للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا خطبة الجمعة 05/22 /1441هـ الموافق 17/ 01 / 2020م من المسجد النبوي الشريف
بقلم : سعودعبدالغني
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > أقسام بلادي الحبيبة My beloved sections > موسوعة مكة المكرمة Mecca Encyclopedia > المسجد الحرام
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-16-2019, 06:56 PM   رقم المشاركة : 1
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 42442913
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي خطبة الجمعة 15/ 12 /1440هـ الموافق 16/ 08 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة




خطبة الجمعة 15/ 12 /1440هـ الموافق 16/ 08 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة







أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور ماهر بن حمد المعيقلي المسلمين بتقوى الله عز وجل؛ فبالتقوى تُستجلَبُ النِّعم، وتُدفَعُ النِّقَم، وتصلُحُ الأعمال والقلوب، وتُغفَرُ الخطايا والذنوبُ.
وقال فضيلته في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم: “حجاج بيت الله الحرام: ما أسرع مُضيِّ الأيام، وانقضاء الساعات والأعوام، فقبل أيام يسيرة، كنا نترقب عبادة من أعظم العبادات، وقربة من أجل القربات، كنا نترقب أعظم أيام الدنيا، يوم عرفة، ويوم النحر والقر، واليوم، عاد حجاج بيت الله الحرام، فرحين بما آتاهم الله من فضله ورحمته، فيا من أكرمكم الله بحج بيته، واصطفاكم سبحانه من بين خلقه، يا من باهى بكم الرحمن ملائكته، فوقفتُم بعرفة، وبتم بمزدلفة، وطفتم بالكعبة المشرفة، ولبيتم مع الملبين، مُتعرِّضين لنفحَات أرحم الراحمين، لقد دَعَوْتُم ربًّا كَرِيمًا، وسَأَلْتمَ مَلِكًا عَظِيمًا، إذَا أعْطَى أَغْنَى، وإذا أنعم أكرم، لا يَتَعَاظَمُهُ ذَنْبٌ أَنْ يَغْفِرَهُ، ولا فَضْلٌ أَنْ يُعْطِيَه، فأي ليالٍ غر مضت عليكم، وأي أيام زهر خلت بكم، ((قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مّمَّا يَجْمَعُونَ)).
وأضاف: “أمة الإسلام: إن من أعظم غايات الحج ومقاصده، إقامة ذكر الله جل في علاه، فهو من العبادات الجليلة، بل ما تقرب المتقربون بمثله، فما شرعت العبادات إلا لأجله، ولا شرع الطواف بالبيت العتيق، ولا السعي بين الصفا والمروة، ولا رمي الجمار والنسك، إلا لإقامة ذكر الله تعالى.
وبين أنه إذا فرغ الحجيج من مناسكهم، جُعِلَ الذكر خاتمة أعمالهم، قال ابْنُ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما: كَانَ أَهْلُ الْجَاهِلِيَّةِ يَقِفُونَ فِي الْمَوْسِمِ، فَيَقُولُ الرَّجُلُ مِنْهُمْ: كَانَ أَبِي يُطْعِمُ وَيَحْمِلُ الحَمَالات، وَيَحْمِلُ الدِّيَاتِ، لَيْسَ لَهُمْ ذِكْرٌ غَيْرُ فِعَالِ آبَائِهِمْ.
فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا فَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)).
وتابع الشيخ المعيقلي يقول هكذا يتجلى شأن الذكر في الحج وبعده، فجميع العبادات في الإسلام، إنما شرعت لإقامة ذكر الله تعالى، والذكر أيسرُ العبادات، وأَجَلّها وَأفْضَلها، وهو أكبر من كل شيء، ((وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ))، وجَعَلَ اللهُ ذِكْرَهُ للذَّاكرين، جزاءً لِذِكرِهم له فقال: ((فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ)) ومَدَحَ سبحانه المؤْمِنِينَ، المُتَّصِفِينَ بِذكره فقال: ((إِنَّ فِي خَلْقِ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهارِ لَآياتٍ لِأُولِي الْأَلْبابِ الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِياماً وَقُعُوداً وَعَلى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنا مَا خَلَقْتَ هَذَا باطِلاً سُبْحانَكَ فَقِنا عَذابَ النَّارِ)).
وأوضح أن الذكر هو غِرَاسُ الجنان، وأهلها يلهمون الذكر، كما يلهمون النفس، ففي سنن الترمذي، قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (( لَقِيتُ إِبْرَاهِيمَ لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِي فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ، أَقْرِئْ أُمَّتَكَ مِنِّي السَّلاَمَ وَأَخْبِرْهُمْ أَنَّ الجَنَّةَ طَيِّبَةُ التُّرْبَةِ عَذْبَةُ الْمَاءِ، وَأَنَّهَا قِيعَانٌ، وَأَنَّ غِرَاسَهَا سُبْحَانَ اللهِ وَالحَمْدُ لِلَّهِ وَلاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ ))
والذكر وصِيَّة رسولِ الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه، ففي سنن الترمذي، أَنَّ رَجُلاً قَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّ شَرَائِعَ الإِسْلاَمِ قَدْ كَثُرَتْ عَلَيَّ، فَأَخْبِرْنِي بِشَيْءٍ أَتَشَبَّثُ بِهِ، قَالَ: (( لاَ يَزَالُ لِسَانُكَ رَطْبًا مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ ))، وأَخَذَ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِ مُعَاذ، فَقَالَ: (( يَا مُعَاذُ، وَاللَّهِ إِنِّي لَأُحِبُّكَ، وَاللَّهِ إِنِّي لَأُحِبُّكَ، أُوصِيكَ يَا مُعَاذُ، لَا تَدَعَنَّ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ تَقُولُ: اللَّهُمَّ أَعِنِّي عَلَى ذِكْرِكَ، وَشُكْرِكَ، وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ )). رواه أبو داود.
وقال فضيلته: إن من نظر في نصوص الكتاب والسنة، وجد الخير كُلَّهُ في ذِكرِ اللهِ، فهو يُزيلُ الهَمَّ والغَمَّ، وَيَجْلِبُ الرِّزْقَ والفَرَحَ والسُّرُورَ، ويَكْسُو الذَّاكِرَ المَهَابَةَ والنَّضَارَةَ، ((الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ))، وفي سنن الترمذي، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((أَلاَ أُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرِ أَعْمَالِكُمْ، وَأَزْكَاهَا عِنْدَ مَلِيكِكُمْ، وَأَرْفَعِهَا فِي دَرَجَاتِكُمْ وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ إِنْفَاقِ الذَّهَبِ وَالوَرِقِ، وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ أَنْ تَلْقَوْا عَدُوَّكُمْ فَتَضْرِبُوا أَعْنَاقَهُمْ وَيَضْرِبُوا أَعْنَاقَكُمْ؟ قَالُوا: بَلَى. قَالَ: ذِكْرُ اللهِ تَعَالَى)) .
وأبان أن أفضل الذكر بعد القرآن، سُبْحَانَ اللَّهِ، وَالْحَمْدُ للَّهِ، وَلا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ، وهن الْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ، ومَنْ قَالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ، فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ، حُطَّتْ خَطَايَاهُ، وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ البَحْرِ، ولا حول ولا قوة إلا بالله، كنـز من كنوز الجنة، وفي صحيح البخاري: ((كَلِمَتَانِ حَبِيبَتَانِ إِلَى الرَّحْمَنِ، خَفِيفَتَانِ عَلَى اللِّسَانِ، ثَقِيلَتَانِ فِي المِيزَانِ: سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ، سُبْحَانَ اللَّهِ العَظِيمِ)).

وأكد إمام وخطيب المسجد الحرام أن مَنْ أَعْرَضَ عن ذكر الله، أعْرَضَ الله عنهُ، وعلى قَدْرِ غَفْلَةِ العَبْدِ عن الذِّكْرِ، يَكُونُ بُعْدُهُ عنِ اللهِ، والغافل بَيْنَهُ وبينَ اللهِ عز وجل وَحْشَةٌ، لا تَزُولُ إلا بِذِكرِ الله، وصدَقَ الله إذ يقول : ((وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى)).
وقال الدكتور ماهر المعيقلي: إن تمام النُّسُك، في أمن وأمان، ورخاء وسخاء، ويسر وسهولة، نعمةٌ عظيمةٌ، يجب شكر المنعم عليها، وحقيقة شُّكر الرب جل جلاله: بأن يُطاعَ أمرُه، ويُجتنَبَ نهيُه، ألا وإن أعظمَ ما أمرَ الله تعالى به، هو توحيده جل جلاله وتقدست أسماؤه، وأعظمَ ما نهَى عنه، أن يشرك به غيره، ((قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ)).
وفي الحديث الصحيح: ((لَا يَشْكُرُ اللَّهَ، مَنْ لَا يَشْكُرُ النَّاسَ))، فشكر الله لخادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، ولأمير مكة ونائبه، الذين شرفهم الله برعاية بيته، وخدمة ضيوف حرمه، ولكل من أسهم في نجاح حج هذا العام، ونخص بذلك رجال أمننا، والمرابطين على حدود بلادنا، بأن يتقبل الله منهم، وينصرهم على من بغى عليهم، وأن يحفظَهم ويسددَهم، ويتولَّى مثوبتَهم وأجرهم.
وأضاف فضيلته هنيئا لكم حجاج بيت الله الحرام، على تمام النُّسُك، وبُشرى لكم وعدُ القبول، والله لا يُخلِفُ الميعاد، فَأَحْسِنْوا الظنَّ بربِّكَم، فإنه سبحانه عند ظن عبده به، ولقد وعد ((مَنْ حَجَّ هَذَا البَيْتَ، فَلَمْ يَرْفُثْ، وَلَمْ يَفْسُقْ، رَجَعَ كَمَا وَلَدَتْهُ أُمُّهُ))، فاجعلوا من حجكم، بداية حياة جديدة، في الصدق مع الله تعالى، فحَافِظْوا عَلَى مَا اكْتَسَبْتُم، فمواسم الخير، فرصة لانتقال المرء، من حياة الغفلة والإعراض عن الله، إلى حياة الاستقامة والإقبال عليه، وإن من علامات القبول، الحسنة بعد الحسنة، والطاعة بعد الطاعة، ولئِن انقضَت أيام الحج المباركة، فإن عبادة الله لا يحُدُّها زمانٌ ولا مكانٌ، فيا من وفَّقَكم الله تعالى لمرضاتِه، ويسَّر لكم التعرُّضَ لنفَحَاته، استَقيمُوا على أمره، واثبتوا على دينه ((وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَها مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ))، واعلموا أن مِعيار القبول، هو إخلاصُ العمل، ومُتابعة الرسول، وفي صحيح مسلم، عَنْ سُفْيَانَ الثَّقَفِيِّ، رضي الله عنه قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، قُلْ لِي فِي الْإِسْلَامِ قَوْلًا لَا أَسْأَلُ عَنْهُ أَحَدًا بَعْدَكَ، قَالَ: ((قُلْ: آمَنْتُ بِاللهِ، ثُمَ اسْتَقِمْ))؛ ومع استِقامة العبد، فإنه مُعرَّضٌ للخطأ والتقصير، فلذا قال الله عز وجل: ((فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ))، وهكذا كلما أخطأ العبد، تاب وأناب، وسدد وقارب، وداوم على الأعمال الصالحة وإن قلت، حتى يلقى ربه، فَيُدخِلَه جَنَتَهُ بِرَحمَتِه، ففي الصحيحين، قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((سَدِّدُوا وَقَارِبُوا، وَأَبْشِرُوا، فَإِنَّهُ لَنْ يُدْخِلَ الْجَنَّةَ أَحَدًا عَمَلُهُ)) قَالُوا: وَلَا أَنْتَ؟ يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ: ((وَلَا أَنَا، إِلَّا أَنْ يَتَغَمَّدَنِيَ اللهُ مِنْهُ بِرَحْمَةٍ، وَاعْلَمُوا أَنَّ أَحَبَّ الْعَمَلِ إِلَى اللهِ أَدْوَمُهُ وَإِنْ قَلَّ)).










 
من مواضيعي في المنتدى

0 مشاجرة بين شابين في المدينة تنتهي بجريمة قتل
0 في سابقة تاريخية 74 جلدة علنية بانتظار نجاد
0 وزارة العدل تدعو 177 مرشحاً لاستكمال مسوغات التعيين
0 مطار المدينة يستقبل المسافرين بالحلوى والعبارات الترحيبية
0 نجاة محافظ العيص من إطلاق نار والشرطة تضبط الجاني
0 الليلة النصر والأهلي في مباراة قمة يترقبها الهلال
0 جرعات إسعافية تثقيفية لزوار صيف طيبة
0 الموافقه على تنظيم مهرجان طيبة رعاية الشباب تعتمد المجلس الشرفي لنادي أُحد
0 الأرصاد تعلن مؤشر جودة الهواء بمكة والمدينة والمشاعر المقدسة
0 رجال حول الرسول Book Men's Scarf
0 الشباب يواصل تدريباته إستعدادا للأنصار والعريس يشارك بعد الإجازة
0 مدني ينبع يسيطر على حريق نشب في أحد الأسواق التجارية في السويق
0 بالفيديو أول تلاوة للشيخ عبدالله الخياط عام 1392هـ
0 تصديق اعترافات 5 تشاديين كوَّنوا عصابة لخطف الأطفال واغتصابهم
0 معلم أمريكي يروي النِّعَم السبع التي جعلته يعشق السعودية
0 سكان حي الأمير تركي نعاني من تجمع الآسنه وغاب عنا الاهتمام

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 08-16-2019 في 07:03 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 08-19-2019, 08:51 PM   رقم المشاركة : 2
أبو فيصل

][ إدارة الموقع ][

 
الصورة الرمزية أبو فيصل








معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : أبو فيصل is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 454169
  الحالة : أبو فيصل غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 

شكرا لكم لقبولي بينكم


 

افتراضي رد: خطبة الجمعة 15/ 12 /1440هـ الموافق 16/ 08 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاستاذ سعود عبدالغني
يعطيكم العافية
وشكراً لكم






 
من مواضيعي في المنتدى

0 اللهم أغث أهل غزة
0 رد: رفع
0 اسعد الله مسائكم جميعاً بالخيرات والبركات
0 أم العيال لا تزال نائمة
0 تهاني عيد الفطر المبارك
0 حكمة جميلة للفائدة
0 أفضل الأعمال في أيام عشر ذي الحجة
0 كل عام وانتم بخير Happy new year
0 رد: صحة المدينة المنورة تمنح ثلاجة الموتى غرفتين إضافيتين وتنقل غرفة الطب الشرعي
0 أي من هذه تريد Any of these you want to
0 مكررر
0 مكررر
0 أسئلة هامة واجوبة تامة
0 نوادر وطرائف منقول
0 هل من ترحيب
0 رد: وظائف شاغرة على برامج التشغيل الذاتي بمستشفيات مكة والمدينة والقريات وبيشة

  رد مع اقتباس
قديم 08-21-2019, 06:36 PM   رقم المشاركة : 3
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 42442913
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي رد: خطبة الجمعة 15/ 12 /1440هـ الموافق 16/ 08 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة


أخي الفاضل أ.أبو فيصل
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شرفني مروركم وأسعدتني ردودكم على موضوعي
.. تقبل خالص إحترامي وتقديري.






 
من مواضيعي في المنتدى

0 أربع فرق من مدني المدينة تسيطر على حريق فيلا في حي الازهري
0 حريق شركة الإتصالات بينبع و إختناق ثلاث اشخاص
0 القضاء يأمر بتعويض 4 من أعضاء هيئة المدينة المنورة 12 ألف ريال
0 وصول 700 ألف حاج إلى المدينة المنورة
0 وظائف أكاديمية بنظام العقود للتدريس ببرنامج جورجيا الامريكية
0 أمير منطقة مكة يرعى توقيع عقد شركة البلد الأمين
0 صحة المدينة تُدشن حملةً توعوية لغسل الأيدي
0 جامعة الحدود تعلن أسماء المقبولين على وظائف معيد ومحاضر
0 تعليم ينبع يستعد لتطوير مهارات المتعاملين والأسر مع أطفال التوحد
0 الأمير طلال بن بدر لـ سبق النصر ليس حِكْراً على أبناء وأحفاد الملك سعود
0 أمير المدينة المنورة يرعى تخريج 1818 متدربا عسكريا في المدينة المنورة
0 أمير منطقة المدينة المنورة يهنيء مدير عام ميناء الملك فهد الصناعي بينبع
0 4 فروع في جائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني
0 جامعة طيبة توفر خدمات النقل المجاني لطالباتها في المدينة وينبع وخيبر والمهد والحناكية
0 تقرير في المرمى يكشف استئجار البلطان مشجعين بـ 50 ريالا
0 توقف مشروع نادي أحد على طاولة عبد العزيز بن ماجد

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع: خطبة الجمعة 15/ 12 /1440هـ الموافق 16/ 08 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطبة الجمعة 16/ 11 /1440هـ الموافق 19/ 07 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 07-31-2019 06:31 PM
خطبة الجمعة 09/ 11 /1440هـ الموافق 12/ 07 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 07-31-2019 06:31 PM
خطبة الجمعة 11/ 10 /1440هـ الموافق 14/ 06 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 06-15-2019 06:53 PM
خطبة الجمعة 12/ 09 /1440هـ الموافق 17/ 05 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 05-18-2019 10:47 PM
خطبة الجمعة 05/12 /1440هـ الموافق 18/ 01 /2019م من المسجد الحرام بمكة المكرمة سعودعبدالغني المسجد الحرام 2 01-21-2019 05:14 PM


الساعة الآن 04:01 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..