للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
winrar 2014 كامل
بقلم : داانــيه
قريبا

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > أقسام بلادي الحبيبة > موسوعة طيبة الطيبة > عن منطقة المدينة ومحافظاتها
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-23-2009, 08:41 PM   رقم المشاركة : 1
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 81
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 15206351
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي الدورات قصيرة الأجل للضغط الجوي بالمدينة المنورة Research study


الدورات قصيرة الأجل للضغط الجوي بالمدينة المنورة
د. حامد موسى الخطيب
أستاذ الجغرافيا الطبيعية المشارك بكلية المعلمين بالمدينة المنورة


-------------------------------------------------------------------------------

يهدف هذا البحث إلى الكشف عن الدورات قصيرة الأجل للضغط الجوي السطحي بالمدينة المنورة، ولتحقيق هذا الهدف، تم استخدام المعدلات اليومية لقيم الضغط الجوي السطحي لمحطة مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة للفترة الممتدة من 2000 – 2003م، وجرى تطبيق السلاسل الزمنية وذلك باستخراج المتوسطات المتحركة بطول تراوح بين يومين إلى (20) يوماً، ولمعرفة ما إذا كانت الدورات الخاصة بالضغط الجوي بالمدينة المنورة تختلف من فصل إلى آخر، تم استخراج المتوسطات المتحركة أيضاً للفترة الممتدة من شهر أكتوبر إلى مارس، وللفترة الممتدة من إبريل إلى سبتمبر. كما جرى تطبيق معامل ارتباط (بيرسون) بين المتوسطات المتحركة والقيم الحقيقية على مستوى السنة وعلى مستوى الفترة. ولقد تبين أن قيم الضغط الجوي في أشهر الشتاء أعلى من قيم الضغط الجوي في الصيف، وأن المعدلات الشهرية للضغط الجوي في المدينة أقل من مثيلاتها في ينبع، وتراوح طول الدورة الزمنية للضغط الجوي ما بين (4 ــ 6) أيام مع تركيز على الدورة ذات الخمسة أيام، أي أنه يمكن القول بأن الدورة المهيمنة على الضغط الجوي بالمدينة المنورة هي ذات الخمسة أيام. وتعزى هذه الدورة إلى ظاهرة المد والجزر في الغلاف الجوي الناجمة عن الديناميكا الحرارية( ) التي يتميز بها الغلاف الجوي لإعادة التوازن للدورة العامة في الغلاف الجوي بعد عمليات التسخين المتباينة لسطح الأرض، وذلك باستخدام التيارات الهوائية والرياح والتيارات المائية والأمواج. وأوصى البحث بضرورة إجراء دراسات ملحقة لتحديد سبب طول هذه الدورة، وربطها بعناصر الطقس المختلفة وخاصة درجة الحرارة وبعض خصائص الدورة العامة للغلاف الجوي.

يمثل الضغط الجوي ثقل عمود الهواء على الأرض، فالهواء يغلف الأرض بغلاف تصل سماكته نحو 100كم. وهو على شكل طبقات أقربها للأرض طبقة (التربوسفير) وأبعدها طبقة (الثيرموسفير). ويتأثر الغلاف الجوي بدرجة الحرارة، إذ توجد بينهما علاقة عكسية، بسبب تضاغط الهواء وتخلخله الناجم عن تفاوت درجة الحرارة. كما يقل الضغط الجوي بفعل الارتفاع عن سطح البحر. نظراً لقصر عمود الهواء كلما ارتفعنا عن مستوى سطح البحر. كما يتأثر الضغط الجوي بالرطوبة النسبية، فالعلاقة بينهما عكسية، لأن بخار الماء أقل وزناً من الهواء.
ويتوزع الضغط الجوي على سطح الأرض على شكل نطاقات هي: نطاق الضغط الجوي المنخفض الاستوائي، نطاقا الضغط المرتفع شبه المداري، نطاقا الضغط المنخفض شبه القطبي، نطاقا الضغط المرتفع القطبيين. وتتحكم هذه النطاقات الرئيسية بمسار الرياح على سطح الأرض، حيث تنتقل الرياح من مناطق الضغط الجوي المرتفع إلى مناطق الضغط الجوي المنخفض، ونظراً لدورة الأرض حول نفسها تتولد قوة تعرف بالقوة الكارولية، فتميل الرياح حسب قانون «فرل» إلى يمين اتجاهها في نصف الكرة الشمالي، وإلى يسار اتجاهها في نصف الكرة الجنوبي، لذلك فإن الرياح الدائمة مثل: التجارية والعكسية والقطبية، تصل بين هذه النطاقات، فالرياح التجارية تهب من مناطق الضغط الجوي المرتفع شبه المداري إلى منطقة الرهو الاستوائي، وتهب الرياح العكسية من مناطق الضغط الجوي المرتفع شبه المداري إلى مناطق الضغط الجوي المنخفض شبه القطبي، وتنطلق الرياح القطبية من مناطق الضغط الجوي المرتفع فوق القطبين إلى مناطق الضغط الجوي المنخفض شبه القطبي.
إلاّ أن هذا التوزيع النظري يعتريه العديد من التشوهات بسبب عدم تجانس سطح الأرض، سواء كان بين اليابس والماء أو بين السهل والجبل والوادي. كما أن لحركة الشمس الظاهرية أثراً بالغاَ في تحرك هذه النطاقات شمالاً وجنوباً لتتوافق مع هذه الحركة، ونتيجة لتفاوت حصول أجزاء الأرض المختلفة على كميات ليست متساوية من الطاقة الشمسية، فإن هذا التفاوت يخلق خللاً في نمط هذه النطاقات.
ويعبر علماء المناخ عن ظاهرة توزيع نطاقات الضغط الجوي وما يتبعها من تشكل الرياح، بالدورة العامة للغلاف الجوي Atmospheric General Circolation. وتتأثر هذه الدورة بشكل عام بحركة الشمس الظاهرة، وتوزيع اليابس والماء، والتيارات المائيـة المحيطيـة، وحركة المياه الرأسية، والتضاريس ( ).

نالت الدورة العامة للغلاف الجوي قدراً كبيراً من اهتمام علماء المناخ، الذي تركز على تمثيل هذه الدورة بنماذج رياضية لتفسير سلوكها تفسيراً كمياً، كما صمموا نماذج تحاكي هذه الدورة، فقاموا بالتحكم بمصادر الطاقة، وبسرعة الأرض وتحكموا بالرطوبة النسبية ولا حظوا ماذا سيحصل على مكونات هذه الدورة. وامتد اهتمام العلماء إلى توظيف هذه النماذج في دراسة التلوث الجوي، والتصحر، وانتشار بعض الأوبئة، والحشرات.
واعتبر علماء المناخ أن المصدر الأساسي في إحداث خلل في توازن الدورة العامة للغلاف الجوي هو درجة حرارة سطح البحر. فقد تبين لـkumar et.al. (2005م) أن تفاوت درجة حرارة سطح البحر قد فسرّت نحو 53% من التباين في حصول ظاهرة النينو( ). كما استخدمت عشرة نماذج إحصائية خاصة بالدورة العامة للغلاف الجوي؛ لدراسة أنماط الغيوم ومقارنة النتائج بصور الأقمار الصناعية (Khairoutdinov,2005 & Zhang, 2005). وصممت نماذج أخرى لدراسة الأعاصير المدارية (Camargo et.al., 2005)، وأخرى لدراسة التيار النفاث (kawantani, et.al., 2004)، واهتمت بعض الدراسات بالحالات الشاذة في الدورة العامة للغلاف الجوي. فقد تبين لـ (kurktin,et.al. 2004) أنه في السنوات التي يظهر فيها أخدود ضعيف من الضغط الجوي المنخفض قرب السواحل الشرقية للقارات شتاءً؛ يناظره أخدود آخر منخفض فوق المحيطات في فصل الربيع، ويرجع سبب ذلك إلى تسخين مفاجـئ في المحيطـات، ناجـم عن شذوذ حصل في الشتاء السابق.
كما حرصت بعض الدراسات على اكتشاف دورات زمنية محددة لمعدلات التلوث الجوي، فقد تبين وجود دورة فصلية للملوثات الجوية في شبه القارة الهندية، حيث يبلغ تركز الملوثات أقصاه قبل الفصل الموسمي، وأدنى تركيز لها يكون أثناء الفصل نفسه (Chakraborty, et.al., 2003)، كما أثبتت دراسة Strong et.al. (2005م) وجود دورة خاصة لتكون الغيوم ضمن طبقات الغلاف الجوي المنخفضة، ورأى أن هذه الـدورة ترتبط بمعدلات انتقال الرطوبة ضمن طبقات الغلاف الجوي.
وتعد دراسة Petenxo and Argentini (2000م) أقرب الأبحاث إلى بحثنا الحالي؛ رغم اختلاف الظروف المناخية بين منطقة المدينة المنورة وبين موضوع ذلك البحث. حيث قام الباحثان بتحليل قيم الضغط الجوي السطحي لإحدى المحطات المناخية بقارة (انتركتيكا)( ) Anterctica باستخدام تقنية التحليل الطيفي spectral analysis، وتبين لهما وجود تباين في قيم الضغط الجوي خلال اليوم الواحد، فهناك قمم تتكرر كل نصف يوم، والقمم ذات اليوم الواحد قليلة التكرار، وأن لهذه الدورة تأثيراً مباشراً على اتجاه الرياح المحلية وسرعتها.
والمدينة المنورة إحدى المدن الرئيسية في المملكة العربية السعودية، تتميز أمطارها بالشح وعدم الانتظام، وهي انعكاس مباشر لقيم الضغط الجوي وتوزيعه. ولم يسبق أن درست ظاهرة تقلب أحوالها الجوية بصورة دقيقة. ولعل هذا البحث يـسدّ بعض النقص في هذا المجال، حيث يجيب عن بعض التساؤلات الخاصة باضطراب الحالة الجوية في المدينة المنورة من آن إلى آخر.
وبناءً عليه فإن هذا البحث يهدف إلى تحديد دورة قصيرة الأجل(*) للضغط الجوي بالمدينة المنورة، ومعرفة ما إذاكان طول هذه الدورة يختلف بين الصيف والشتاء، وذلك بتحليل قيم الضغط الجوي السطحية لمحطة المدينة المنورة الكائنة في مطار الأمير محمد بن عبد العزيز.


تقع محطة مطار الأميــر محمد بن عبد العــزيــز على بعد(13) كم شمال شرق الحرم النبوي الشــريــف، وترتفع المنطقـــة عن ســطح البحر نحو(633) متراً، وتقـع على درجة عرض(43 َ24 ْ) شمال خط الاستواء، وخط طول(42 َ 39 ْ) شرق غرينتش، وهناك محطة مناخية أخرى توجد ضمن مزرعة سيدنا عثمان بن عفان على بعد (5) شمال غرب المسجد النبوي الشريف (شكل 1).
فرض الموقع الفلكي على المدينة المنورة ظروفاً مناخية قاسية، يغلب عليها الجفاف، وارتفاع معدلات الحرارة، وتذبذب سقوط الأمطار، وغلبة المناخ القاري عليها، فتأثير البحر الأحمر عليها يكاد يكون معدوماً. وتعد المدينة المنورة من أفقر مناطق المملكة بالأمطار. إذ لا يتجاوز المعدل السنوي للأمطار(50) ملم، وعدد الأيام الماطرة لا يتعدى معدلها السنوي (14) يوماً، وأغلبها يقع في فصلي الربيع والشتاء، وبذلك فإن تركز الأمطار يكون بشكل واضح في فصل الربيع ثم الشتاء ( ).
وتتميز المدينة المنورة بارتفاع المعدل الشهري لدرجة الحرارة عدا أشهر الشتاء (ديسمبر، يناير، فبراير) الذي يتصف بالاعتدال نوعاً ما، حيث يبلغ المعدل السنوي لدرجة الحرارة في المدينــة المنــورة نحو(28 ْم)، ويصل أقصى معدل لدرجــة الحرارة في شـــهر تموز (36 ْم)، وأدنى معدل لها في شـهر ينايـر (18 ْم). يناظر ذلك انخفاض في معدل الرطوبة النسبية، حيث يصل معدلها السنوي (32%) بينما يصل المعدل نفسه في ينبع (58%) ( ).
أما الرياح فيغلب عليها صفة الهدوء، إذ أن المعدل السنوي لسرعة الرياح يصل إلى (10.4) كم/ساعة، وأن الاتجاه الغالب عليها هو الاتجاه الشمالي الغربي، حيث بلغت نسبة هبوبها من هذه الجهة نحو(26%)، تليها الرياح القادمة من الجهة الجنوبية الغربية (24%). أمّا أقل الجهات التي تهب منها الرياح فهي الجهة الشرقية (5.1%) ( ).
ولعل الوضع الطبوغرافي للمدينة قد عزّز الظروف المناخية الناجمة عن الموقع الفلكي. حيث تحتل المدينة المنورة منتصف حوض رسوبي يغلب عليه الاستواء، وتبرز على أديمه بعض الكتل الجبلية، التي تمثل شذوذاً طبوغرافياً يكسر حدة استواء السطح مثل: جبل أحد وجبل عير وجبل سلع، كما أنها محاطة من ثلاث جهات (الجنوبية والغربية والشمالية) بتلال جبلية تحصر بينها ممرات طبيعية للمواصلات والرياح، وتمثل هذه الممرات فتحات تهوية للمدينة تمنع تطور حالات الانعكاس الحراري، وما ينجم عنه من تركز شديد للملوثات المصاحبة لظاهرة الضباب الدخاني، أما الجهة الشرقية فهي مفتوحة تماماً ولا يشوبها إلاّ بعض المخاريط البركانية المتواضعة الأبعاد مما يساعد على تهوية المدينة.




شكل رقم (1) خريطة المملكة العربية السعودية
وتظهر فيها خطوط العرض القريبة من المدينة المنورة

تضم المدينة المنورة نحو مليون نسمة وفق إحصاء عام 1425هـ. موزعين على أحياء ينظمها نمط شائع في المدن الإسلامية القديمة وهو النمط الدائري، الذي يحتل فيه المسجد الجامع المركز، ويمثل المسجد النبوي منتصف المدينة تحيط به ثلاث خطوط رئيسية للمواصلات تدعى بالخطوط الدائرية السريعة، وينحصر خط رابع بين الدائري الثاني والأول
يدعى بالحزام أو شارع الأمير عبد المجيد. وتتركز معظم الخدمات التجارية والفندقية ضمن المنطقة المركزية التي يحيطها الدائري الأول ثم الحزام. وتتميز المدينة عن غيرها من المدن الصحراوية بجفاف هوائها ونقائِه وقلة العواصف الغبارية لحماية المناطق المحيطة بها بالحرات البازلتية والتلال الجرانيتية.
استخدمت لهذا البحث المعدلات اليومية لقيم الضغط الجوي السطحي لمحطة مطار الأمير محمد بن عبد العزيز المناخية،التابعة للرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، للفترة (2000– 2003). واستخرجت المعدلات الشهرية والانحرافات المعياريةـ، كما استخدمت المتوسطات المتحركة Moving Avarage بفارق زمني (يومين، ثلاثة أيام حتى 20 يوماً)، بهدف اكتشاف دورة زمنية قصيرة الأجل للضغط الجوي بالمدينة المنورة، وجرى تطبيق معامل ارتباط بيرسون Pearson بين هذه المتوسطات مع القيم الحقيقية للضغط الجوي. ومن خلال حساب الفترة التي تتكرر فيها قيم الضغط الجوي الناجمة عن المتوسطات المتحركة، تـّـم تحديد طول الدورة الزمنية للضغط الجوي، و تمّ التأكد من هذه الدورة من خلال تغيّر نسق قيم معاملات الارتباط. وقد تكررت هذه العملية ثلاث مرات: واحدة لجميع أيام السنة، وأخرى للفترة من (أكتوبر – مارس)، والفترة الثالثة من (إبريل – سبتمبر).
ويستخدم المتخصصون في استنباط الدورات الزمنية لبعض الظاهرات الطبيعية وبخاصة المناخية منها عدة طرق، منها: سنة الرجوع أو فترة الرجوعRecurrance Interval، وتستخدم هذه الطريقة للحالات المتطرفة، كما تستخدم السلاسل الزمنية Time Series، والتحليل الطيفي، ويعد استخدام المتوسطات المتحركة شائعاً لدى علماء المناخ والأرصاد الجوية.


يبدو من الجدول الآتي رقم (1) أن معدل قيم الضغط الجوي في المدينة المنورة خلال فترة البحث (2000ـ 2003م) يصل إلى(1008.07) مليبار، بينما يصل المعدل نفسه للفترة المحصورة ما بين (1970 – 1995م) نحو (1010.80) مليبار ( ). وتتفاوت قيم الضغط الجوي من شهر إلى آخر، حيث تسجل أشهر الشتاء أعلى القيم، بينما تسجل أشهر الصيف أدنى القيم، ويعود سبب ذلك إلى ارتفاع درجة الحرارة خلال تلك الأشهر، مما يساهم في تخلخل الهواء، وتكوين تيارات حمل تخفف من قيم الضغط الجوي السطحية، وبينما يحصل العكس شتاء حين يبرد الهواء فيتضاغط، وتقل معدلات تكون تيارات الحمل كما هو الحال في الصيف. ويجب أن لا يغيب عن بالنا أن هذه القيم تمثل قيم الضغط في الطبقات الدنيا للغلاف الجوي الملامسة لسطح الأرض، وبمقارنة المعدلات الشهرية لقيم الضغط الجوي للمدينة مع القيم نفسها لمحطة ينبع، نجد أن معدلات محطة ينبغ أقل بشكل عام، ولكنها تتخذ النمط نفسه، ويعود سبب ذلك إلى ارتفاع الرطوبة النسبية في ينبع بالمقارنة بالمدينة المنورة.
ومن الجدير ملاحظته من هذا الجدول أيضاً ارتفاع قيم الانحراف المعياري في أشهر الشتاء وانخفاضها في أشهر الصيف، وذلك لنشاط الدورة العامة للغلاف الجوي بنصف الكرة الشمالي شتاءً، وغلبة الاستقرار النسبي على المنطقة صيفاً. ولا يعني ارتفاع الضغط الجوي شتاءً أن الطقس أميل للاستقرار، حيث أن هذه القيم قد تكون أقل مما حولها مما يسبب خللاً في الاستقرار النسبي للطقس خلال فصل الشتاء. أما الانخفاض الظاهر لقيم الضغط الجوي صيفاً، فقد يكون أعلى من تلك القيم بالمناطق المجاورة لذلك يغلب على فصل الصيف الاستقرار.

الجدول (1) المعدل الشهري لقيم الضغط الجوي بالمدينة المنورة خلال فترة البحث وخلال الفترة (1970- 1995) بالمليبار

الرقم الشهر المتوسط/فترة البحث
2000 - 2003 التكرار الانحراف المعياري المتوسط/المدينة
1970-1995 المتوسط/ينبع(*)
1970-1995
1 يناير 1016.84 124 6.788 1018.10 1015.30
2 فبراير 1013.81 113 3.448 1016.70 1013.00
3 مارس 1010.64 124 3.320 1013.10 1011.00
4 إبريل 1007.10 120 2.458 1010.30 1009.10
5 مايو 1004.62 124 1.843 1008.00 1007.80
6 يونيه 1001.37 120 1.663 1004.80 1004.00
7 يوليه 1000.02 124 1.864 1002.70 1003.00
8 أغسطس 999.71 124 1.678 1003.50 1003.40
9 سبتمبر 1004.38 120 1.795 1005.90 1006.50
10 أكتوبر 1008.89 124 2.045 1010.10 1010.30
11 نوفمبر 1012.92 120 2.495 1015.90 1013.20
12 ديسمبر 1014.78 124 2.857 1018.90 1015.50
المعدل السنوي 1008.07 1430 6.419 1010.80 1009.80

تصوّر أنك تنظر إلى الغلاف الجوي من علٍ، وأن الغلاف الجوي ملوّن بلون أزرق أو أخضر أو أي لون تشاء، فإنك سترى الهواء يتموج كما تتموج مياه البحر، فالمناطق التي تكون أسفل قمة الموجة تكون تحت تأثير منخفض جوي، والمناطق التي تكون تحت قاع الموجة تكون تحت تأثير مرتفع جوي، ولا تبقى المنطقة فترة طويلة تحت تأثير أي منهما، وإنما سينتقل تأثير أي من هذه المنخفضات أو المرتفعات الجوية وفق نسق «يفترض» أن يكون شبه ثابت، وهو ما نسميه «دورة زمنية» cycle، و نحاول اكتشافه وتحديده في هذا البحث .
يبدو من الجدول (2) أن قيم الانحراف المعياري تزيد كلما كانت دورة الفترة الزمنية أطول، وهذا الأمر يدل على أن قيم الضغط الجوي اليومية السطحية يزيد تباينها واختلافها عن بعضها البعض كلما طالت المدة الزمنية والتي تفصل يوماً ما عن اليوم التالي، ولذلك نشاهد أنه عندما كانت الفترة الزمنية للمتوسطات المتحركة طولها يومان فقط؛ كان الانحراف المعياري لهذه المتوسطات(4.108)، وعندما وصلت الفترة إلى (20) يوماً أصبح الانحراف المعياري (5.393).
ويلاحظ أن قيمة المتوسط على يسار الفاصلة ثابتة، وأن الخانتين العشريتين على يمين الفاصلة قيمتها ثابتة أيضاً، وتبدأ القيم بالتغير من الخانة الثالثة من يمين الفاصلة، حيث أصبحت: (3، 3، 4، 5، 5، 6، 6، 6، 6، 5، 5، 5، 5، 5، 6، 6، 7، 7). ولو اعتبرنا قيم (5، 6، 7) قمم في مسار المتوسطات المتحركة، فإن تكرارها يمثل دورة زمنية. فالقيمة (5) احتاجت ستة أيام حتى تكررت [من 7–12]، والقيمة (6) احتاجت (6) أيام حتى تكررت [ من11-17].
وفي محاولة أخرى للكشف عن دورة زمنية لقيم الضغط الجوي السطحي في المدينة المنورة، قسمت السنة إلى نصفين متساويين، اعتبر الأول فصلاً صيفياً، واعتبر الآخر فصلاً شتوياً، ويمثل الفصل الأول الفترة الممتدة من شهر إبريل – سبتمبر، ويمثل الفصل الثاني الفترة الممتدة من شهر أكتوبر – مارس، ثم حسبت المتوسطات الحسابية.
الجدول (2) المتوسطات المتحركة لقيم الضغط الجوي في المدينة المنورة خلال الفترة (2000- 2003) بالمليبار

طول الفترة المتوسطات المتحركة الانحراف المعياري التكرار
سنتين 1008.073 4.108 1429
3 1008.073 4.538 1428
4 1008.074 4.816 1427
5 1008.074 4.867 1426
6 1008.075 4.910 1425
7 1008.075 5.012 1424
8 1008.076 5.086 1423
9 1008.076 5.142 1422
10 1008.076 5.174 1421
11 1008.076 5.192 1420
12 1008.075 5.154 1419
13 1008.075 5.226 1418
14 1008.075 5.259 1417
15 1008.075 5.256 1416
16 1008.075 5.284 1415
17 1008.076 5.338 1414
18 1008.076 5.351 1413
19 1008.077 5.365 1412
20 1008.077 5.393 1411
المتوسط العام 1008.073 6.418 1430
المتحركة والانحرافات المعيارية لكل فترة على حدة، واتباع طول الدورة الافتراضية كما طبق على السنة كلها (يومين، ثلاثة،.......... 19 يوماً، 20 يوماً). ويوضح الجدول التالي رقم (3) ملخصاً لنتائج هذه العمليات الإحصائية.

الجدول (3) المتوسطات المتحركة لقيم الضغط الجوي السطحي في المدينة المنورة خلال فصل الصيف (إبريل – سبتمبر ) وفصل الشتاء (اكتوبر – مارس ) بالمليبار .

طول الفترة المتوسطات المتحركة
إبريل-سبتمبر الانحراف المعياري التكرار المتوسطات المتحركة
أكتوبر-مارس الانحراف المعياري التكرار
يومين 1003.000 3.030 700 1012.948 4.660 728
3 1003.019 3.336 669 1012.916 4.681 727
4 1003.049 3.382 668 1012.880 4.707 726
5 1003.085 3.441 667 1012.843 4.741 725
6 003.117 3.495 666 1012.814 4.770 724
7 1003.142 3.535 665 1012.800 4.792 723
8 1003.153 3.560 664 1012.775 4.800 722
9 1003.160 3.568 663 1012.762 4.808 721
10 1003.171 3.589 662 1012747 4.815 720
11 1003.1902 3.610 661 1012.723 4.837 719
12 1003.216 3.641 660 1012.689 4.865 718
13 1003.250 3.683 659 1012.651 4.899 717
14 1003.278 3.719 658 1012.620 4.927 716
15 1003.295 3.736 657 1012.603 4.949 715
16 1003.302 3.746 656 1012.595 4.958 714
17 1003.317 3.758 655 1012.579 4.980 713
18 1003.349 3.792 654 1012.547 5.017 712
19 1003.382 3.838 653 1012.511 5.045 711
20 1003.419 3.887 652 1012.471 5.076 710
المتوسط العام 1002.981 3.280 701 1012.968 4.644 729
يتضح من الجدول السابق (3) أن متوسط قيم الضغط الجوي السطحـي في الفترة الأولى (إبريل– سبتمبر) أقــل مـن الـفـترة الثانية (أكتوبر– مارس) وبمستوى ثقة قدره 99% وفق اختبار (t)، كما أن متوسط قيم الانحرافات المعيارية للفترة الثانية أعلى من متوسط قيم الانحرافات المعيارية للفترة الأولى. بمستوى ثقة قدره 99% وفق اختبار (t).
وإذا تتبعنا المتوسطات الخاصة بالفترة الأولى والفترة الثانية، نجد ثبات القيم على يسار الفاصلة العشرية، وإن التغير بدأ في الرقم الذي يقع مباشرة بعد الفاصلة العشرية، علماً بأن هذا الأمر يختلف عمّا ورد في الجدول (2)، إذ أن التغير حصل في الخانة العشرية الثالثة. نظراً لوجود تفاوت واضح بين أيام السنة مجتمعة يفوق التباين بين قيم الفترتين كل على حدة، واتضح هذا الأمر من خلال ارتفاع قيمة متوسط الانحرافات المعيارية السنوية (6.418) عن متوسط الانحرافات المعيارية للفترة الأولى (3.280)، وللفترة الثانية أيضاً (4.644).
وتبين وجود دورتين لقيم الضغط الجوي السطحي بالمدينة المنورة في الفترة الأولى (إبريل– سبتمبر)، الدورة الأولى وطولها ستة أيام، (من 6 ذات المعدل 1003.117 إلى 11 ذات المعدل 1003.085)، ثم (من 12 ذات المعدل 1003.302 إلى 19 ذات المعدل 1003.382)، باعتبار أن التغير قد حصل في أول خانة عشرية بعد الفاصلة أي أن متوسط هاتين الدورتين هو خمسة أيام.
أما الفترة الثانية (أكتوبر– مارس) فقد تبين وجود دورة واحدة طولها أربعة أيام باعتبار أن التغير حصل في الخانة العشرية الأولى التي تتبع الفاصلة، وهذه الدورات يمكن ملاحظتها: (من 4 ذات المعدل 1012.880 إلى 7 ذات المعدل 1012.800) ثم (من 8 ذات المعدل 1012.723) ثم (من 12 ذات المعدل 1012.689 إلى 15 ذات المعدل 1012.603) ثم (من 19 ذات المعدل 1012.595 إلى 19 ذات المعدل 1012.511). أي أن طول الدورة في الفترة الأولى (إبريل – سبتمبر) أطول من طول الدورة في الفترة الثانية (أكتوبر-مارس).

وللتأكد من صحة ما تمّ التوصل إليه من خلال المتوسطات المتحركة، جرى تطبيق معامل ارتباط بيرسون بين هذه المتوسطات والقيم الحقيقية للضغط الجوي السطحي. وقد طبق هذا الأمر ثلاث مرات مّرة كل أيام السنة، ومرة أخرى لأيام الفترة (إبريل – سبتمبر) ثم لأيام الفتـرة الثانية (أكتوبر – مارس). ويبين الجدول التالي رقم (4) نتائج هذا التحليل.
جدول (4)
قيم معاملات الارتباط بين المتوسطات المتحركة والقيم الحقيقية حسب السنة وحسب الفترة (2000 – 2000م)
طول الفترة
اليوم
السنة إبريل - سبتمبر أكتوبر – مارس
الارتباط مستوى الثقة(*) العدد الارتباط مستوى الثقة العدد الارتباط مستوى الثقة العدد
1 1.000 0.00 1430 1.000 0.00 701 1.00 0.00 729
2 0.889 0.00 1429 0.910 0.00 700 0.628 0.00 728
3 0.822 0.00 1428 0.787 0.00 669 0.440 0.00 727
4 0.801 0.00 1427 0.733 0.00 668 0.391 0.00 726
5 0.800 0.00 1426 0.730 0.00 667 0.389 0.00 725
6 0.803 0.00 1425 0.747 0.00 666 0.409 0.00 724
7 0.805 0.00 1424 0.758 0.00 665 0.416 0.00 723
8 0.792 0.00 1423 0.750 0.00 662 0.375 0.00 722
9 0.782 0.00 1422 0.735 0.00 663 0.349 0.00 721
10 0.781 0.00 1421 0.710 0.00 662 0.379 0.00 720
11 0.788 0.00 1420 0.683 0.00 661 0.403 0.00 719
12 0.782 0.00 1419 0.669 0.00 660 0.396 0.00 718
13 0.778 0.00 1418 0.668 0.00 659 0.391 0.00 717
14 0.771 0.00 1417 0.659 0.00 658 0.376 0.00 716
15 0.762 0.00 1416 0.646 0.00 657 0.356 0.00 715
16 0.761 0.00 1415 0.631 0.00 656 0.363 0.00 714
17 0.757 0.00 1414 0.621 0.00 655 0.360 0.00 713
18 0.743 0.00 1413 0.615 0.00 654 0.320 0.00 412
19 0.735 0.00 1412 0.611 0.00 653 0.403 0.00 711
20 0.736 0.00 1411 0.600 0.00 652 0.322 0.00 710

ولتوضيح فكرة استخدام معامل الارتباط بين القيم الحقيقية للضغط الجوي والقيم الناتجة عن المتوسطات المتحركة للحصول على دورات زمنية للضغط الجوي في المدينة المنورة، فإن الأمر يتلخص بمايلي:

لنفرض أن البيانات الحقيقية للضغط الجوي احتلت العمود (A) في مصفوفة البيانات، وأن القيم الناتجة عن المتوسطات المتحركة لمدة يومين تحتل
الشكل رقم (2)
معامل الأرتباط بين القيم الحقيقية للضغط الجوي و المتوسطات المتحركة في المدينة المنورة

العمود (B)، والقيم الناتجة عن المتوسطات المتحركة لمدة ثلاثة أيام تحتل العمود (C)، والقيم الناتجة عن المتوسطات المتحركة لمدة أربعة أيام تحتل العمود (D)، وهكذا حتى نصل إلى (20) عموداً تمثل متوسطات متحركة لفترات زمنية يتفاوت طولها من سنتين إلى عشرين سنة. ثم يتلو ذلك تطبيق معامل ارتباط بيرسون بين العمود (A) والأعمدة الأخرى كل على حدة. ونحصل بذلك على (20) معامل ارتباط. وبالتأكيد سيكون معامل الارتباط بين (A) و (B) هو الأعلى لأن الفترة الزمنية متقاربة وكلما طالت الفترة الزمنية يصبح معامل الارتباط أقل، وعندما يبدأ معامل الارتباط بالارتفاع فإن هذا يدل على حدوث دورة زمنية للضغط الجوي، وعندما تأخذ قيم معامل الارتباط بالهبوط، فإن هذه الدورة قد انتهت وستبدأ دورة جديدة. ولتسهيل فهم هذا النسق فإن الشكل رقم (2) والجدول رقم (4) يوضحان هذه الفكرة بشكل جلي.
فمن خلال الجدول (4) تم تحديد دورة زمنية يبلغ طولها خمسة أيام، ويمكن ملاحظة هذا الشيء إذا تتبعنا قيم معامل الارتباط في هذا الجدول الخاصة بالسنة: (فمن 2 ذات القيمة 0.889 إلى 6 ذات القيمة 0.803 فإن عدد أيامها خمسة). ثم: (من 7 ذات القيمة 0.805 إلى 11 ذات القيمة 0.788). والشيء نفسه يمكن ملاحظته بقيم معامل الارتباط الخاصة بالفترة الأولى (إبريل – سبتمبر): (فمن 2 ذات القيمة 0.910 إلى 6 ذات القيمة 0.747). وبقيت قيم معامل الارتباط متقاربة جداً من: (6 ذات القيمة 0.747 إلى 10 ذات القيمة 0.710). كما لوحظ طول هذه الدورة أيضاً بالعمود الذي يمثل قيم معاملات الارتباط بالنسبة للفترة الثانية (أكتوبر – مارس): (فمن 2 ذات القيمة 0.628 إلى 6 ذات القيمة 0.666) ثم (من 7 ذات القيمة 0.416 إلى 11 ذات القيمة 0.403) ثم (من 17 ذات القيمة 0.360 إلى 20 ذات القيمة 0.322).
ومن الشكل(2) يتضح كما في الجدول (4) أن قيم معاملات الارتباط بين أيام السنة أعلى من قيم معاملات الارتباط خلال الفترتين آنفتي الذكر، وقد سجلت الفترة الثانية (أكتوبر – مارس) أقل القيم الخاصة بمعاملات الارتباط، وهذا ناجم عن عدم استقرار الجو خلال فترة الشتاء وازدياد وتيرة تقلبه في المدينة المنورة. كما يلاحظ أن الدورات الخاصة بالفترة الثانية أكثر وضوحاً وتعدداً وقد تم توقع طول الدورة الثانية من خلال تكملة المنحنى إلى يوم (21)، حتى أصبح طول الدورة خمسة أيام.
يتضح مما سبق وجود دورة زمنية لقيم الضغط الجوي السطحي في المدينة المنورة يتراوح طولها ما بين أربعة أيام إلى ستة أيام مع تركز شديد عند الرقم (5 أيام). وقد تفاوتت قيم معامل الارتباط بين المتوسطات المتحركة وبين القيم الحقيقية بين فترة وأخرى. كما كانت الدورات أكثر وضوحاً وحدَّة في الفترة الثانية (أكتوبر – مارس).
فما سبب هذه الدورات؟ وما سرّ هذا الطول؟ ولماذا هذا التباين بين الفترات الزمنية؟ فمن المعروف أن هناك دورة يومية لقيم الضغط الجوي Diurnal Cycle ناجمة عن ظاهرة المد والجزر في الغلاف الجوي Tidal Effects. وإن هذه الذبذبات في قيم الضغط الجوي ناجمة عن النظام الشامل للرياح على الأرض A global Wind System، فعندما يتم امتصاص أشعة الشمس من قبل الأوزون وبخار الماء في الغلاف الجوي فإن هذا الأمر هو المسؤول عن حصول المد والجزر في طبقات الغلاف الجوي، وقـد تعرضت ظاهـرة المـد والجـزر هـذه إلى العديـد من الدراسات (Petenko et al. 2000).
ولعل الأمر عائد أيضاً إلى ما يدعى بالديناميكا الحراريةThermo Dynamic(*) التي تعيد التوازن الحراري لسطح الأرض. حيث تتفاوت أجزاء الأرض المختلفة في حصولها على الطاقة الشمسية، وتتولى التيارات الهوائية والرياح، والتيارات المائية والأمواج نقل الطاقة من أماكن الوفرة إلى الأماكن الأقل وفرة، ويعبر البعض عن ظاهرة التوازن الحراري بالمد والجزرTherma Tide، وتلعب الطبوغرافيا دوراً مهماً في هذا الشأن، عندما تخلق شذوذاً في مسار قيم الضغط الجوي، والحرارة والرياح. (Petenko et.al. 2000).
أما عن سبب طول هذه الدورة والبالغ «بشكل عام» خمسة أيام فإن الأمر يحتاج إلى دراسة أخرى تربط بين هذه الدورة ومعدلات درجة الحرارة اليومية، لأن درجة الحرارة هي العنصر الأكثر فعالية في التأثير على عناصر الطقس. أما سبب تفاوت الطول «نوعاً ما» وتفاوت الوضوح بين فترة وأخرى. فإن الأمر يعود إلى الدورة العامة للغلاف الجوي،ففي فصل الصيف وفي السنوات الأقل أمطاراً واضطراباً تكون الدورة العامة للغلاف الجوي ضعيفة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، وتكون خطوط الضغط الجوي المتساوي في طبقات الجو العليا سلسة، والعكس يحدث عندما يكون الفصل شتاءً وبخاصة إذا كانت هذه السنة مطيرة. (الخطيب، 2001)، لذلك نجد وضوحاً في دورة الضغط الجوي بالمدينة المنورة التي تمثل فصل الشتاء «نوعاً ما»، أكثر منه في فصل الصيف.

استخدمت المعدلات اليومية لقيم الضغط الجوي السطحي لمحطة المدينة المنورة المناخية الكائنة بمطار الأمير محمد بن عبد العزيز للفترة الزمنية الممتدة من عام 2000 – 2003م، بهدف الكشف عن دورة زمنية قصيرة الأجل للضغط الجوي، وتحقيقاً لهذا الهدف قسمت السنة إلى فترتين زمنيتين، تمتد الأولى من (إبريل – سبتمبر) وتمتد الثانية من (أكتوبر – مارس). واستخـرجت المتوسطـات المتحركة بطـول يتراوح من يومين إلى 20 يوماً .
وطبق معامل ارتباط بيرسون بين قيم المتوسطات المتحركة وبين القيم الحقيقية للضغط الجوي للسنة كلها ولكل فترة زمنية على حدة. وقد تبين أن قيم الضغط الجوي ترتفع شتاءً وتقل صيفاً، وأن أعلى قيمة للضغط في يناير وأقلها في أغسطس، وتميزت أشهر الشتاء بارتفاع قيم الانحراف المعياري مقارنة بقيم أشهر الصيف، وخلصت البحث إلى أن هناك دورة زمنية قصيرة الأجل للضغط الجوي في المدينة المنورة تتراوح ما بين 4 – 6 أيام مع تركيز شديد حول العدد (5). أي أن الدورة المهيمنة على الضغط الجوي في المدينة هي بطول خمسة أيام. واتضح أن الدورة في فصل الشتاء (الفترة الثانية) أكثر وضوحاً وشدة من دورات الفترة الأولى (إبريل – سبتمبر). وقد توافقت نتائج تحليل السلاسل الزمنية مع نتائج تطبيق معامل الارتباط رغم انخفاض قيم معاملات الارتباط في فترة فصل الشتاء كثيراً عن قيم الضغط الجوي في فصل الصيف. وعزي أمر هذه الدورات الزمنية إلى الديناميكا الحرارية التي يتميز بها الغلاف الجوي، والتي تؤدي إلى حركة مدّ وجزر في الغلاف الجوي تعيد التوازن الحراري للكرة الأرضية بفعل التيارات الهوائية والرياح والتيارات المائية والأمواج. ويوصي الباحث بضرورة ربط هذه الدورة بغيرها من دورات عناصر الطقس وخصائص الدورة العامة للغلاف الجوي، ومحاولة كشف سر طول هذه الدورة، من خلال إجراء دراسات علمية معمقة.

قائمة المراجع
المراجع العربية:
- الخطيب، حامد موسى، 2001م، "مقارنة في منظومة الغلاف الجوي على ارتفاع (500) مليبار بين سنين واحدة مطيرة والأخرى جافة (1991/ 1992م) – (1998 / 1999م)"، دراسات، العلوم الإنسانية والاجتماعية، المجلد 28، العدد 2، ص ص 463 – 478. الجامعة الأردنية، عمان.
- طلبة، شحاتة سيد أحمد، م2002، "مناخ المدينة المنورة وآثاره الاقتصادية"، النادي الأدبي بالمدينة المنورة، المدينة المنورة.
- الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، بيانات غير منشورة.

المراجع الأجنبية:

- Camargo, S.J., Barnston, A.Q., Zabiak, S.E., 2005" A Statical Assessment of Tropical Cyclone Activity in Atmospheric General Cirulation Models". Tellus, series A: Dynamic Meteorology and Oceanography. vol. 57, pp. 589 – 604.
- Chakraborty A., S.K. Satheesh, R.S. Nanjundiah, J. Srinivasan, 2004, "Impact of Absorbing Aerosols on the Simulation of Climate Over the Indian Region an Atmospheric General Circulation Model", Annales Geophysicae, vol. 22. pp. 1421 – 1434
- Kawatani, y., Tahashi, M., Tokioka, T., 2004, "Gravity Waves Arund the Subtropical Jet of the Southern Winter in an Atmospheric General Circulation Model", Geophysical Research letters, vol. 31, pp. 1-4.
- Khairoutdinov, M. , Randall , D. , Demott , C. , 2005 , "Simulations of the Atmospheric General Circulation Using a Cloud – Resolving Model as a superparameteization of physical processes", Journal of Atmospheric sciences, vol. 62, pp. 2136 – 2154.
- Kumar, A., Zhang, Q., Peng, P., Jha, B., 2005, "SST – Forced Atmospheric variability in an Atmospheric General Circulation Model, Journal of climate, vol. 18, pp. 3953- 3967.
- Kurbatin, G.P., Degtyarev, A.I., Korotkova, E.A., "Detemining the Interseasonal Evolution of some Anomalies in the Atmospheric General Circulation", Isvestiya – Atmospheric Ocean physics, vol. 40, pp. 520 – 526.
- Petenko, I.V.,S. Argentini, 2001 , " The Daily Behavior of pressure and its Influence on the Wind Regime in East Antarctica During the Winter of 1993 and 1994", American Meteorological Society, vol. 40, pp. 1255 – 1264.
- Strong, C., J. D. Fuentes , M. Garstang, A.K. Bets , 2005 , "Dytime Cycle of Low – Level Clouds and the Trobical Convective Boundary Layer in Southern Amazonia", American Meteorological Society, vol. 44, pp. 1607 – 1619.
- Zhang, M.H., Lin, W.Y., klein, S.A., Bacmeister, J.T. Bony, S., Cender wall, R.T., Genio, A. D., Zhang, J. H., 2005, " Comparing Clouds and Their Seasonal Variations in 10 Atmospheric General Circulation Models With Satellite Measurements, " Journal of Geophysical Research D:Atmospheres, vol. 110, pp.1-18






 
من مواضيعي في المنتدى

0 أولوية صرف القروض العقارية يحددها الدخل وعدد أفراد الأسرة
0 طاهر مبادرات أمير المدينة انطلاقة لمراحل أخرى من الإثراء الثقافي
0 تشكيلة الأخضر ضم سالم الدوسري وسياف واستبعاد نور والمنتشري
0 رئيس الوزراء الكويتي يؤدي مناسك العمرة
0 الشيخ عبدالرزاق بن عفيفي بن عطية Sheikh Abdul Razak bin Afifi Ben Attia
0 الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة تفتح باب التسجيل للدراسات العليا
0 بالفيديو فيفا يختار هدف مسعد ضمن أجمل أهداف كأس القارات
0 جامعة الدمام تعلن الدفعة الثانية من الطالبات المرشـحات للقبول في السنة التحضيرية
0 تنفيذ حكم القصاص في مواطن قتل آخر دعسه بسيارته عمداً
0 بنيان مسارات متعددة حققت رؤية وتطلعات أمير المدينة لخدمة ضيوف الرحمن
0 ماء شباب الأهلي يتوّج ببطولة الدوري
0 أمير المدينة المنورة يرعى ورشة عمل تطوعية تنظمها جامعة طيبة
0 مدني المدينة الأبخره المتصاعده من مخطط الملك فهد غير خطره
0 مدير تعليم المدينة يزور مدرسة معاوية بن أبي سفيان الابتدائية بخيبر
0 أمير مكة يوجه بتغطية السوق من السكر بعد حريق المصنع
0 أختتام فعاليات حملة التوعية الإسلامية بالشرجة

آخر تعديل سعودعبدالغني يوم 06-23-2009 في 08:47 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 06-24-2009, 12:55 AM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية ناديه خطاب








معلومات إضافية
  النقاط : 120
  المستوى : ناديه خطاب will become famous soon enough ناديه خطاب will become famous soon enough
  الجنس :
  عدد الزيارات : 942100
  الحالة : ناديه خطاب غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 

قلب من طيبة


 

افتراضي رد: الدورات قصيرة الأجل للضغط الجوي بالمدينة المنورة


سعودعبدالغني


الله يعطيك العااااااااااااافية ويرفع قدرك في عليين 0







 
من مواضيعي في المنتدى

0 حكم من يرسل رساله ويقول امانه ارسلها‎
0 الأجور المضاعفة في الميزان
0 ليه صاحي أدري فيك أنت مو عارف تنام‏
0 العـزاء
0 شوف بكام يتباع
0 أنواع العقارب
0 خواطر Thoughts
0 تعلم 3 اشياء من 4 واحذر 3 اشياء من 4
0 الشيكولاتة والكراميل أحلي ماكياج للشتاء
0 إنه يقترب فهل اقتربت
0 فن الرسم بكتابة الحروف
0 ستون نصيحه للمسلم فى يوم وليله‏
0 الخروب‏
0 هل أنت جزرة أم بيضة أم حبة قهوة مطحونة
0 أيِسَتحِقْ العِشّقْ مِنَا كُلّ هَذّةِ التَضّحيِاتْ
0 حمام زيت الشعر بطريقه منزليه‎

  رد مع اقتباس
قديم 06-25-2009, 02:25 AM   رقم المشاركة : 3
أبو فيصل

][ إدارة الموقع ][

 
الصورة الرمزية أبو فيصل








معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : أبو فيصل is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 306069
  الحالة : أبو فيصل غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 

شكرا لكم لقبولي بينكم


 

افتراضي رد: الدورات قصيرة الأجل للضغط الجوي بالمدينة المنورة


الاستاذ الفاضل سعود عبدالغني

جزيتم خيرا وبارك الله فيكم ونفع بكم

وشكراً لكم






 
من مواضيعي في المنتدى

0 اللهم أغث أهل غزة
0 سجل التواصل لشهر ذو القعدة 1430هـ
0 رد: صحة المدينة المنورة تمنح ثلاجة الموتى غرفتين إضافيتين وتنقل غرفة الطب الشرعي
0 تهاني عيد الفطر المبارك
0 الدورة
0 عشر نجمات تضيئ بها حياتك
0 مكررر
0 رد: وظائف شاغرة على برامج التشغيل الذاتي بمستشفيات مكة والمدينة والقريات وبيشة
0 اسعد الله مسائكم جميعاً بالخيرات والبركات
0 هل من ترحيب
0 رمضان كريم
0 إذا تم كسر بيضة
0 رد: رفع
0 راجل داسته عربية
0 رد: جبل في العلا يحاكي الفيل شكلا ويحلق في أفق الجمال
0 مكررر

  رد مع اقتباس
قديم 09-06-2009, 02:27 AM   رقم المشاركة : 4
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 81
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 15206351
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي رد: الدورات قصيرة الأجل للضغط الجوي بالمدينة المنورة


إخوتي الأفاضل

شرفني مروركم وأسعدتني ردودكم

.. تقبلوا خالص إحترامي وتقديري.






 
من مواضيعي في المنتدى

0 أمير منطقة المدينة المنورة يواسى مدير المباحث الإدارية بالمدينة
0 العين يطلب ياسر رسميا الهلال يزايد
0 حصر وتثمين عقارات توسعة المسجد النبوي خلال أسابيع
0 العراق يعلق رخصة قنوات فضائية لتحريضها على العنف والطائفية
0 وظائف هندسية في مدينة الملك خالد العسكرية بحفر الباطن
0 تحديث بيانات طالبي القرض بدون أرض خلال 40 يوماً
0 تأجل موعد الإقتراع بالانتخابات البلدية أسبوعا
0 العدل تدعو 672 معيناً على السادسة إلى سرعة مباشرة أعمالهم
0 منطقة مكة تحتضن 54.8% من فنادق المملكة وحجم الاستثمارات 97.5 مليار
0 الأديبة السعودية السيده آمال بنت أحمد الخياري
0 وكيل إمارة منطقة المدينة يدشن الحملة الوطنية الثامنة عشر للتطعيم ضد شلل الأطفال
0 أمانة المدينة تختتم المرحلة الثانية من دورة ضوابط المبيدات
0 1132 وظيفة للشباب بغرفة الرياض
0 أمير منطقة المدينة المنورة يجتمع بمسؤولي الجهات الحكومية Governor of Madinah to meet
0 أزمة المياه بالمدينة تتفاقم في 3 أحياء وأسعار الصهاريج تصل إلى 300 ريال
0 غرفة الرياض تطرح 957 وظيفة للشباب والشابات للعمل بالقطاع الخاص

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع: الدورات قصيرة الأجل للضغط الجوي بالمدينة المنورة Research study
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاتجاه العام لتوزع الملوحة في المياه الجوفية السطحية بالمدينة Research study سعودعبدالغني عن منطقة المدينة ومحافظاتها 3 09-06-2009 02:34 AM
المدينة المنورة في عيون أدباء شبه القارة الهندية Research study سعودعبدالغني صفحات من تاريخ المدينة 3 09-06-2009 02:32 AM
فقه أم سلمة في الطهارة Research study سعودعبدالغني مكتبة أحباب طيبة 3 09-03-2009 08:11 AM
الظواهر المناخية في القرآن الكريم Research study سعودعبدالغني القرآن الكريم 3 09-03-2009 08:01 AM
فهرس مخطوطات مكتبة الشيخ عارف حكمت بالمدينة المنورة Research study سعودعبدالغني مكتبة أحباب طيبة 3 09-03-2009 07:49 AM


الساعة الآن 02:15 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..