أنه إذا بلغَ الأمرُ بالأبَوَين أن يدعوا ولدهما إلى الشِّرك؛ فإنَّ حقَّهما في البرِّ والمصاحبة باقٍ، مع ترك طاعتهما في معصية الله والشرك به سبحانه، وليسَ وراءَ هذا التَّعظيمِ لحقهما تعظيمٌ، وليس بعد هذه الرِّعاية لشأنهما رعاية .
وأشار إمام وخطيب المسجد الحرام إلى أن شعارُ المؤمنين، وراحةُ العابدين، وقُرَّةُ عيون المُنيبين قد وُضِعَتْ في شريعة الإسلام على أكمل الوُجوه وأحسنها، التي تعبَّدَ بها الخالقُ؛ فهي مشتملة على الثناء والحمد، والتمجيد والتسبيح والتكبير، وشهادة الحق، والقيام بين يدي الرب مقام العبد الذليل الخاضع الـمُدَبَّر المربوب، والتضرع والتقرب إليه بكلامه، ثم انحناء الظهر ذلاًّ له وخشوعا واستكانة ، ثم استوائه قائما ليستعد لخضوع أكمل له من الخضوع الأول ، وهو السجود من قيام؛ فيضع أشرف شيء فيه – وهو وجهه – على التراب خشوعا لربه، واستكانة وخضوعا لعظمته، وذلا لعزته، قد انكسر له قلبه ، وذل له جسمه ، وخشعت له جوارحه ، ثم يستوي قاعدا يتضرع له ، ويتذلل بين يديه ، ويسأله من فضله ، ثم يعود إلى حاله من الذل والخشوع والاستكانة، فلا يزال هذا دأبه حتى يقضي صلاته، فيجلس عند إرادة الانصراف منها مثنيا على ربه، مسلما على نبيه وعلى عباده، ثم يصلي على رسوله، ثم يسأل ربه من خيره وبره وفضله.
ولفت الدكتور بليلة إلى أن أواخِرُ الوصايا النُّورانيَّةِ تنبِّه على أدبِ المرء في نفسِه، وأدبهِ مع النَّاس، بعدَ أنْ نبَّهتْ أوائلُها على صِلَته بربِّه عقيدةً وعملًا ، فنهى سبحانه عن تصعير الخدِّ للناس: وهو إمالته عنهم والإعراض تكبُّرًا واختيالًا ، وعن المشي في الأرض مرحًا وهو كنايةٌ عن العُجب بالنَّفس والفخر بها ، فجاءتْ وصيَّتُه متضمِّنةً الحثَّ على التَّواضع، وخفضِ الجناح، ولين الجانب، وهذه من أحسن الأخلاق وأقربها إلى نيل محبَّة الربِّ تعالى، ومحبَّة خلقه.








 
من مواضيعي في المنتدى

0 باعة الحطب امنحونا تراخيص أو أغلقوا السوق
0 دوسري الهلال بين السحر والعين
0 أحاديث نبوية شريفة عن وحدانية الله Prophetic sayings about the oneness of God
0 ضمن قائمة الـ 47 مطلوب أمني يبدي رغبته في تسليم نفسه للجهات الأمني
0 برقاوي كنا نردد بيريرا بيريرا
0 خادم الحرمين يتقدَّم المصلين على جثمان الأمير سعود الفيصل
0 أمانة المدينة المنورة تطلق ندوة الملوثات البيئية 28 الجاري
0 4 منتديات للاستثمار السياحي بينبع
0 إنشاء فرع لإصلاح ذات البين في ينبع
0 عقد ماجد وكوماتشو
0 أمين المدينة يدشن مخيم أرامكوا بحديقة الملك فهد
0 تشاهدون اليوم
0 زمر يحتفي بقرانه
0 تطوير وضم العشوائيات المحيطة بالمسجد النبوي للمركزية حال تأثر طاقتها الاستيعابية
0 السبيعي يوقع للاتفاق لـ3 مواسم
0 الأسهم السعودية تسجل ارتفاعًا عند مستوى 8525 نقطة

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع: خطبة الجمعة 15/ 05 /1441هـ الموافق 10/ 01 /2020م من المسجد الحرام بمكة المكرمة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطبة الجمعة 08/ 05 /1441هـ الموافق 03/ 01 /2020م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 0 01-03-2020 04:37 PM
خطبة الجمعة 09/ 04 /1441هـ الموافق 06/ 12 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 12-11-2019 04:39 PM
خطبة الجمعة 04/ 03 /1441هـ الموافق 01/ 11 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 11-03-2019 04:57 PM
خطبة الجمعة 12/ 02 /1441هـ الموافق 11/ 10 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 10-22-2019 03:13 PM
خطبة الجمعة 05/ 02 /1441هـ الموافق 04/ 10 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 10-22-2019 03:13 PM


الساعة الآن 12:33 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..