للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا الجامعة الإسلامية تطلق مهرجان الثقافات والشعوب بمشاركة طلاب 70 دولة
بقلم : سعودعبدالغني
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > الأقسام العامة Public Forums > الموسوعة الإسلامية Islamic > يا حبيبي يا رسول الله
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-25-2009, 12:19 PM   رقم المشاركة : 1
أبو فيصل

][ إدارة الموقع ][

 
الصورة الرمزية أبو فيصل








معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : أبو فيصل is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 387784
  الحالة : أبو فيصل غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 

شكرا لكم لقبولي بينكم


 

افتراضي وصف الرسول صلى الله عليه وسلم Description of the Prophet


الوصف الكامل لرسول الله

صلى الله عليه وسلم


صفة لونه‎:

عن أنس رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، أزهر اللون، ليس بالأدهم و لا بالأبيض الأمهق - أي لم يكن شديد البياض والبرص - يتلألأ نوراً‎).

صفة وجهه‎:


كان صلى الله عليه وسلم أسيل الوجه مسنون الخدين ولم يكن مستديراً غاية التدوير، بل كان بين الاستدارة والإسالة هو أجمل عند كل ذي ذوق سليم. وكان وجهه مثل الشمس والقمر في الإشراق والصفاء، مليحاً كأنما صيغ من فضة لا أوضأ ولا أضوأ منه وكان صلى الله عليه وسلم إذا سر استنار وجهه حتى كأن وجهه قطعة قمر. قال عنه البراء بن عازب: (كان أحسن الناس وجهًا و أحسنهم خلقاً‎).

صفة جبينه‎:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أسيل الجبين). الأسيل: هو المستوي. أخرجه عبد الرازق والبيهقي وابن عساكر. وكان صلى الله عليه وسلم واسع الجبين أي ممتد الجبين طولاً وعرضاً، والجبين هو غير الجبهة، هو ما اكتنف الجبهة من يمين وشمال، فهما جبينان، فتكون الجبهة بين جبينين. وسعة الجبين محمودة عند كل ذي ذوق سليم. وقد صفه ابن أبي خيثمة فقال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجلى الجبين، إذا طلع جبينه بين الشعر أو طلع من فلق الشعر أو عند الليل أو طلع بوجهه على الناس، تراءى جبينه كأنه السراج المتوقد يتلألأ‎).

صفة حاجبيه‎:

كان حاجباه صلى الله عليه وسلم قويان مقوسان، متصلان اتصالاً خفيفاً، لا يرى اتصالهما إلا أن يكون مسافراً وذلك بسبب غبار السفر‎.

صفة عينيه‎:
كان صلى الله عليه وسلم مشرب العينين بحمرة، وقوله مشرب العين بحمرة: هي عروق حمر رقاق وهي من علاماته صلى الله عليه وسلم التي في الكتب السالفة. وكانت عيناه واسعتين جميلتين، شديدتي سواد الحدقة، ذات أهداب طويلة - أي رموش العينين - ناصعتي البياض وكان صلى الله عليه وسلم أشكل العينين. قال القسطلاني في المواهب: الشكلة بضم الشين هي الحمرة تكون في بياض العين وهو محبوب محمود. وقال الزرقاني: قال الحافظ العراقي: هي إحدى علامات نبوته صلى الله عليه وسلم، ولما سافر مع ميسرة إلى الشام سأل عنه الراهب ميسرة فقال: في عينيه حمرة؟ فقال: ما تفارقه، قال الراهب: هو شرح المواهب. وكان صلى الله عليه وسلم (إذا نظرت إليه قلت أكحل العينين وليس بأكحل) رواه الترمذي. وعن عائشة رضي الله عنها قالت: (كانت عيناه صلى الله عليه وسلم نجلاوان أدعجهما - والعين النجلاء الواسعة الحسنة والدعج: شدة سواد الحدقة، ولا يكون الدعج في شيء إلا في سواد الحدقة - وكان أهدب الأشفار حتى تكاد تلتبس من كثرتها). أخرجه البيهقي في الدلائل وابن عساكر في تهذيب تاريخ دمشق‎.

صفة أنفه‎:

يحسبه من لم يتأمله صلى الله عليه وسلم أشماً ولم يكن أشماً وكان مستقيماً، أقنى أي طويلاً في وسطه بعض ارتفاع، مع دقة أرنبته والأرنبة هي ما لان من الأنف‎.

صفة خديه‎:

كان صلى الله عليه وسلم صلب الخدين. وعن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم عن يمينه وعن يساره حتى يرى بياض خده). أخرجه ابن ماجه وقال مقبل الوادي: هذا حديث صحيح‎.

صفة فمه وأسنانه‎:

قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشنب مفلج الأسنان). الأشنب: هو الذي في أسنانه رقة وتحدد. أخرجه الطبراني في المعجم الكبير والترمذي في الشمائل وابن سعد في الطبقات والبغوي في شرح السنة. وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، ضليع الفم (أي واسع الفم) جميله، وكان من أحسن عباد الله شفتين وألطفهم ختم فم. وكان صلى الله عليه وسلم وسيماً أشنب - أبيض الأسنان مفلج أي متفرق الأسنان، بعيد ما بين الثنايا والرباعيات- أفلج الثنيتين - الثنايا جمع ثنية بالتشديد وهي الأسنان الأربع التي في مقدم الفم، ثنتان من فوق وثنتان من تحت، والفلج هو تباعد بين الأسنان - إذا تكلم رئي كالنور يخرج من بين ثناياه، - النور المرئي يحتمل أن يكون حسياً كما يحتمل أن يكون معنوياً فيكون المقصود من التشبيه ما يخرج من بين ثناياه من أحاديثه الشريفة وكلامه الجامع لأنواع الفصاحة والهداية‎).

صفة ريقه‎:

لقد أعطى الله سبحانه وتعالى رسوله صلى الله عليه وسلم خصائص كثيرة لريقه الشريف ومن ذلك أن ريقه صلى الله عليه وسلم فيه شفاء للعليل، ورواء للغليل وغذاء وقوة وبركة ونماء، فكم داوى صلى الله عليه وسلم بريقه الشريف من مريض فبرىء من ساعته بإذن الله. فقد جاء في الصحيحين عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر: لأعطين الراية غداً رجلاً يفتح الله على يديه، يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله، فلما أصبح الناس غدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وكلهم يرجو أن يعطاها ، فقال صلى الله عليه وسلم: أين علي بن أبي طالب؟ فقالوا: هو يا رسول الله يشتكي عينيه. قال: فأرسلوا إليه. فأتي به وفي رواية مسلم: قال سلمة: فأرسلني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى علي، فجئت به أقوده أرمد فتفل رسول الله صلى الله عليه وسلم في عينيه، فبرىء كأنه لم يكن به وجع). وروى الطبراني وأبو نعيم أن عميرة بنت مسعود الأنصارية وأخواتها دخلن على النبي صلى الله عليه وسلم يبايعنه، وهن خمس، فوجدنه يأكل قديداً (لحم مجفف)، فمضغ لهن قديدة، قالت عميرة: ثم ناولني القديدة فقسمتها بينهن، فمضغت كل واحدة قطعة فلقين الله تعالى وما وجد لأفواههن خلوف، أي تغير رائحة فم. ومما يروى في عجائب غزوة أحد، ما أصاب قتادة رضي الله عنه بسهم في عينه قد فقأتها له، فجاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد تدلت عينه، فأخذها صلى الله عليه وسلم بيده وأعادها ثم تفل بها ومسح عليها وقال (قم معافى بإذن الله) فعادت أبصر من أختها، فقال الشاعر (اللهم صل على من سمى ونمى ورد عين قتادة بعد العمى‎).

صفة لحيته‎:


(كان رسول الله صلى الله عليه حسن اللحية)، أخرجه أحمد وصححه أحمد شاكر. وقالت عائشة رضي الله عنها: (كان صلى الله عليه وسلم كث اللحية، - والكث: الكثير منابت الشعر الملتفها - وكانت عنفقته بارزة، وحولها كبياض اللؤلؤ، في أسفل عنفقته شعر منقاد حتى يقع انقيادها على شعر اللحية حتى يكون كأنه منها)، أخرجه أبو نعيم والبيهقي في دلائل النبوة وابن عساكر في تهذيب تاريخ دمشق وابن أبي خيثمة في تاريخه. وعن عبد الله بن بسر رضي الله عنه قال: (كان في عنفقة رسول الله صلى الله عليه وسلم شعرات بيض). أخرجه البخاري. وقال أنس بن مالك رضي الله عنه: (لم يختضب رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما كان البياض في عنفقته). أخرجه مسلم. (وكان صلى الله عليه وسلم أسود كث اللحية، بمقدار قبضة اليد، يحسنها ويطيبها، أي يضع عليها الطيب. وكان صلى الله عليه وسلم يكثر دهن رأسه وتسريح لحيته ويكثر القناع كأن ثوبه ثوب زيات). أخرجه الترمذي في الشمائل والبغوي في شرح السنة. وكان من هديه صلى الله عليه وسلم حف الشارب وإعفاء اللحية‎.

صفة رأسه‎:

كان النبي صلى الله عليه وسلم ذا رأس ضخم‎.

صفة شعره‎:

كان صلى الله عليه وسلم شديد السواد رجلاً، أي ليس مسترسلاً كشعر الروم ولا جعداً كشعر السودان وإنما هو على هيئة المتمشط، يصل إلى أنصاف أذنيه حيناً ويرسله أحياناً فيصل إلى شحمة أذنيه أو بين أذنيه وعاتقه، وغاية طوله أن يضرب منكبيه إذا طال زمان إرساله بعد الحلق، وبهذا يجمع بين الروايات الواردة في هذا الشأن، حيث أخبر كل واحدٍ من الرواة عما رآه في حين من الأحيان. قال الإمام النووي: (هذا، ولم يحلق النبي صلى الله عليه وسلم رأسه (أي بالكلية) في سني الهجرة إلا عام الحديبية ثم عام عمرة القضاء ثم عام حجة الوداع). وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثير شعر الرأس راجله)، أخرجه أحمد والترمذي وقال حسن صحيح. ولم يكن في رأس النبي صلى الله عليه وسلم شيب إلا شعيرات في مفرق رأسه، فقد أخبر ابن سعيد أنه ما كان في لحية النبي صلى الله عليه وسلم ورأسه إلا سبع عشرة شعرة بيضاء وفي بعض الأحاديث ما يفيد أن شيبه لا يزيد على عشرة شعرات وكان صلى الله عليه وسلم إذا ادهن واراهن الدهن، أي أخفاهن، وكان يدهن بالطيب والحناء. وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب موافقة أهل الكتاب فيما لم يؤمر فيه، وكان أهل الكتاب يسدلون أشعارهم وكان المشركون يفرقون رؤوسهم، فسدل النبي صلى الله عليه وسلم ناصيته ثم فرق بعد)، أخرجه البخاري ومسلم. وكان رجل الشعر حسناً ليس بالسبط ولا الجعد القطط، كما إذا مشطه بالمشط كأنه حبك الرمل، أو كأنه المتون التي تكون في الغدر إذا سفتها الرياح، فإذا مكث لم يرجل أخذ بعضه بعضاً، وتحلق حتى يكون متحلقاً كالخواتم، لما كان أول مرة سدل ناصيته بين عينيه كما تسدل نواصي الخيل جاءه جبريل عليه السلام بالفرق ففرق. وعن عائشة رضي الله عنها قالت: (كنت إذا أردت أن أفرق رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم صدعت الفرق من نافوخه وأرسل ناصيته بين عينيه). أخرجه أبو داود وابن ماجه. وكان صلى الله عليه وسلم يسدل شعره، أي يرسله ثم ترك ذلك وصار يفرقه، فكان الفرق مستحباً، وهو آخر الأمرين منه صلى الله عليه وسلم. وفرق شعر الرأس هو قسمته في المفرق وهو وسط الرأس. وكان يبدأ في ترجيل شعره من الجهة اليمنى، فكان يفرق رأسه ثم يمشط الشق الأيمن ثم الشق الأيسر. وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يترجل غباً، أي يمشط شعره ويتعهده من وقت إلى آخر. وعن عائشة رضي الله عنها قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب التيمن في طهوره، أي الابتداء باليمين، إذا تطهر وفي ترجله إذا ترجل وفي انتعاله إذا انتعل). أخرجه البخاري‎.

صفة عنقه ورقبته‎:

رقبته فيها طول، أما عنقه فكأنه جيد دمية (الجيد: هو العنق، والدمية: هي الصورة التي بولغ في تحسينها). فعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: (كان عنق رسول الله صلى الله عليه وسلم إبريق فضة)، أخرجه ابن سعد في الطبقات والبيهقي. وعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنهما قالت: (كان أحسن عباد الله عنقاً، لا ينسب إلى الطول ولا إلى القصر، ما ظهر من عنقه للشمس والرياح فكأنه إبريق فضة يشوب ذهباً يتلألأ في بياض الفضة وحمرة الذهب، وما غيب في الثياب من عنقه فما تحتها فكأنه القمر ليلة البدر)، أخرجه البيهقي وابن عساكر‎.

صفة منكبيه‎:

كان صلى الله عليه وسلم أشعر المنكبين (أي عليهما شعر كثير)، واسع ما بينهما، والمنكب هو مجمع العضد والكتف. والمراد بكونه بعيد ما بين المنكبين أنه عريض أعلى الظهر ويلزمه أنه عريض الصدر مع الإشارة إلى أن بعد ما بين منكبيه لم يكن منافياً للاعتدال. وكان كتفاه عريضين عظيمين‎.

صفة خاتم النبوة‎:

وهو خاتم أسود اللون مثل الهلال وفي رواية أنه أخضر اللون، وفي رواية أنه كان أحمراً، وفي رواية أخرى أنه كلون جسده. والحقيقة أنه لا يوجد تدافع بين هذه الروايات لأن لون الخاتم كان يتفاوت باختلاف الأوقات، فيكون تارة أحمراً وتارة كلون جسده وهكذا بحسب الأوقات. ويبلغ حجم الخاتم قدر بيضة الحمامة، وورد أنه كان على أعلى كتف النبي صلى الله عليه وسلم الأيسر. وقد عرف سلمان الفارسي رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا الخاتم. فعن عبد الله بن سرجس قال: (رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وأكلت معه خبزاً ولحماً وقال ثريداً. فقيل له: أستغفر لك النبي؟ قال: نعم ولك، ثم تلى هذه الآية: (واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات) محمد/19. قال: (ثم درت خلفه فنظرت إلى خاتم النبوة بين كتفيه عند ناغض كتفه اليسرى عليه خيلان كأمثال الثآليل)، أخرجه مسلم. قال أبو زيد رضي الله عنه: (قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم اقترب مني، فاقتربت منه، فقال: أدخل يدك فامسح ظهري، قال: فأدخلت يدي في قميصه فمسحت ظهره فوقع خاتم النبوة بين أصبعي قال: فسئل عن خاتم النبوة فقال: (شعرات بين كتفيه)، أخرجه أحمد والحاكم وقال (صحيح الإسناد) ووافقه الذهبي. اللهم كما أكرمت أبا زيد رضي الله عنه بهذا فأكرمنا به يا ربنا يا إلهنا يا من تعطي السائلين من جودك وكرمك ولا تبالي‎.

صفة إبطيه‎:

كان صلى الله عليه وسلم أبيض الإبطين، وبياض الإبطين من علامة نبوته إذ إن الإبط من جميع الناس يكون عادة متغير اللون. قال عبد الله بن مالك رضي الله عنه: (كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد فرج بين يديه (أي باعد) حتى نرى بياض إبطيه). أخرجه البخاري. وقال جابر بن عبد الله رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سجد جافى حتى يرى بياض إبطيه). أخرجه أحمد وقال الهيثمي في المجمع رجال أحمد رجال الصحيح‎.

صفة ذراعيه‎:

كان صلى الله عليه وسلم أشعر، طويل الزندين (أي الذراعين)، سبط القصب (القصب يريد به ساعديه‎).

صفة كفيه‎:

كان صلى الله عليه وسلم رحب الراحة (أي واسع الكف) كفه ممتلئة لحماً، غير أنها مع غاية ضخامتها كانت لينة أي ناعمة. قال أنس رضي الله عنه: (ما مسست ديباجة ولا حريرة ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم). وأما ما ورد في روايات أخرى عن خشونة كفيه وغلاظتها، فهو محمول على ما إذا عمل في الجهاد أو مهنة أهله، فإن كفه الشريفة تصير خشنة للعارض المذكور (أي العمل) وإذا ترك رجعت إلى النعومة. وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: (صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الأولى، ثم خرج إلى أهله وخرجت معه فاستقبله ولدان فجعل يمسح خدي أحدهم واحداً واحداً. قال: وأما أنا فمسح خدي. قال: فوجدت ليده برداً أو ريحاً كأنما أخرجها من جونة عطار). أخرجه مسلم‎.

صفة أصابعه‎:

قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم سائل الأطراف (سائل الأطراف: يريد الأصابع أنها طوال ليست بمنعقدة). أخرجه الطبراني في المعجم الكبير والترمذي في الشمائل وابن سعد في الطبقات والحاكم مختصراً والبغوي في شرح السنة والحافظ في الاصابة‎.

صفة صدره‎:

كان صلى الله عليه وسلم عريض الصدر، ممتلىءٌ لحماً، ليس بالسمين ولا بالنحيل، سواء البطن والظهر. وكان صلى الله عليه وسلم أشعر أعالي الصدر، عاري الثديين والبطن (أي لم يكن عليها شعر كثير) طويل المسربة وهو الشعر الدقيق‎.

صفة بطنه‎:

قالت أم معبد رضي الله عنها: (لم تعبه ثلجه). الثلجة: كبر البطن‎.

صفة سرته‎:

عن هند بن أبي هالة رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دقيق المسربة موصول ما بين اللبة والسرة بشعر يجري كالخط، عاري الثديين والبطن مما سوى ذلك: حديث هند تقدم تخريجه. واللبة المنحر وهو النقرة التي فوق الصدر‎.

صفة مفاصله وركبتيه‎:

كان صلى الله عليه وسلم ضخم الأعضاء كالركبتين والمرفقين والمنكبين والأصابع، وكل ذلك من دلائل قوته صلى الله عليه وسلم‎.

صفة ساقيه‎:

عن أبي جحيفة رضي الله عنه قال: (وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم كأني أنظر إلى بيض ساقيه). أخرجه البخاري في صحيحه‎.

صفة قدميه‎:

قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه: (كان النبي صلى الله عليه وسلم خمصان الأخمصين مسيح القدمين ينبو عنهما الماء ششن الكفين والقدمين). قوله: خمصان الأخمصين: الأخمص من القدم ما بين صدرها وعقبها، وهو الذي لا يلتصق بالأرض من القدمين، يريد أن ذلك منه مرتفع. مسيح القدمين: يريد أنهما ملساوان ليس في ظهورهما تكسر لذا قال ينبو عنهما الماء، يعني أنه لا ثبات للماء عليها وسشن الكفين والقدمين أي غليظ الأصابع والراحة. رواه الترمذي في الشمائل والطبراني. وكان صلى الله عليه وسلم أشبه الناس بسيدنا إبراهيم عليه السلام، وكانت قدماه الشريفتان تشبهان قدمي سيدنا إبراهيم عليه السلام كما هي آثارها في مقام سيدنا إبراهيم عليه السلام‎.

صفة عقبيه‎:

كان رسول صلى الله عليه وسلم منهوس العقبين أي لحمهما قليل‎.

صفة قامته و طوله‎:


عن أنس رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ربعة من القوم (أي مربوع القامة)، ليس بالطويل البائن ولا بالقصير، وكان إلى الطول أقرب. وقد ورد عند البيهقي وابن عساكر أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن يماشي أحداً من الناس إلا طاله، ولربما اكتنفه الرجلان الطويلان فيطولهما فإذا فارقاه نسب إلى الربعة، وكان إذا جلس يكون كتفه أعلى من الجالس. فكان صلى الله عليه وسلم حسن الجسم، معتدل الخلق ومتناسب الأعضاء‎.

صفة عرقه‎:


عن أنس رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ (أي كان صافياً أبيضاً مثل اللؤلؤ). وقال أيضاً: (ما شممت عنبراً قط ولا مسكاً أطيب من ريح رسول الله صلى الله عليه وسلم). أخرجه البخاري ومسلم واللفظ له. وعن أنس أيضاً قال: (دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال (أي نام) عندنا، فعرق وجاءت أمي بقارورة فجعلت تسلت العرق، فاستيقظ النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا أم سليم ما هذا الذي تصنعين؟ قالت: عرق نجعله في طيبنا وهو أطيب الطيب). رواه مسلم، وفيه دليل أن الصحابة كانوا يتبركون بآثار النبي صلى الله عليه وسلم، وقد أقر الرسول صلى الله عليه وسلم أم سليم على ذلك. وكان صلى الله عليه وسلم إذا صافحه الرجل وجد ريحه (أي تبقى رائحة النبي صلى الله عليه وسلم على يد الرجل الذي صافحه)، وإذا وضع يده على رأس صبي، فيظل يومه يعرف من بين الصبيان بريحه على رأسه‎.

ما جاء في اعتدال خلقه صلى الله عليه وسلم‎:

قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم معتدل الخلق، بادن متماسك، سواء البطن والصدر). أخرجه الطبراني والترمذي في الشمائل والبغوي في شرح السنة وابن سعد وغيرهم. وقال البراء بن عازب رضي الله عنه: (كان رسول الله أحسن الناس وجهاً وأحسنهم خلقاً). أخرجه البخاري ومسلم‎.

الرسول المبارك صلى الله عليه وسلم بوصفٍ شامل‎:

يروى أن الرسول صلى الله عليه وسلم وأبا بكر رضي الله عنه ومولاه ودليلهما، خرجوا من مكة ومروا على خيمة امرأة عجوز تسمى (أم معبد)، كانت تجلس قرب الخيمة تسقي وتطعم، فسألوها لحماً وتمراً ليشتروا منها، فلم يجدوا عندها شيئاً. فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى شاة في جانب الخيمة، وكان قد نفد زادهم وجاعوا. وسأل النبي صلى الله عليه وسلم أم معبد: ما هذه الشاة يا أم معبد؟ قالت: شاة خلفها الجهد والضعف عن الغنم. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هل بها من لبن؟ قالت: بأبي أنت وأمي، إن رأيت بها حلباً فاحلبها، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم الشاة، ومسح بيده ضرعها، وسمى الله جل ثناؤه ثم دعا لأم معبد في شاتها حتى فتحت الشاة رجليها، ودرت. فدعا بإناء كبير، فحلب فيه حتى امتلأ، ثم سقى المرأة حتى رويت، وسقى أصحابه حتى رووا (أي شبعوا)، ثم شرب آخرهم، ثم حلب في الإناء مرة ثانية حتى ملأ الإناء، ثم تركه عندها وارتحلوا عنها. وبعد قليل أتى زوج المرأة (أبو معبد) يسوق عنزاً يتمايلن من الضعف، فرأى اللبن، فقال لزوجته: من أين لك هذا اللبن يا أم معبد والشاة عازب (أي الغنم) ولا حلوب في البيت!، فقالت: لا والله، إنه مر بنا رجل مبارك من حاله كذا وكذا، فقال أبو معبد: صفيه لي يا أم معبد، فقالت: رأيت رجلاً ظاهر الوضاءة، أبلج الوجه (أي مشرق الوجه)، لم تعبه نحلة (أي نحول الجسم) ولم تزر به صقلة (أنه ليس بناحلٍ ولا سمين)، وسيمٌ قسيم (أي حسن وضيء)، في عينيه دعج (أي سواد)، وفي أشفاره وطف (طويل شعر العين)، وفي صوته صحل (بحة وحسن)، وفي عنقه سطع (طول)، وفي لحيته كثاثة (كثرة شعر)، أزج أقرن (حاجباه طويلان ومقوسان ومتصلان)، إن صمت فعليه الوقار، وإن تكلم سما وعلاه البهاء، أجمل الناس وأبهاهم من بعيد، وأجلاهم وأحسنهم من قريب، حلو المنطق، فصل لا تذر ولا هذر (كلامه بين وسط ليس بالقليل ولا بالكثير)، كأن منطقه خرزات نظم يتحدرن، ربعة (ليس بالطويل البائن ولا بالقصير)، لا يأس من طول، ولا تقتحمه عين من قصر، غصن بين غصين، فهو أنضر الثلاثة منظراً، وأحسنهم قدراً، له رفقاء يحفون به، إن قال أنصتوا لقوله، وإن أمر تبادروا لأمره، محشود محفود (أي عنده جماعة من أصحابه يطيعونه)، لا عابس ولا مفند (غير عابس الوجه، وكلامه خالٍ من الخرافة)، فقال أبو معبد: هو والله صاحب قريش الذي ذكر لنا من أمره ما ذكر بمكة، ولقد هممت أن أصحبه، ولأفعلن إن وجدت إلى ذلك سبيلا. وأصبح صوت بمكة عالياً يسمعه الناس، ولا يدرون من صاحبه وهو يقول: جزى الله رب الناس خير جزائه رفيقين قالا خيمتي أم معبد. هما نزلاها بالهدى واهتدت به فقد فاز من أمسى رفيق محمد. حديث حسن قوي أخرجه الحاكم وصححه، ووافقه الذهبي. وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: (رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة إضحيان، وعليه حلة حمراء، فجعلت أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وإلى القمر، فإذا هو عندي أحسن من القمر). (إضحيان هي الليلة المقمرة من أولها إلى آخرها). وما أحسن ما قيل في وصف الرسول صلى الله عليه وسلم: وأبيض يستسقى الغمام بوجهه ثمال اليتامى عصمة للأرامل. (ثمال: مطعم، عصمة: مانع من ظلمهم‎).

ما جاء في حسن النبي صلى الله عليه وسلم‎:

لقد وصف بأنه كان مشرباً حمرة وقد صدق من نعته بذلك، ولكن إنما كان المشرب منه حمرة ما ضحا للشمس والرياح، فقد كان بياضه من ذلك قد أشرب حمرة، وما تحت الثياب فهو الأبيض الأزهر لا يشك فيه أحد ممن وصفه بأنه أبيض أزهر. يعرف رضاه وغضبه وسروره في وجهه وكان لا يغضب إلا لله، كان إذا رضى أو سر إستنار وجهه فكأن وجهه المرآة، وإذا غضب تلون وجهه واحمرت عيناه. فعن عائشة رضي الله عنها قالت: (استعرت من حفصة بنت رواحة إبرة كنت أخيط بها ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فطلبتها فلم أقدر عليها، فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فتبينت الإبرة لشعاع وجهه). أخرجه ابن عساكر والأصبهاني في الدلائل والديلمي في مسند الفردوس كما في الجامع الكبير للسيوطي‎.

في ختام هذا العرض لبعض صفات الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الخلقية التي هي أكثر من أن يحيط بها كتاب لا بد من الإشارة إلى أن تمام الإيمان بالنبي صلى الله عليه وسلم هو الإيمان بأن الله سبحانه وتعالى خلق بدنه الشريف في غاية الحسن والكمال على وجه لم يظهر لآدمي مثله‎.

رحم الله حسان بن ثابت رضي الله عنه إذ قال‎:

خلقت مبرءاً من كل عيب ... كأنك قد خلقت كما تشاء

ويرحم الله القائل‎:

فهو الذي تم معناه وصورته ... ثم اصطفاه حبيباً باريء النسم
فتنزه عن شريك في محاسنه ... فجوهر الحسن فيه غير منقسم

وقيل في شأنه صلى الله عليه وسلم أيضاً‎:

بلغ العلى بكماله كشف الدجى بجماله
حسنت جميع خصاله صلوا عليه وآله

ورحم الله ابن الفارض حيث قال‎:

وعلى تفنن واصف يفنى الزمان وفيه ما لم يوصف




Peace be upon him



Recipe for color:

Anas may Allah be pleased with him said: (The Messenger of Allah peace be upon him, flower color, not white and do not Baladhm albino - that is not very white and leprosy - a light shines).


Prescription and face:


The peace be upon him acyl elderly face cheeks were not round up recycling, it was between the rotation and liquefaction is the most beautiful when anyone with good taste. And his face was like the sun and the moon in the sunshine and serenity, as if Mileiha versions of silver does not Odo not Odoa it was peace be upon him if the secret of his face shone even as if the face piece of the moon. Said of him-Bara 'ibn celibate: (it was the best of people face and the best in attitude).


Forehead recipe:

From Abu Hurayrah, may Allah be pleased with him said: (The Messenger of Allah peace be upon him acyl forehead). Acyl: Is the plane. Directed by Abdel-Razek al-Bayhaqi, and Ibn pawns. The peace be upon him, and a broad forehead any extended length and breadth of the forehead, the forehead is not the front, is what surrounded the front of the right and north, they Jpennan, so the front between Ajabinin. And breadth of the forehead at all with commendable good taste. Was described by Ibn Abi Khaythamah he said: (The Messenger of Allah peace be upon him evacuated the forehead, when the moon between the forehead hair or got out of split hair or at night or the spadix of his face on the people, it seemed as if his forehead glistening fervent OS).


Recipe eyebrows:

His eyebrows were peace be upon him strong Mqosan, are connected to a call light, but saw no conversation to be traveling because of the dust of travel.


Status of his eyes:
The peace be upon him eyes red from Disco, Disco and his eyes red from: red veins are thin, one of the signs peace be upon him, which in the books above. And his eyes were broad and beautiful, Shididta dark iris, with long hair - the eyelashes eyes - Nasotai whiteness and the peace be upon him confused eyes. Said Alkstalani in talent: Shin Alchuklh annexation is to be red in the whites of the eye, a cuddly Mahmoud. He said Zargani said the Iraqi keeper: It is one of the signs of his Prophethood peace be upon him, and when he traveled to Damascus with a soft monk asked him soft, he said: in his eyes red? He said: What she leaves him, the monk said: is to explain the talent. The peace be upon him (if looked at him I said Oekhal eyes and not Boekhal) Narrated by Tirmidhi. And Aisha, may Allah be pleased with her: (his eyes were peace be upon him Ngelawan Adjhma - and eye Alangela extensive goodwill and Da'j: the intensity of dark iris, and is not Da'j in anything except in the dark pupil - and was Ohdb labia until almost confused than plentiful). Narrated by al-Bayhaqi in directories and in refining Sakba History of Damascus.


Nose recipe:

Takes it contemplates those who have not peace be upon him did not Ishma Ishma was straight, Ogueny any longer in the middle of some high, with an accuracy Ernepth and Rabbit is because of what the nose.


Cheeks recipe:

The peace be upon him the heart of the cheeks. Ammar bin Yasir and may God be pleased with him said: (The Messenger of Allah peace be upon him on his right hand and on his left cheek to see blank). Narrated by Ibn Majah and said a future Valley: This is true.


Status of his mouth and teeth:

Said Hind ibn Abi Hala may Allah be pleased with him: (The Messenger of Allah peace be upon him Ochenb Mvlj teeth). Alochenb: He who in his teeth and sheet sets. Narrated by Tabarani in the dictionary and the great merits in Tirmidhi and Ibn Saad in layers and to explain Baghawi year. Jabir bin Samra, may Allah be pleased with him said: (The Messenger of Allah peace be upon him, dalee (ie, wide mouth) beautiful, and was one of the best servants of Allah lips and Olotfhm seal the mouth. Was peace be upon him, and especially Ochenb - white teeth Mvlj any sparse teeth, far between folds and Quartets - Avlj Iinatin - folds collect idolatry by emphasizing the teeth of the four at the forefront of the mouth, There are two from above and There are two from below, and the valleys is the spacing between the teeth - if you spoke felt like a light out of the Tnayah, - light visible is likely to be physically as likely to be morally shall be the purpose of comparison between what comes out of Tnayah from his speeches and his noble mosque of the types of eloquence and guidance).


Saliva recipe:

He gave God His Messenger, peace be upon him many properties of saliva-Sharif, and that saliva peace be upon him the cure for the sick, and Roa of the Galil, food, power and blessing and development, how much medicine peace be upon him sparkle Sharif from a patient Fberye of his watch, God willing. It says in the correct from Sahl ibn Sa'd may Allah be pleased with him said: (The Messenger of Allah peace be upon him the day of Khaybar: I will give flag tomorrow, a man opens the God on his hands, he loves Allah and His Messenger, and loved God and His Messenger, when people became Judgment will be upon the Messenger of Allah upon him and all of them hoped that Aataha, he said peace be upon him: Where is Ali bin Abi Talib? they said, is, O Messenger of God complain of his eyes. said they sent to him. he came by in the novel Muslim said Salamah Verslani Messenger of Allah peace be upon him to Ali, I came by Ocodh Ermd Vtfl Messenger of Allah peace be upon him in his eyes, as if he was not Fberye by pain). And narrated by Tabarani and Abu Naeem that Amira girl Massoud Ansaryeh and her sisters entered upon the Prophet peace be upon him Abayanh, and they are five, Fujant eat Kadida (meat dryer), chewing them Kadidh, said Amira: then handed me Alkadidh Vksmtha among them, Vamadgt each piece Vgayn God and found to their mouths smell, the smell of the mouth of any change. It tells the wonders of the battle one, what happened to Qatada, may Allah be pleased with him with an arrow in the eye may Vqotha him, came to the Messenger of Allah peace be upon him has hung his eye, he took her peace be upon him with his hand and he took it back and then spat out and clear them and said (your healthy, God willing, ) saw returned from her sister, said the poet (O Allah, bless the name of the Lord grew and Qatada, named after blindness).


Recipe for the beard:


(The Messenger of Allah peace be upon good beard), narrated by Ahmad and classed as saheeh by Ahmad Shaker. Said Aisha: (the peace be upon him bushy beard, - and Alkt: Many reared hair Almmeltvha - The Anafqath prominent, and around Kpaad Pearl, at the bottom Anafqath hair submissive even located Ankiedha the beard in order to be like them), narrated by Abu Naim al-Bayhaqi in the evidence of prophecy and the son of pawns in the discipline history of Damascus, Ibn Abi Khaythamah in its history. And Abdullah Bin secret may Allah be pleased with him said: (Anvqh was in the Messenger of Allah peace be upon him white hairs). Narrated by Bukhari. Said Anas bin Malik may Allah be pleased with him: (No Echtill Messenger of Allah peace be upon him but the whiteness of Anafqath). Narrated by Muslim. (The peace be upon him black bushy beard, by the hand grip, and improves Ataibha, which puts them good. Was peace be upon him frequently painted his head and lay off his beard and his clothes as if the mask frequently dress Zayat). Narrated by Tirmidhi in Baghawi merits and to explain the year. It was a gift of peace be upon him trimming the mustache and beard.


Status of his head:

The Prophet peace be upon him a huge head.


Hair recipe:

The peace be upon him very black man, which is not Mstrsla hair of the Roman nor Jaada hair of Sudan, but it is in the form of Alemtemht, up to half his ears sometimes and sends it sometimes Faisal to the lobe of his ears or between his ears and his shoulder, and a very long to hit his shoulders if long time sent after throat, and thus combines the stories in this regard, he told every one of the narrators of what he saw while often. Imam al-Nawawi said: (This did not shave the Prophet peace be upon him his head (ie, college) my age, migration, except for the year then the year of al Umrah and then eliminate the Farewell Pilgrimage). 'Ali ibn Abi Talib, may Allah be pleased with him: (The Messenger of Allah peace be upon him many foot, hair), narrated by Ahmad and al-Hassan said is true. It was not the head of the Prophet peace be upon him graying but bristles at the junction of the head, he has told'm happy that he was not in the beard of the Prophet peace be upon him and his head was only seventeen white hair and in some ahaadeeth it says that the Chiba no more than ten hairs and the blessings be upon him, and I bet if you clean the grease, any Okhvahn, and was painted perfume and henna. Ibn Abbas, may Allah be pleased with him: The Prophet (peace be upon him like the approval of the people of the book while not ordered it, and the People of the Book Asdlon poetry and the polytheists differentiate their heads, Vsdl Prophet peace be upon him Nasith then teams yet), narrated by Bukhari and Muslim. It was a hair Well not Basbt not Ja'd cats, as if comb comb like love sand, or like ****s that are in betrayal if Svetha wind, if he stayed not Ergel take each other, and flying in order to be Tlqa Kakhawatm, what was the first time Suddle Nasith between comes down corners of his eyes as horses Jibreel came to him the difference There is a difference. And Aisha, may Allah be pleased with her: (you if you want to differentiate the head messenger of Allah peace be upon him disrupted the difference of Nakh and sent Nasith between the eyes). Narrated by Abu Dawood and Ibn Majah. The peace be upon him his hair falls, which then sends it to leave it and became divides, the difference was desirable, the last two commands him peace be upon him. The difference is the hair divided by a divider in the center of the head. He begins to comb his hair from the right side, was then divides his head and then combing the right side, left side. The Messenger of Allah peace be upon him dismounts GBA, any combing his hair and maintained from time to time. And Aisha, may Allah be pleased with her: (The Messenger of Allah peace be upon him loved Time in Thorh, ie Getting Started Right, if purified and Trgelh If alighted in Antaalh if shoe). Narrated by Bukhari.


Recipe neck and neck:

The length of his neck, the neck, as if a good doll (good: the neck, and the Doll: is the image that has been exaggerated in the improvement). It was narrated that 'Ali ibn Abi Talib, may Allah be pleased with him said: (the neck of the Messenger of Allah peace be upon him silver jug), narrated by Ibn Sa'd in layers and Bayhaqi. And Aisha, Mother of the Believers, may Allah be pleased with them she said: (it was the best servants of God Angha, is not attributable to the length nor the palace, what emerged from his neck to the sun and wind as if a pitcher silver afflict the gold shines in the white, silver and red gold, and buried in the clothes of his neck, what is underneath as if the moon to full moon night), narrated by al-Bayhaqi and Ibn pawns.


Status of his shoulders:

The peace be upon him feel shoulders (ie, they felt many), and wide between them, and the shoulder is a complex upper arm and shoulder. What is meant by being a long and broad shouldered it wide upper back and he does it with a broad chest to point out that after between his shoulders not of the moderation. The great broad shoulders.


Description of the Seal of Prophethood:

Ring, a black color as the Crescent in the novel that green color, in the novel that it was red, in the novel again that his body color. The fact that there is a stampede among these stories because the color of the ring varies depending on the times, so sometimes red and sometimes color of his body, and so on according to the time. The size of the ring as much as a pigeon's egg, and he reportedly was on the top shoulder of the Prophet peace be upon him left. Has defined Salman the Persian Messenger of Allah peace be upon him this ring. It was narrated from Abdullah bin Srges said: (I saw the Prophet peace be upon him and ate with him bread and meat and said Threyda. Was said to him: ask forgiveness for you the Prophet? Said: Yes, and you, and then followed this verse: (and ask forgiveness for your sin and for believing men and women) Mohammed / 19. Said: (and then I turned behind and saw the Seal of Prophethood between his shoulders when Nagd his left shoulder he Khilan Like unto warts), narrated by Muslim. said Abu Zaid, may Allah be pleased with him: (He told me the Messenger of Allah peace be upon him came up to me, came near him, he said: Enter your hand clear the my back, he said, introducing a hand in his shirt Vmsan his back and he signed the Seal of Prophethood between my finger he said, asked about the Seal of Prophethood, he said: (hairs between the shoulders), narrated by Ahmad, the Governor and said (correct attribution), and al. God also endowed Abu Zaid may Allah be pleased with him this Vokrmena by O Lord our God, O you who give the questioner and the generosity of you are do not care about.


His armpits recipe:

The peace be upon him white armpits, armpits and the whites of his prophecy as a sign of the axilla of all people is usually variable in color. Abdullah bin Malik may Allah be pleased with him: The Prophet (peace be upon him if he prostrated, he in his hands (ie, separated) until we see the whites of his armpits). Narrated by Bukhari. Said Jaber bin Abdullah may Allah be pleased with him: (The Messenger of Allah peace be upon him when he prostrates GAVI even see his armpits blank). Narrated by Ahmad, said the men in the compound Haythami Ahmed the right men.


Status of his arms:

The peace be upon him I feel, long Alzendan (ie, arms), the tribe of reeds (reeds wants its sleeves).


Status of his hands:

The peace be upon him welcomed the rest (ie, a wide stop) his hand full of meat, but with the magnitude was very soft any soft. Anas may Allah be pleased with him: (What touched the preamble nor Allen calories from the palm of the Messenger of Allah peace be upon him). As mentioned in other accounts of the roughness of his hands and Glaztha, he is referring to whether the work in the jihad, or his profession, his hand, the honest bidder becomes rough mentioned (ie, work) and if he returned to the softness. Jabir bin Samra, may Allah be pleased with him said: (I prayed with the Messenger of Allah peace be upon him pray first, then went out to his family and went out with him received by two sons and started wiping my cheeks one of them one by one. Said: As I wiped my cheek. Said: I found the hand cold or wind as if directed from Gouna Attar). Narrated by Muslim.


His fingers recipe:

Said Hind ibn Abi Hala may Allah be pleased with him: (The Messenger of Allah peace be upon him means of the Parties (means of the Parties: wants fingers that it all is not Bmnakdh). Narrated by Tabarani in Macrothesaurus and al-Tirmidhi in the merits and the son of Saad in the classes and the ruling brief and Baghawi in explaining the year, and the Custodian in injury.


Status of the chest:

The peace be upon him broad chest, full of meat, not Balsmin not Balnahil, both abdominal and back. The peace be upon him I feel the high chest, bare breasts and abdomen (ie, did not have much hair), long hair, a leaked flour.


Status of the stomach:

Temple said the mother, may Allah be pleased: (not tired RedSquirrel). And import: large abdomen.


Recipe belly button:

For Hind ibn Abi Hala may Allah be pleased with him: (The Messenger of Allah peace be upon him accurately leaked connected between Allbh and navel hair being Kalkht, bare breasts and abdomen, which only this: a modern India offers discharged. And Allbh Almnhr a click above the chest.


Recipe joints and knees:

The peace be upon him huge Kalrkptin Members, elbows, shoulders and fingers, all signs of strength peace be upon him.


Legs recipe:

Abu Juhayfah may Allah be pleased with him said: (and the Messenger of Allah peace be upon him if I look at the white legs). Bukhari narrated in his Saheeh.


Feet recipe:

Said Hind ibn Abi Hala may Allah be pleased with him: The Prophet (peace be upon him Khmassan feet soles Christ Linbo them water Chn hands and feet). Saying: Khmassan soles: plantar of the foot between her chest and was followed, a ground which does not stick to the feet, that it wants high. Christ's feet: they want Mlessawan not in appearance, so break them Linbo said water, means that the stability of the water it and Sachin hands and feet any thick fingers and comfort. Narrated by al-Tirmidhi and Tabarani in merits. The peace be upon him like the people that our master Abraham peace be upon him, with his feet Alhariftan resemble the feet of Abraham, peace be upon him, as are the effects in the place of Abraham, peace be upon him.


His heels recipe:

The Messenger peace be upon him manhoos heels any Hmanma few.


The status and stature tall:


Anas may Allah be pleased with him said: (The Messenger of Allah peace be upon him just four of the people (ie Mrbua tall), not long irrevocable nor quite some, and to the length of sooner. Was mentioned by al-Bayhaqi and Ibn pawns that peace be upon him did not Amashi one However, the unemployment of people, and perhaps two men Aktnfe Ataiwalan Fatoulhma If Variqah attributed to Rabah, and if he sat shoulder to be higher than the sitting. was peace be upon him the body good, mild manners and disproportionately members.


Status of his race:


Anas may Allah be pleased with him said: (The Messenger of Allah peace be upon him flower color as if his race pearls (which was pure white like pearls). He also said: (what you smell amber never nor yields hold Best of Wind Messenger of Allah peace be upon him). Narrated by Bukhari and Muslim narrated that. Anas also said: (the income we have the Messenger of Allah peace be upon him, he said (ie, Nam) we have, Friq and my mother came Bakarorh that leads Tzlt race, woke the Prophet peace be upon him said: O or sound What is this that Tsenain ? said: sweat make it in Taibna the best good). Narrated by Muslim, and indicates that the Sahaabah who seek blessing the effects of the Prophet peace be upon him, was approved by the Prophet peace be upon him or sound on it. was peace be upon him if shook the man found squalls (ie, keep the smell of the Prophet peace be upon him by the man who shook hands), and if he put his hand on top of a boy, his day would remain known as one of the boys Brihh on his head.


What was created in moderation peace be upon him:

Said Hind ibn Abi Hala may Allah be pleased with him: (The Messenger of Allah peace be upon him mild manners, Baden coherent, both the abdomen and chest). Narrated by al-Tirmidhi, and in the merits and Baghawi in explaining the Year and the son of Saad, and others. The Bara 'ibn celibate may Allah be pleased with him: (The Messenger of Allah, the best people face and the best in attitude). Narrated by Bukhari and Muslim.


The holy prophet peace be upon him a comprehensive description of:

Narrated that the Prophet peace be upon him and Abu Bakr, may Allah be pleased with him and his master and Dleilhma, went out of Mecca and went through the tent an old woman called (or temple), was sitting near tent irrigate and feed, Vsaloha meat and dates to buy them, they found then nothing. He saw the Messenger of Allah peace be upon him to a sheep in the tent, and had run out of their provision and starved. And asked the Prophet peace be upon him, or Temple: What is this Mother Temple of the sheep? She said: a sheep behind the effort and weaknesses for the sheep. The Messenger of Allah peace be upon him: Is it milk? She said: You are my father and my mother, that I saw Halba Vahalbha, he called the Prophet peace be upon him sheep, and wipe his hand udders, and Allaah has called and then called the mother temple in sheep Hadtha even opened her legs, and rotated. He called for a large pot, until it is filled with Vhalb, then watered until the women told, and watered until told his companions (ie, they were filled), and then drinking the last of whom, then Aleppo in the pot again filled up the pot, then left and then they removed it. Shortly after came a woman's husband (Abu temple) is marketed Anza sway suggestively than doubled, he saw the milk, he said to his wife: Where did you get this milk, O Mother of the Temple and the sheep celibate (ie, sheep) and dairy in the house!, She said: No, by God, he passed by us, a man Mubarak case such and such, said Abu Temple: descriptive me, or temple, she said: I saw a man apparently Alaudhaeh, shining face (ie, a bright face), not tired bee (ie, turn the body) was not visited by the refined (it is not Bnahal not fat) , Encore subdivision (ie Hasan and De), in his eyes Dj (ie, dark), and in Ochwerh Otaf (long hair eye), and in his voice Sahl (hoarseness and good), and in his neck brighten (length), and in his beard Kthath (the large number of hair), Ozj horny (eyebrows Taiwilan and Mqosan and are connected), the silence he has dignity, and spoke Sama and gaze pomp, beautiful people and Ibhahm from afar, and evacuated and the best from a relative, sweet logic, separation Leave not one or Heather (his words between the center is not a little not a lot), if the area beads systems Athdrn, just four (not long irrevocable nor quite some), do not despair of the length, do not stab eye of the Palace, the branch between the twig, it Ondhar three sight, and good measure, his companions Ihvon him, that he listened to him, and that is Tbadroa to the order , Mhacod Mahfod (ie, has a group of his friends obey Him), not sulky nor disproved (not surly face, and his words devoid of superstition), said Abu Temple: It is God the Quraish, who told us of his order mentioned in Mecca, and I was thinking that Osahbh, but Avaln if any to do that. Mecca and became a high voice people hear, not knowing the owner is to say: May Allah reward him the best people the Lord comrades said my tent or temple. Nzllagha are guided by the guidance and the won has become companion of Muhammad. Hasan hadeeth narrated by a strong ruler and corrected, and al. Jabir bin Samra, may Allah be pleased with him said: (I saw the Messenger of Allah peace be upon him on the night of Adhyan, and was wearing red, and places to see the Messenger of Allah peace be upon him and to the moon, if I was better than the Moon). (Adhyan is a moonlit night from beginning to end). And the best of what was said in the description of the Prophet peace be upon him: and his face white clouds Istsagy Osmal infallibility of the orphans widows. (Osmal: Restaurant, infallibility: their oppression of the mind).


What was the good of the Prophet peace be upon him:

Has been described that it was tinged red has been ratified by calling him so, but it was the drink of it red as victims of the sun and wind, he was laying it may drink red, and under the clothes he is white-Azhar does not doubt the one who he described as a white flower.[/U]






 
من مواضيعي في المنتدى

0 هل من ترحيب
0 اسعد الله صباحكم بالخيرات والمسرات Morning goods
0 اسعد الله مسائكم جميعاً بالخيرات والبركات
0 رمضان كريم
0 رد: جبل في العلا يحاكي الفيل شكلا ويحلق في أفق الجمال
0 رد: رفع
0 مكرر
0 رد: مشاركة مكررة
0 أي من هذه تريد Any of these you want to
0 الرجال أجمل من النساء
0 كل عام وانتم بخير Happy new year
0 عشر نجمات تضيئ بها حياتك
0 رد: والد وكيل إمارة المدينة المنورة إلى رحمة الله
0 مكررر
0 مساء النور والسرور Good evening
0 أم العيال لا تزال نائمة

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 06-04-2012 في 05:27 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 02-25-2009, 10:01 PM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية عاشقة الحبيب








معلومات إضافية
  النقاط : 20
  المستوى : عاشقة الحبيب is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 1577260
  الحالة : عاشقة الحبيب غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


دولتي
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 




 

افتراضي رد: الوصف الكامل لرسول الله صلى الله عليه وسلم



أخي الكريم : أبو فيصل


أشكرك على هذه الأسطر
التي أسعدتنا وأدخلت السرور على قلوبنا
في وصف رسول الله
سيدنا محمد((عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى اله الطيبين الطاهرين))

اللهمّ صلى وسلم وزد وبارك على محمّد وآل بيت محمّد... اللهم يا رب العرش العظيم، احشرنا مع رسولك ونبيّك وحبيبك محمّد وآل البيته الأطهار الميامين... اللهم يا من لا إله إلّا أنت ارزقنا شفاعته وآل بيته يوم لا ينفع مال ولا بنون


[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]






 
من مواضيعي في المنتدى

0 إيوان داود باشا
0 لسنا حمقى ولا أغبياء
0 و صدق الرسول صلى الله عليه وسلم
0 تحسس التيارات
0 يدعو للتعجب ما ستقرأ
0 حتى لا يكون شعاره
0 شاهد غسل الكعبة المشرفة
0 إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم
0 ابكى المذيع وابكانى انا شخصيا
0 مكالمات تنتهي بابتزاز
0 الدنيا تبكي من جبروت إبتسامتك
0 عجوز سويدية تمتلك أعلى سرعة اتصال بالإنترنت
0 أجمل قصيدة غزل باللغة العربية
0 يعلمون ويكذبون
0 ذرية الملك عبد العزيز رحمه الله
0 الصخرة التى خرجت منها ناقة صالح

  رد مع اقتباس
قديم 02-25-2009, 10:07 PM   رقم المشاركة : 3
أبو فيصل

][ إدارة الموقع ][

 
الصورة الرمزية أبو فيصل








معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : أبو فيصل is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 387784
  الحالة : أبو فيصل غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 

شكرا لكم لقبولي بينكم


 

افتراضي رد: الوصف الكامل لرسول الله صلى الله عليه وسلم


صلى الله عليه وسلم


وجزيتِ خيراً اختي الفاضلة عاشقة الحبيب






 
من مواضيعي في المنتدى

0 مكرر
0 تهاني عيد الفطر المبارك
0 سجل التواصل لشهر ذو القعدة 1430هـ
0 وصف الرسول صلى الله عليه وسلم Description of the Prophet
0 اسعد الله صباحكم جميعاً بالخيرات والمسرات والبركات
0 عشر نجمات تضيئ بها حياتك
0 قصيدة عن المرأة
0 اسعد الله صباحكم بالخيرات والمسرات Morning goods
0 رد: والد وكيل إمارة المدينة المنورة إلى رحمة الله
0 مساء النور والسرور Good evening
0 مكررر
0 هل من ترحيب
0 إذا تم كسر بيضة
0 معلومات ما عمرك ركزت فيها What information age in which focused
0 رد: جبل في العلا يحاكي الفيل شكلا ويحلق في أفق الجمال
0 كل عام وانتم بخير Happy new year

  رد مع اقتباس
قديم 02-25-2009, 10:17 PM   رقم المشاركة : 4
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 29287901
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي رد: الوصف الكامل لرسول الله صلى الله عليه وسلم


الله صلي وسلم على حبيبنا وقرة أعيننا سيدنا محمد

وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين

أبوفيصل

وفقك الله وبارك فيك وشكرا جزيلاً على الموضوع القيّم

وعلى جهودك في كافة أنحاء المُنتدى .. تقبل خالص

إحترامي وتقديري.






 
من مواضيعي في المنتدى

0 سماحة المفتي الأمن والاستقرار نعمة عظيمة يجب الحفاظ عليها
0 ياسرىبلنتي الاتحاد صحيح وسنهزمهم في الإياب
0 كل يتوتر على ليلاه
0 ملكية ينبع تقيم برنامجًا للتوعية من مرض السرطان
0 بالصور السديس يتقفد مشروع الملك عبدالله لتوسعة المسجد الحرام
0 الأهلي يهدد سيئول بـ الثابتة والسفاح يظهر في التحلية
0 163220 حاجاً إجمالي الحجاج القادمين لطيبة الطيبة
0 إعفاء الأمير مقرن من منصبه وتعيينه مستشاراً ومبعوثاً خاصاً للملك
0 شركة طيران تحتجز 160 راكبا من أهالي المدينة في مطار الشارقة
0 وزير التربية العام الدراسي المقبل عام المعلم والمعلمة تقديراً لرسالتهما
0 الراشد تقوم بجولة تفقدية لتعليم المهد بنات لمتابعة تطبيق مشروع التعلم النشط
0 موبايلي توزيع 885.5 مليون ريال أرباح على المساهمين
0 عبدالله بكر ما يحدث في الاتحاد فوضى
0 محاضرة الاقتصاد السعودي الفرص والتحديات بجامعة طيبة
0 الدكتور خالد طاهر يشكر خادم الحرمين الشريفين بمناسبة تعيينه أميناً للمدينة المنورة
0 2% من جراحات بتر الثدى وقائية

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 02-25-2009 في 10:18 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 02-25-2009, 10:20 PM   رقم المشاركة : 5
أبو فيصل

][ إدارة الموقع ][

 
الصورة الرمزية أبو فيصل








معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : أبو فيصل is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 387784
  الحالة : أبو فيصل غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 

شكرا لكم لقبولي بينكم


 

افتراضي رد: الوصف الكامل لرسول الله صلى الله عليه وسلم



صلى الله عليه وسلم

وجزيت خيراً استاذي الفاضل سعود عبدالغني

وشكراً لكم ،،






 
من مواضيعي في المنتدى

0 تهاني عيد الفطر المبارك
0 قصيدة عن المرأة
0 رد: مشاركة مكررة
0 اسعد الله صباحكم جميعاً بالخيرات والمسرات والبركات
0 نوادر وطرائف منقول
0 مكرر
0 مكررر
0 معلومات ما عمرك ركزت فيها What information age in which focused
0 أم العيال لا تزال نائمة
0 رد: صحة المدينة المنورة تمنح ثلاجة الموتى غرفتين إضافيتين وتنقل غرفة الطب الشرعي
0 رد: مشاركة مكررة !
0 رد: والد وكيل إمارة المدينة المنورة إلى رحمة الله
0 أسئلة هامة واجوبة تامة
0 رد: رفع
0 أي من هذه تريد Any of these you want to
0 حكمة جميلة للفائدة

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع: وصف الرسول صلى الله عليه وسلم Description of the Prophet
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بيت الرسول صلى الله عليه وسلم House of the Prophet عاشقة الحبيب صفحات من تاريخ مكه 5 12-15-2008 01:11 AM
من مزاح الرسول صلى الله عليه وسلم Fun of the Prophet ناديه خطاب يا حبيبي يا رسول الله 8 12-04-2008 10:14 AM
قصة الرسول صلى الله عليه وسلم Story of the Prophet ملك العالم يا حبيبي يا رسول الله 7 01-21-2008 04:47 PM
أحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم Talk of the Prophet نعناع يا حبيبي يا رسول الله 11 01-21-2008 12:11 PM
احاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم The words of the Prophet ملك العالم يا حبيبي يا رسول الله 6 01-21-2008 11:52 AM


الساعة الآن 11:25 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..