للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
يحملون زادهم وأكفانهم كيف كان الحج قديما
بقلم : سعودعبدالغني
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > أقسام بلادي الحبيبة My beloved sections > أعمال سعود جعفر عبدالغني Work Saud Abdul Ghani > مسيرتي الاعلامية
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-25-2007, 12:27 AM   رقم المشاركة : 1
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 32578810
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي قبل أن أبدأ Before I begin


منذ أن تفتحت عيناي على الحياة وبدأت أعي ماحولي والتحقت بالمدرسة كغيري من الأطفال آنذاك كنت عاشقا ومولعا بالكتابة والقراءة لدرجة أنني كنت أقتصد من مصروفي اليومي المتواضع أصلا وأعتقد أنه كان في حدود النصف ريال فقط لأقتني كتابا مفهوما بالنسبة لي في تلك السنوات أو قصة من قصص الأطفال الموجودة في بعض المكتبات المعروفة والمحدودة العدد آنذاك بالمدينة المنورة مثل مكتبة السيد ياسين أحمد الخياري حفظه الله وكان موقعها في بداية طريق قباء أو من مكتبة السيد أحمد النمنكاني بالمناخة أو مكتبة ضياء بشارع العينية وكنت أقضي الساعات الطوال داخل تلك المكتبات حتى أصل الى مايناسبني من محتوياتها ومع مرور الوقت وزيادة المصروف تطور الأمر ووصل الى قراءة الصحف اليومية وخاصة عكاظ والصحف العربية وخاصة المصرية منها كالأخبار وأخبار اليوم تحديدا وغيرها وأصبحت أقتني بعض المجلدات الخاصة بقصص الأطفال في ذلك الوقت مثل ميكي وسمير وحسن وهي مجلة أطفال سعودية كانت تصدرها جريدة عكاظ السعودية ويرأس تحريرها الأستاذ يعقوب اسحاق ولازالت لدي تلك المجلات والمجلدات محتفظا بها في مكتبتي الخاصة حتى اليوم في تلك الأثناء كان التلفزيون السعودي قد بدأ البث في عدد من مناطق بلادنا الغالية المملكة العربية السعودية وكان يعتبر حدثا مذهلا ومبهرا آنذاك وغير معروف وقد يصل الى حد المعجزة هذا بالاضافة الى عدم توفر الأجهزة في كل بيت ولأكثر من سبب لعل من أهمها غلاء ثمنه 00 وكما يعلم الجميع فان البث في ذلك الوقت كان مناطقيا بمعنى أن كل منطقة من مناطق المملكة لها خارطة برامجية يومية محددة وبالتالي تكون محطة التلفزيون بالمنطقة مسؤولة عما تقدمه من برامج ومنها بالطبع المدينة المنورة حيث تم انشاء مركز التلفزيون بها وكان يطلق عليه في ذلك الوقت اسم محطة وكان بث المحطة محدودا وقد لايصل الى بعض المناطق داخل المدينة المنورة اضافة الى قلة ساعات البث وأعتقد أنها كانت في حدود خمس ساعات يوميا في ذلك الوقت وكان في بداية التسعينات الهجرية تقريبا بدأت برامج الأطفال المحلية تغزو الشاشة الفضية وفي جميع المناطق ولكننا لم نكن نشاهد الا برامج أطفال المدينة المنورة بحكم الاقامة فيها مع القليل من برامج الأطفال المنتجة في مراكز التلفزيون الأخرى مثل الرياض وجده والدمام والقصيم والتي كان التلفزيون يقوم ببثها بين فترة وأخرى 00 ومنذ ذلك الوقت كنت متابعا وبدقة بالغة واهتمام كبير وشديد لكل تلك البرامج وماتحتويه من معلومات ومواضيع وأناشيد جميلة ومنوعة بل كنت أتابعها حتى أثناء فترات الاعادة رغم تكرارها لعدة مرات خلال الأسبوع الواحد ولم تكن تلك المتابعة من فراغ بل نتيجة لاحساس داخلي غير واضح المعالم في ذلك الوقت ولاأستطيع التعبير عنه حاليا ربما لصغر السن وتواضع الخبرات00 كل ذلك دفعني فيما بعد ومع مرور الوقت لمحاولة التقليد وأقصد كتابة حلقة بمحتوياتها المختلفة من نشيد وحوار وخلافه وبشكل متواضع وربما غير مفهوم لغيري آنذاك ولكنها كانت بداية أو نواة لما يعرف الآن اعلاميا بفكرة البرنامج أو العمل وللعلم فان الفكرة حاليا هي الخارطة أو التصميم الذي يقوم عليه العمل أساسا ورغم ذلك لم أكن أعي ماأكتب وهل هو صحيح أم لا هذا بالاضافة الى تواضع الخبرات في تلك الأمور لمن كانوا حولي آنذاك وعدم الدراية الكافية اللهم الا من حيث التشجيع على مواصلة الكتابة لتحسين الخط وزيادة المعرفة والحصيلة الثقافية وخلافه وخاصة من قبل الوالد رحمه الله تعالى والوالدة رعاها الله وربما يكون احساسا منهما لم يتمكنا من تفسيره والله تعالى أعلم ولحداثة العهد أيضا بالتلفزيون دور كبير في ذلك 00 كل تلك الأمور ربما جعلتني أضل الطريق أو أجهل المعرفة الحقيقية لما أقوم به من عمل في ذلك الوقت وأستمر ذلك الحال مع المتابعة الحثيثة لكل مايقدم من برامج للأطفال حتى نهاية التسعينات الهجرية عندما لاحت الفرصة ذات يوم وكنت مع شقيقي الأكبر أبو زهير وهو بمثابة والدي وقدوتي في مشوار لزيارة أحد أصدقائه وكانت المفاجأة الكبرى فلم يكن ذلك الصديق سوى الممثل الكبير والمعروف محمد بخش وهو من أبناء المدينة المنورة كما نعلم وكان يحضر لعمل من أعماله أتذكره تماما وهو مسلسل رمضاني بعنوان زقزوق وظريفه وعلم الرجل عن طريق أخي بأنني من هواة الكتابة والاعداد البرامجي فما كان منه الا أن منحني دورا تمثيليا في ذلك المسلسل ومن باب التشجيع فقط رغم عدم اهتمامي أو قلة معرفتي بذلك الجانب وأقصد التمثيل خلال تلك الفترة الا أنها كان فرصة نادرة بل وفرصة ذهبية بالنسبة لي وبكل المقاييس وقد لاتتكرر اطلاقا وعلى الفور بدأت في اجراء البروفات اللازمة أمام مخرج العمل وهو المخرج التفزيوني الكبير والمعروف آنذاك الأستاذ/أحمد الحريري (مصري الجنسية) وقد كان معروفا اعلاميا وعلى نطاق واسع خلال تلك الفترة لاخراجه عدد من الأعمال الدرامية المعروفة داخليا وخارجيا وكان متميزا بالشدة وعدم المجاملة في العمل ومن محاسن الصدف أن البروفات كانت تجرى في مبنى التلفزيون بالمدينة المنورة وهو نفس موقع استيديوهات وبرامج الاذاعة حاليا وبالفعل فقد تميزت بالأداء المقنع أثناء اجراء البروفات ونجحت في التجربة ويافرحة ماتمت 00توقف انتاج المسلسل ولظروف لاأعلمها حتى الآن الا أنني استفدت كثيرا من خوض تلك التجربة وبدأت أتردد على مبنى التلفزيون هكذا دون هدف واضح اللهم استراق النظرات واكتساب الخبرات نتيجة للاحتكاك مع المعروفين آنذاك في مجال ادارة واعداد واخراج برامج الأطفال مثل الأستاذ المخرج حمزه قنديل ومعد برامج الأطفال الأستاذ محمد سليمان الحازمي وأيضا الدكتور مدني شاكر الشريف والأستاذ المخرج محمد عبدالحميد مرشد والأستاذ حاتم حمزه سنبل رحمه الله وأسكنه فسيح الجنان وغيرهم وأستمر ذلك الحال حتى عام 1412 عندما أصبح الدكتور عبدالمحسن عراقي مديرا عاما لمركز تلفزيون المدينة المنورة وفي ذلك العام حصلت على الفرصة الذهبية0

Since it opened my eyes to life and became aware of Maholi, went to school like other children, then you are loved and fond of writing and reading to the point where I was the daily ration of his pocket money originally modest and I think it was about half only to Buy Real book concept for me in those years or the story of the children's stories in some libraries of known and limited number of Madinah at the time such as the library of Sayyid Ahmed Yassin, may God protect him Khayari and the location at the start by Quba or the library of Sayyid Ahmad Alnmancani Palmnachp or library Zia Street kind and I spent long hours in these libraries to even out the contents with Mainespeni the passage of time and expense to increase the development of command and arrived to read the daily newspapers, especially Okaz and the Arab press, especially the Egyptian and news of Kalobar particular day and others are acquired some special folders with stories of children in that time, such as Mickey and Samir Hassan, a children's magazine was issued by the Saudi newspaper Okaz, edited by Professor Jacob Isaac and still have those magazines and folders kept at special libraries to date in the meantime, the Saudi state television has begun broadcasting in a number of areas of our dear country, Saudi Arabia and the event is amazing, impressive and unknown at the time amounting to a miracle in addition to lack of equipment in each house for more than one reason perhaps the most expensive price of 00 and as everyone knows, the broadcast at that time was regionally in the sense that each of the regions have a specific map software daily and thus the television station in the region responsible for their programs, including, of course Medina where he was a center for television and was known at that time the name of the station was broadcasting station who did not have limited to some areas within the Medina and a lack of broadcasting hours and I think it was limited to five hours a day at that time and was in the early nineties Hijri almost started local programs for children invading the silver screen and in all areas but we did not see children's programs, but by virtue of Medina stay in with a little children's programs produced in other television stations such as Riyadh, Jeddah, Dammam, Qassim and that television is broadcast from time to time 00 and since that time and I had watched very carefully, and attention very large and each of those programs and Mathtwe information, themes and beautiful songs and variety, but I follow her, even during periods of runoff, despite repeated several times during the week was not the follow-up in a vacuum but as a result of the internal sense is uncertain at the time but I can not express to him is perhaps a young age, humility 00 All of this experience prompted me later with the passage of time to try to tradition and its contents, I mean writing a different pay and dialogue and so on, are modest and may not make sense then for the others but it was the beginning or the nucleus of what is now the idea of a media program or work and science, the idea is currently the map, or design that is mainly by the work, however I did not understand Maoketb Is it true or not in addition to modest experience in those things to those who were around at that time and lack of familiarity with adequate except for in terms of encouragement to continue writing the line to improve and increase knowledge and value cultural and otherwise, especially by the parent may God have mercy on him and the mother took care of Almighty God may be a sense of them could not be interpreted and Allaah knows best and the novelty of television was also a significant role in the 00 all those things might make me astray from the road, or did not know the real knowledge of what I am doing work in that time and continued the case with persistent follow-up of each Maigdm of programs for children up to the end of the nineties Hijri when there is an opportunity one day and I was with my older brother Abu Zuhair, a father and as my example in the journey to visit one of his friends was the biggest surprise was not that friend only known representative of the great Muhammad Bakhsh, a native of Medina, as we know, and he was attending the work of his I can remember quite a series entitled Ramadan was quoted as nice and well informed guy through my brother that I am a fan of writing and preparation program, if they are curved, but the role of representation in this series is just a way of encouraging despite my lack of or lack of knowing the side and I mean the representation during the period But it was a rare opportunity and even a golden opportunity for me and all accounts has never redeem and immediately began to hold rehearsals for a way out in front of a filmmaker working Altvzione large and well known at the time Professor / Ahmed Al-Hariri (Egyptian) was known to the media, and extensively during that period to take him out number of drama series, known internally and externally and was distinct severity and no courtesy at work, and a fortunate coincidence that the rehearsals were taking place at the television building in Medina, the same site Astedyohat, radio, and currently already has been characterized during a convincing performance rehearsals and succeeded in the experiment and Iafarahp Trichet stopped production of 00 series and the circumstances to Aoalmha so far, but I benefited a lot from running the experiment and began to hesitate on the television building so without a clear goal O Overheard looks and gain experience as a result of friction with the known time in the field of management and the preparation and out of children's programs such as professor and director Hamzah lamp support programs for children Mr. Mohamed Suleiman al-Hazmi and also Dr. Madani Shakir al-Sharif and Mr. Abdul Hameed Mohamed director guide and Mr. Hatem Hamza Sonbol Allah's mercy in difficult heavens and others, and that situation continued until 1412 when he became Dr. Mohsen Iraqi director general of the television center in Medina that year got a golden opportunity 0








 
من مواضيعي في المنتدى

0 اللواء السرحاني و الدكتور الطائفي يعقدان اجتماع بمستشفى النساء والولادة‎
0 حالات الطلاق بين المستفيدين من برنامج رخصة قيادة الأسرة صفر
0 موقع أسيوي الاتحاد يغرق الصينيين في جدة
0 نابولي يخطف فوزاً صعباً من كالياري العنيد
0 إحباط تهريب 4 كيلو كوكايين في بطون قادمين للمدينة
0 حرم أمير المدينة خريجات المعهد التقني ثروة حقيقية بالقطاع الخاص
0 تنفيذ القصاص في زايد الشمري قاتل ابن عمه بالرياض
0 الأنصار يستعد لـ الأولى في القاهرة
0 برواتب تزيد على 6 آلاف ريال الشركة السعودية للكهرباء تطرح 925 وظيفة للمتدربين
0 في دوري زين الأنصار يستضيف الفتح اليوم
0 معالي وزير الثقافة والاعلام يتسلم نسخه من برنامج حجازيات
0 نزاهة تدعو للتحقيق في مشروع مدرسي معطل منذ 6 سنوات في ينبع
0 قطرة ماء A drop of water
0 كهرباء المدينة لاصحة لسقوط 10 أعمدة وتأثر 7 قرى بالخدمة
0 صحة المدينة تكرم حارس مستشفى تلقى طعنات من مجهولين
0 وزارة الزراعة تعلن عن وظائف عمال وسائقين في الأحساء

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 10-04-2009 في 10:51 PM.
 
موضوع مغلق


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع: قبل أن أبدأ Before I begin
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ادارة الهلال تنتظر تقرير الجابر وكوزمين لبدء ترتيبات المعسكر الخارجى غاوي حب الرياضة السعودية Sports Saudi Arabia 1 05-08-2010 01:31 AM
بومبيدو ومعاونوه وصلوا الرياض لبدء مهامهم مع الليث غاوي حب الرياضة السعودية Sports Saudi Arabia 1 04-29-2010 02:53 PM
حديد يصل جدة اليوم لبدء مشواره الاحترافي مع العميد غاوي حب الرياضة السعودية Sports Saudi Arabia 1 04-02-2010 02:51 AM
الأهلي يحتاج إدارة صارمة واعترافاً بالأخطاء لبدء التصحيح غاوي حب الرياضة السعودية Sports Saudi Arabia 0 04-25-2008 02:48 PM


الساعة الآن 05:00 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..