للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > أقسام بلادي الحبيبة My beloved sections > موسوعة المدينة المنورة Encyclopedia Medina > صفحات وصور من تاريخ المدينة
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-06-2011, 12:18 AM   رقم المشاركة : 1
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 45138073
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي من النباتات الطبية في المدينة المنورة


من النباتات الطبية في المدينة المنورة الجرجير ـ البقدونس ـ الحرمل



الدكتور محيي الدين لبنية
استشاري تغذية بمستشفى
الملك فهد بالمدينة المنورة سابقاً

أولاً: الجرجير
الجرجير نبات حولي أخضر، يزرع في البساتين كنوع من الخضروات الورقية ذائعة الصيت،وتنتشر زراعته في الدول المحيطة بحوض البحر الأبيض المتوسط، ومنها إيطاليا واليونان، وتأقلمت زراعته في منطقة الشمال الأفريقي، وبشكل خاص مصر، ويزرع بشكل كبير في حقول المدينة المنورة ومزارعها، ويكثر وجود الجرجير البري في أماكن جداول المياه وتجمعها في الحقول والبراري، وتوجد أصناف برية لهذا النبات، وأخرى بستانية تزرع كأحد محاصيل الخضروات، وهو نبات سريع النمو تؤخذ حشّات عدة من محصوله خلال موسم زراعته مثل نبات البقدونس.
وصف النبات:
نبات طويل الساق، يتراوح ارتفاعه بين 15 – 30 سم تقريباً، تحمل سيقانه أوراقاً مفصصة بعمق ومستطيلة الشكل، وهي قريبة في شكلها لأوراق نبات السبانخ، وملمسها غير ناعم، ولونها أخضر داكن، غزيرة العصارة عند الضغط عليها، وتظهر الأزهار في رأس النبات وهي بيضاء اللون تتخللها عروق دقيقة بنفسجية أو صفراء، وهي صغيرة الحجم، تنعقد بذورًا في غلف طولية شبيهة ببذور الخردل، ويُحشّ لتظهر نموات خضرية جديدة منه مثل نبات البقدونس خلال موسم زراعته إلى حين موسم الإزهار.
أسماء النبات:
يسمي بعض سكان أهل الشام الجرجير "قرة العين"، كما يسميه البعض الآخر بقلة عائشة، وأيهقان، وفي اللغة التركية هو "روكا"، وتتعدد أسماء الجرجير في الإنجليزية وهي: true rocket و rocket salad و white pepper و Arugula [H], Garden Rocket [L], Oruga [E], Rocket [E,H], Rocket-salad [B], Rocketsalad [P], Roquette .
واسمه العلمي Eruca vesicaria ((L.)Cav.), Eruca sativa (Mill.), Brassica eruca (L.)
وهو من الفصيلة الصليبية Cruciferae .
مكوناته الرئيسة:
تحتوي أوراق نبات الجرجير على مركبات كيمونباتية phytochemicals لها فوائد صحية متنوعة لجسم الإنسان، وهي تشمل (كاروتينيدات) carotenoids و(فلافونيدات)، flavonoids, و(جلوكوزينوليت) glucosinolates (GLs) و(أيزوسيانات) isothiocyanates (ITCs), ونسبة جيدة من الألياف الغذائية التي لا تهضم وتخرج مع فضلات الطعام من القولون، وهي فقيرة بالكربوهيدرات والبروتين، لذا يفيد استعمالها في برامج إنقاص الوزن؛ لأنها تشغل حيزاً داخل المعدة فتساعد على سرعة الشعور بالشبع، وفي نفس الوقت توفر سعرات حرارية قليلة للجسم، كما تحتوي على مركّب (الكلوروفيل) وفيتامينات مثل فيتامين (أ) على شكل كاروتين وفيتامين (ي) بمعدل 130 ميكروجرام /100جرام من النبات، وكذلك فيتامين " ج " أو "C" بكميات وفيرة مثل باقي الخضراوات الورقية، فله خاصية تضاد حدوث مرض (الاسقربوط) ;Antiscorbutic،وفيها عناصر معدنية كالسيوم وكبريت و يود وحديد وفسفور، ويكون الزيت المستخلص من بذور النبات نصف ثابت a semi-drying oil، وهو يشابه زيت بذور اللفت الزيتي rapeseed oil في الكثير من خواصه، وله خواص aphrodisiac properties، ويمكن استعماله في الإنارة والحرق فلا يتصاعد هباب كثير عند احتراقه.
في الطب القديم:
ذكر الأطباء القدماء في مؤلفاتهم الاستخدامات الطبية لنبات الجرجير بأجزائه من أوراق وبذور لما ذكروا فوائده الصحية، قال ابن سينا عن الجرجير‏:‏ (الماهية‏:‏ معروف، منه بري ومنه بستاني‏، وبزر الجرجير هو الذي يستعمل في الطبخ بدلاً من الخردل، ‏والطبع‏:‏ حار في الثالثة، يابس في الأولى، ورطبه فيه رطوبة في الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ منفخ مليّن‏.‏
الزينة‏:‏ ماء الجرجير بمرارة البقر لآثار القروح، بزره أو ماؤه يغسل النمش والكلف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مصدع، وخصوصاً إن أكل وحده، والخسّ يمنع هذا الضرر عنه وكذلك الهندباء والرجلة‏.‏
أعضاء الصدر والنفس‏:‏ هو مدر للبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ فيه هضم للغذاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ البري منه مدر للبول، محرك للباه والإنعاظ خصوصاً بزره‏.‏
السموم‏:‏ إذا أكل وشرب عليه الشراب الريحاني فهو ترياق ابن عرس وغير ذلك)‏.‏
في الطب الشعبي:
شاع في الطب الشعبي استخدام أوراق الجرجير والزيت المستخلص من بذوره في علاج العديد من الأمراض منها:
• وقف نزيف اللثة: يعالج نزيف اللثة بمضغ أوراق الجرجير المنقوعة في الخل.
• استعمال مرهم الجرجير في علاج الحروق السطحية من الشمس، وذلك بأن تدق كمية من الجرجير مع بصلة متوسطة الحجم، وكمية من ورق توت الأرض ( فراولة) وتطبخ بزيت كتان، ثم يصفى الزيت ثم تدهن به الحروق.
• تستعمل لبخة من أوراق الجرجير بعد هرس كمية من أوراقه ثم وضعها على الدمامل والسحج، فلها تأثير مطهر Antibacterial وتسرع في شفائها.
ولتأكيد هذه الفوائد العلاجية للجرجير نحتاج إلى إجراء المزيد من البحوث العلمية.
فوائده الغذائية:
تؤكل الأوراق الخضراء الغضة من هذا النبات قبل إزهاره، وهي غنية ببعض الفيتامينات والعناصر المعدنية والألياف، ويتناوله البعض لوحده أو كأحد مكونات طبق سلطة الخضراوات على مائدة الطعام، وأوراقه لها مذاق حريف ( فلفلي ) تحسن الشهية للطعام، ومفيدة في تخفيف آلام المعدة Stomachic، وغنية بفيتامين أ(كاروتين)، وفيتامين ج وعنصر الحديد، والأجزاء المستخدمة طبياً من النبات هي الأوراق الخضراء، وكذلك بذوره والزيت المستخلص منها، وأحياناً عصير أوراقه.
فوائده العلاجية:
نافخ وملين للبطن:
يشتكي الأشخاص الذين يتناولون أوراق الجرجير في طعامهم من كثرة تكوين الغازات داخل أمعائهم مثل بعض النباتات الأخرى من فصيلته النباتية (الصليبية) كالكراث والقرنبيط والكرنب وبروكلي واللفت والفجل؛ لذا ينصح أولئك الأشخاص لتخفيف شدة شكواهم من تجمع غازات داخل أمعائهم بالإقلال من أكل الجرجير وأفراد فصيلته في طعامهم، ولقد عرف الأطباء القدماء هذه الخاصية لأكل أوراق الجرجير كقول ابن سينا عنه: (منفخ ومليّن للبطن )، ويفيد احتواؤه على نسبة جيدة من الألياف الغذائية في إعاقة حدوث حالة الإمساك؛ لأنه يسهل تكوين حجم داخل الأمعاء مما يساعد على سرعة خروج فضلات الطعام من الجسم.
تنشيط القدرة الجنسية:
منذ زمن بعيد شاع الحديث عن فائدة أكل الرجال أوراق الجرجير أو الزيت المستخرج من بذوره في تقوية الباه أي: زيادة قدرتهم الجنسية، وانتشر بيع زيت الجرجير عند العطارين لهذا الغرض، فقد جاء ذكر هذه المقولة ذائعة الصيت بين العامة في مؤلفات الأطباء القدماء مثل الشيخ الطبيب ابن سينا في قوله عن الجرجير: (البري منه مدر للبول، محرك للباه والإنعاظ خصوصاً بزره‏). واكتشف العلم الحديث أن الجرجير مثل الزنجبيل له خواص منشطة للجسم Stimulant، لكن لا تتوفر دراسات علمية على فئران التجارب والإنسان تؤكد فائدته لتقويه الباه أو تنفيها.
في علاج مرض السكر:
كشفت دراسة علمية حديثة أجريت عام 2004 في قسم الصيدلانيات في جامعة بولوناDepartment of Pharmacology, Biochemical Toxicology Unit, University of Bologna في إيطاليا عن فائدة استعمال مستخلص بذور نبات الجرجير في علاج مرض السكر في فئران التجارب، ولاحظوا بعد حصولها على زيت بذور الجرجير انخفاض تركيز سكر الدم في أجسام هذه الفئران، وعليه فإن أكل مرضى السكر أوراق الجرجير لوحده أو في طبق سلطة الخضراوات كغيرها من الأغذية الغنية بالألياف يساعد على خفض نسبة السكر المرتفع في الدم؛ لاحتوائها على ألياف تعيق امتصاص السكر داخل الأمعاء، وبالتالي تفادي ارتفاع تركيزه بشدة في الدم.
زيت الجرجير خافض للكولسترول:
ذكرت دراسة علمية حديثة أجراها فريق علمي في المركز القومي للبحوث بالقاهرة في جمهورية مصر العربية فائدة تناول زيت الجرجير وزيت الزيتون في الطعام في حدوث نقص معنوي في كل من ارتفاع الدهون الثلاثية والكولسترول في دم المرضى، وأظهر تحليل الطيف الضوئي على عينات من زيت بذور الجرجير احتواءها على نسبة مرتفعة من حمض غير مشبع يسمى "جاما لينولينك "G-linolenic acid، ولاحظوا فائدة تناول فئران التجارب زيت الجرجير والزيتون في طعامها في حدوث نقص معنوي في كل من تركيز الدهون الكلية والكولسترول، سواء في مصل الدم أو داخل نسيج الكبد، مما يعني فائدة استخدامهما في خفض تركيز الدهون والكولسترول المرتفعين في دم المرضى.
إدرار الحيض:
اكتشف العلماء أن تناول المرأة بذور نبات الجرجير، أو شرب الزيت المستخلص منه، أو استعمال زيته على شكل حقن مهلبية يؤدي إلى إحداث الحيض (الطمث)، أو إجهاض الحمل للمرأة، فله خواص مدرة لحيض المرأة،Rubefacient، فهو يفيد في حدوث الحيض عند تأخره لسبب ما، ويشترط استعماله لهذا الغرض تحت إشراف طبي مباشر وليس كوصفة شعبية.
إدرار البول:
يعتقد البعض بفائدة تناول بذور نبات الجرجير كمُدرٍّ للبول diuretic, دون توفر أدلة علمية تؤكد ذلك أو تنفيه، فهي تحتوي على تركيز أكبر من المواد الفعالة عن الموجود منها في أوراق هذا النبات؛ لانخفاض تركيز الماء فيها، وفي الطب الشعبي: يغلى ثلاث حفنات باليد من أوراق الجرجير مع بصلة كبيرة بيضاء اللون داخل لتر ونصف من الماء، وتستمر عملية الغليان لهذا السائل حتى يبقى ثلثه نتيجة عملية التبخير، ثم يشرب بعد تصفيته على شكل جرعات مقدراها نصف فنجان قهوة صباحًا ونصف آخر منه مساء قبل النوم، أو تطحن بذور الجرجير ثم تسخن مع الماء إلى درجة الغليان؛ لاستخلاص مكوناتها الفعالة قبل شربها على شكل عدة جرعات صغيرة كل يوم بهدف إدرار البول.
تغذية وتجميل الشعر:
شاع في الطب الشعبي استخدام الزيت المستخلص من بذور نبات الجرجير لوحده أو مع بعض النباتات الأخرى في عمل بعض مستحضرات تجميل الشعر؛ للاعتقاد بفائدته في تقوية بصيلات الشعر وتحسين نموه، دون توفر دراسات علمية تؤكد هذه الفوائد الصحية أو تنفيها.
• في علاج تساقط الشعر: يباع في محلات العطارة بأسواق المملكة مستحضرات للشعر تحتوي على زيت الجرجير، وهي تحضر بمزج 50 ملي لتر من عصير الجرجير مع 50 ملي لتر من الكحول، ثم يضاف إلى هذا السائل القليل من زهر الورد لتحسين رائحته، ويدلك جلد الرأس يوميًا بهذا السائل؛ للاعتقاد بفائدته في تنشيط بصيلات الشعر ومساعدته على نمو الشعر.
• في تقوية فروة الرأس، وتحسين نمو الشعر، والتخلص من قشرة الرأس: يؤخذ مقدار 50 جرام من كل من أوراق الجرجير وجذور نبات أرقطيون ونبات القريص، وتنقع جميعها في نصف لتر من الكحول عيار 90 درجة فترة أسبوعين، ثم يصفى بعد ذلك قبل استعماله كغسيل للشعر مرة كل يوم.
مضادات تناوله:
• يحظر على المرضى الذين يعانون من مرض الاختلاج (التسارع) الأذيني atrial fibrillation في القلب، الذي يزيد احتمال تكوين خثرة دموية في أحد شرايين الجسم venous thromboembolism ويستعملون عقار وارفرين warfarin لإعاقة تكوينها؛ أكل أوراق الجرجير معه؛ لأنها تُحدث حالة مقاومة ضده Warfarin resistance مما يقلل من فعاليته العلاجية في جسم المريض، ولقد اكتشف هذه الخاصية السيئة للجرجير لمرضى القلب فريق علمي من جامعة Dicle University School of Medicine في مدينة ديار بكر في تركيا، في دراسة حديثة نشرت عام 2006.
• ينبغي التوقف عن أكل أوراق الجرجير وغيره من النباتات التي تسبب إنتاج الغازات داخل الأمعاء مثل: القرنبيط والكرنب والكراث واللفت والبامياء عند الشكوى من انتفاخ البطن وخروج الغازات من المستقيم .
• تنصح المرأة الحامل بالإقلال من أكل أوراق نبات الجرجير في طعامها، والامتناع عن استعمالها بذور الجرجير في طعامها أو التداوي بها، أو تناول الزيت المستخلص من بذورها؛ لأنه يساعد على إدرار الحيض (الطمث) فيحدث لها نزيف دموي أو حتى إجهاض لحملها إن كانت الكمية المأخوذة كبيرة.




ثانياً: البقدونس

لم يعرف الإنسان قديماً البقدونس كجنس نباتي مستقل بذاته مثل كثير من النباتات، وإنما عرفه باعتباره نوعاً من أنواع الكرافس المعروف الآن, واختلط كلام المراجع القديمة عن فوائد البقدونس مع غيره من النباتات الورقية المشابهة له، والدليل على ذلك ما ذكره عالم الطبيعة والفيلسوف اليوناني ديسقوريدس وابن سينا صاحب القانون عن أصناف نبات الكرفس، وذكر في معاجم اللغة العربية وكتب الطب النبوي باسم الكرفس أيضاً, وقال ابن منظور في لسان العرب( ): (الكَرَفْس بفتح الكاف والراء: بقلة من أحرار البقول معروف، قيل: هو دخيل), وفي القاموس المحيط( ): (هو بقل معروف عظيم المنافع), وشاع استعماله كتابل في تحضير العديد من أطباق الطعام، وقد يضاف إلى الشوربات وسلطة الخضراوات وغيرها.
أسماء النبات:
عُرِف النبات بالبقدنوس، وأصله (المقدونس), ويقال: إنها مأخوذة من كلمة مقدونيا في بلاد الإغريق، وهي موطنه الأصلي كما قاله البعض, وقيل أيضاً: إن أصله من جزيرة سردينيا في البحر الأبيض المتوسط, وذكره ابن سينا باسم البطراسليون وهي كلمة يونانية معربة منذ القدم، وسمي أيضاً الكرفس الرومي، وبالإنجليزية Parsley، واسمه العلمي: Petroselimum crispum وP.sativum، وهو من الفصيلة الخيمية Umbelliferae .
وصفه النباتي:
عشب حولي أو معمر، يزرع في أحواض البساتين أو الحدائق, له ساق وفروع رفيعة وسهلة الكسر، تحمل في نهاياتها أوراقاً مركبة مفصصة إلى ثلاث وريقات, وتقطع عادة فروع النبات على بعد 15 سم أو أكثر من سطح الأرض, ويمكن أن ينمو مرات عدة كل عام عند توفر حجم كاف من ماء الري.
في الطب القديم :
منذ زمن بعيد عُرِفت الفوائد الصحية للبقدونس، واستعمل الأطباء القدماء ومنهم العرب أوراقه وعروقه وجذوره وبذوره في علاج العديد من أمراضهم, ومما قاله عنه ابن سينا في كتابه الشهير "القانون في الطب"( ): (جيد للمثانة، ويسكن النفخ العارض في المقعدة، ويشرب خاصةً للاستسقاء، نافع في أدوار الحمى، وإذا شرب أصل الكرفس البري –أي: البقدونس -وافق نهش الهوام).
في الطب الشعبي:
استخدم نبات البقدونس بأجزائه في الطب الشعبي لأغراض مختلفة منها:
• إدرار لبن الأم المرضع، وذلك بهرس أوراقه ووضعها على الثدي.
• إزالة الأورام أو الزرقة على الجلد، وذلك بنقع أوراقه في الكحول ووضعها مكان الورم.
• يعتقد البعض أن البقدونس يزيد الشهية للطعام، ويسهل الهضم، ويوضح الرؤيا عند الشيوخ؛ لاحتوائه على فيتامين (أ) الذي يقوي حدة البصر، ويقوي أجسام الأطفال والحوامل والرياضيين، ويقوي الذاكرة، وينشط الجهازين العصبي والتناسلي .
• يستخدم البعض عصير البقدونس الطازج في غسل العين الملتهبة والمصابة بالرمد لشفائها.
• يستخدم الطب الشعبي الزيت المستخلص من بذور نبات البقدونس في علاج الضعف الجنسي في الرجال، ومهدئ عام للأعصاب، وفي تسكين آلام المعدة والسرطان، وفي علاج فقر الدم والكساح وداء الحفر وجفاف العين والتسمم، وموسّع للأوعية الدموية، ومجدّد للشعيرات الدموية، وهناك ضرورة إجراء دراسات علمية لتأكيد هذه الفوائد الصحية لهذا الزيت أو نفيها.
فوائده الغذائية:
البقدونس: عشب مطبخي culinary herb يستعمل بشكل واسع في سلطة الخضراوات وصحن التبولة، وفي تزيين أطباق الطعام المختلفة، وقد يضاف إلى بعض أنواع الشوربة المثيرة للشهية, وتؤكل أوراقه في صورتها الطازجة أو مطبوخة أو بعد تجفيفها، وهو مصدر جيد مثل غيره من الخضراوات الورقية لمركب بيتا كاروتين -مولد فيتامين أ - الموجود بنسبة مرتفعة في أوراقه، وهو غني بفيتامين ج, كما يحتوي على عناصر معدنية كالبوتاسيوم والصوديوم والفسفور، وخاصةً عنصر الحديد الموجود بنسبة جيدة مثل غيره من الخضروات الورقية الخضراء، وتمتاز سوق النبات بشكل خاص بقوامها الليفي؛ مما يجعلها مصدراً للألياف الغذائية ذات الفوائد الصحية المتنوعة.
فوائده العلاجية:
يستعمل نبات البقدونس وخاصةً مستخلص بذوره في الماء الساخن؛ لارتفاع محتواها من المركبات الفعالة في قطع رياح البطن carminative، وإزالة النفخة في القولون flatulence، وتعزى هذه الخاصية المفيدة إلى الزيت العطري الموجود بنسب متباينة في أجزائه الخضراء, ويفيد في ذلك استخدام البقدونس الطازج المجزأ إلى قطع صغيرة في سلطة الخضراوات، وفي تزيين بعض أطباق الطعام الدسمة والمحتوية على بذور البقول الجافة المطبوخة كالفول المدمس والحمص لتخفيف الشكوى من رياح البطن التي ينتشر حدوثها بعد تناولها في الطعام، وينصح الأشخاص الذين يعانون من زيادة إنتاج الغازات في أمعائهم الإكثار من تناول البقدونس وغيره من الخضراوات الورقية كالشبت والكزبرة في طبق السلطة.
كما يفيد في إدرار دم الحيض للمرأة emnagogue عند تأخر حدوثه، وأكّدت الدراسات الحديثة ذلك؛ لاحتواء بذور سلالات نباتية منه على مركب أبيول apiol (dimethoxysafrole ) بنسبة 60 -80 % في الزيت العطري المستخلص بطريقة التقطير البخاري منه, ويستبدل في بعضها الآخر معظم الأبيول بمركب ميرستسين، وكلا هذين المركبين لهما فعالية في تنشيط تقلّص عضلات الرحم، لذا يفيد حصول المرأة على الزيت المستخلص من بذور البقدونس الغني بهما في علاج تأخر حدوث الحيض.
ولا تستعمل أوراق وفروع نباتاته كمصدر للزيت؛ لانخفاض محتواهما منه نتيجة ارتفاع نسبة الماء فيها مقارنة بالبذور.
لكن يؤدي تناول المرأة الحامل زيت البقدونس عن طريق الفم، أو استعماله موضعياً داخل الرحم إلى إجهاض حملها، وهذا لا يعني وجود أي ضرر صحي لتناول النساء خلال فترة حملهن نبات البقدونس بأوراقه وفروعه الغضة، وليس بذوره.
وأكد العلم الحديث فائدة تناول البقدونس الطازج كغيره من الخضراوات الورقية في أطباق السلطة، وفي بعض أطباق الطعام لتليين محتويات الأمعاء، وبالتالي الوقاية من حدوث الإمساك وعلاجه، ويعزى تأثيره الملين إلى قوامه الليفي، ومساهمته في زيادة حجم الفضلات داخل الأمعاء؛ مما يسهل خروجها من الجسم.



ثالثاً: الحرمل

عرف الإنسان قديماً نبات الحرمل واستخدمه في علاج بعض أمراضه, وذكر عالم الطبيعة والفيلسوف اليوناني الشهير ديسقوريدس بعض فوائده الطبية, واستعمله العرب الأوائل لانتشار نباتاته البرية في أراضيهم, وذكره بعض شعرائهم في قصائدهم كقول طرفة بن العبد في هجائه لقومٍ:
هم حرملٌ أعيا على كل آكل
مبيتاً ولو أمسى سوامُهم دثراً

يقول المعجم الوسيط: (الحرمل: نبت له حب أسود كالخردل) ( )، وفي لسان العرب: (الحرمل: حب كالسمسم، واحدته حرملة) ( ),وهو من النباتات الطبية التي تتحمل الجفاف، وتنتشر نباتاته البرية في المناطق الرملية شبه الجافة, وبشكل كبير في البوادي, واعتاد سكان هذه المناطق، وخاصة البدو على استعماله في علاج بعض أمراضهم.
أسماؤه:
تعددت أسماء نبات الحرمل , فهو حرملان، وحرملة، وسذب بري, وبالإنكليزية:Hermel وهي عربية الأصل African Rue, Alharma, Armel, Dhup (leaves), Gamarza , Harmal Shrub, Harmelraute, Harmine, Harmul, Hurmal, Hurmur, Isband, Ispand, Ozallaik, Rahshca, Spand, Spend, Steppenraute, Syrian Rue, Wild Rue, Techepak (seeds), Telepathine, Turkish Red (dye from seeds, probably oxidised beta-carbolines)، واسمه العلميPenganum harmala L.، وهو من الفصيلة القديسية أو الرطريطيةZygophyllaceae .
موطن النبات وانتشاره:
تنتشر النباتات البرية للحرمل في شبه الجزيرة العربية ومنها المدينة المنورة، والعراق، وسورية، ولبنان، والأردن، وفلسطين، وسيناء، وشمال أفريقيا وغيرها, ويعيش نبته بين 15 و 20 سنة, ويستخدمه البعض كدليل على وجود المياه الجوفية غير العميقة في الأرض.
وصفه النباتي:
عشب مُعَمِّر، رائحته غير مستحبة, وجذوره كثيرة التفرع، يصل طوليها بين 3-5 أمتار, تموت الأجزاء الخضرية للنبات كليّاً في فصل الخريف, وتبقى الجذور داخل التربة؛ ليخرج منها فروع خضرية جديدة خلال فصل الربيع التالي, وساقه قائمة متعرجة، طولها
30 -60 سم, وأوراقه جالسة عميقة التفصص، لونها أخضر مائل للرمادي, وأزهاره مفردة بيضاء اللون, ويزهر هذا العشب في بداية الصيف خلال شهري أيار (مايو) وحزيران (يونيه), وثماره علبية شبه كروية الشكل، فيها ثلاثة مصاريع، تحتوي على عدد كبير من البذور، لونها بني لامع.
وتستعمل الأجزاء الخضرية للنبات من الأوراق والجذور في الطب، وتجمع خلال فصل الربيع قبل إزهار النبات, وتستخدم أيضاً البذور, وتكون الفروع الخضرية للنبات في صورتها الطازجة سامة للحيوانات، لكن تصبح صالحة لطعامها عند جفافها.
مكوناته الفعالة:
تحتوي جذور الحرمل بشكل خاص على قلويدات Alkaloids أهمّها: الهارملين Harmaline، والهارمين Harmine، والهارمالول Harmalol، ويوجد فيه أيضاً مركب بيجارين Pegarine, وجميعها مواد لها تأثيرات على الجهاز العصبي المركزي في الإنسان, ولمركب الهارمين القدرة على تحريض مراكز الحركة الموجودة في قشرة المخ، ويسبب إسراع معدل التنفس، ويقلل مستوى ضغط الدم عن طريق توسيع قطر الأوعية الدموية المحيطة في الجسم، كما يرخي العضلات.
في الطب القديم:
عرف قدماء اليونان نبات الحرمل واستعملوه في علاج بعض الأمراض, واستخدموا مسحوق بذوره في طرد الديدان الشريطية من البطن، ويعزى ذلك إلى فعالية القلويدات الموجودة فيه ذات التأثير المخدر على هذه الطفيليات المعوية فتشل حركتها، مما يسهل خروجها مع البراز, كما استعمله الأطباء العرب في علاج بعض الأمراض, فقال عنه الشيخ الرئيس ابن سينا في كتابه "القانون في الطب": (مقطع، ملطف، جيد لوجع المفاصل وقد يطلى به, فيه قوة مسكرة كإسكار الخمر, فإذا سحق الحرمل بالعسل والشراب ومرارة الجمل أو الدجاج وماء الرازيانج وافق ضعف البصر, يغثي بقوة (يسبب القيء)، يدر البول والطمث بقوة شرباً وطلياً, وينفع أيضاً من القولنج شرباً)( ), وقال العشاب العربي الشهير ابن البيطار في كتابه "الدرة البهية في منافع الأبدان الإنسانية" عن الحرمل: (يلطف آلات المفاصل طلاءً وأعضاء الرأس، ويدر البول والطمث بقوته شرباً وطلاءً, وينفع من القولنج شرباً وطلاءً, ويحلل الرياح، وعرق النسا، والربو، وأوجاع الصدر والرئة، ويهيج الباه عند خلطه بعسل النحل)( ), وفي القاموس: (الحرمل: نبات معروف، يخرج السوداء والبلغم إسهالاً، وينقي الدم وينوم)( ), ويقول لسان العرب: (تطبخ عروقه فيسقاها المحموم إذا ماطلته الحمى)( ).
في الطب الشعبي:
تعددت استخدامات أجزاء نبات الحرمل في عمل مستحضرات شعبية لعلاج العديد من الأمراض وتتمثل فيما يلي:
• يطحن أهل البادية جذور النبات مع الشعير ويستعملونه في علاج الأورام.
• تنقع الجذور الجافة للنبات في الماء الساخن وتستخدم أبخرته، أويضاف العشب إلى الحمامات في علاج أمراض الأعصاب والتهاب المفاصل الروماتيزمية rheumatic arthritis وأمراض في الجلد.
• تستخدم أوراق النبات بشكل لفائف تحرق في علاج الربو الشعبي كمسكن لنوباته الحادة.
• يفيد استعمال منقوع النبات بعد إضافة مادة محلية إليه كمسكن للأطفال الرضع.
• يعطى منقوع العشب في الماء الساخن في حالات التهاب الحلق والحنجرة.
• يستعمل البعض مسحوق البذور لإدرار اللبن عند المرضعات.
فوائده الطبية:
يفيد استعمال مستحضر الهارمين وهو أحد القلويدات alkaloids المستخلص أساساً من جذور نبات الحرمل على شكل كلورهيدرات الهارمين Harmine chlorhydrate عن طريق الفم أو الحقن تحت الجلد في علاج داء باركنسون parkinson disease (الشلل الاهتزازي)، والتهاب المخ؛ لتأثيرات مركب الهارمين على الجملة العصبية في الإنسان, كما يحتوي نبات الحرمل على مركبات لها تأثير مهدئ أو مسكن للسعال, لكن يؤدي تناول جرعات كبيرة منه إلى حدوث حالة من الحساسية والقيء والإسهال.

مراجع البحث
1- ابن سينا.
القانون في الطب - شرح وترتيب جبران جبور (1986), مؤسسة المعارف, بيروت, لبنان.
2- المنظمة العربية للتنمية الزراعية (8 198).
النباتات الطبية والعطرية والسامة في الوطن العربي. الجامعة العربية, الخرطوم, السودان.
3- قدامة, أحمد (1985).
قاموس الغذاء التداوي بالنبات. دار النفائس, بيروت, لبنان.
4- ابن البيطار.
الطب العربي (الدرة البهية في منافع الأبدان الإنسانية). دار العلم, بيروت, لبنان.
5- ابن منظور, جمال الدين محمد .
لسان العرب, دار صادر, بيروت, لبنان.
6- د.محمد العودات, ود.جورج (1987).
النباتات الطبية واستعمالاتها . دار الأهالي, دمشق, سورية.
7- العودات, د. محمد ود. يوسف بركودة (1979).
نباتات سورية البيئة والغطاء النباتي والأنواع الشائعة. مجلة علوم الحياة, عدد خاص, حزيران.
8- مجمع اللغة العربية.
المعجم الوسيط. المكتبة العلمية طهران, جمهورية إيران الإسلامية.
9- الفيروزابادي, مجد الدين محمد بن يعقوب.
القاموس المحيط. طبعة 1987, مؤسسة الرسالة, بيروت , لبنان.

المراجع الأجنبية:

1- Barillari,J and et al 2005
Direct Antioxidant Activity of Purified Glucoerucin, the Dietary Secondary Metabolite Contained in Rocket (Eruca sativa Mill.) Seeds and Sprouts .Received for review December 6, 2004. Revised manuscript received January 26, 2005. Accepted January 27, 2005.
2- Bender,A.E.(1968).
Dictionary of nutrition and food technology . p152.
Butterworths Co.,London,England.
3- Booth SL, Centurelli MA. Vitamin K: A Practical
Guide to the Dietary Management of Patients on Warfarin. Nutrition Rewiews Sept 1999;57:288–96.
4- Colin,I.(1980).
Herbs and spices for health and beauty .p.
Artington book, King st., St.James,s, London, England .
5- Couris RR, Tataronis GR, Dallal GE, BlumbergJB, Dwyer JT.
Assesment of healthcare profession-als’ knowledge about warfarin-Vitamin K drug-
nutrient interactions. Am College of Nutrition 2000;19;439–45.
6- Kim SJ, Jin S, Ishii G. Isolation and structural elucidation of 4-(b-D-Glucopyranosyldisulfanyl) butyl Glucosinolate from leaves of Rocket Salad (Eruca Sativa L.) and Its antioxidative activity. Bioscci Biotechnol Biochem 2004:68;2444–50.
7- Lam YA, Elmer GW, Mohutsky MA. Possible in-teraction between warfarin and lycium barbarum L. Ann Pharmachoter 2001;35:1199–201.
8- M.A. El-Missiry , A.M. El Gindy 2000
Amelioration of Alloxan Induced Diabetes mellitus and Oxidative Stress in Rats by Oil of Eruca sativa Seeds. Annals of Nutrition & Metabolism 2000;44:97-100 (DOI: 10.1159/000012829)
9- Mustafa Goza,Fugen Gozb, Omer Cakira, Belkis Aydinolc, NesimiErena (2006)
Warfarin resistance: interaction between warfarin and Eruca sativaL
SWISS MED WKLY 2006;136:327
10- Reynolds,J.E.F.,et al (eds) (1989).
Martindale .The Extra pharmacopoeia . p.1577.
The pharmaceutical press ,London,England.
11- Trease ,G.E.,and Evans,W.C.(1985).
Pharmacognosy .P. .Bailliere Tindall ,East bourne ,England .
12- Tyler,V.E.,et al (1981 ).
Pharmacognosy .P492. Lea&Febiger ,Philadelphia ,U.S.A.
13- Wells PS, Holbrook AM, Crowther NR, Hirsh J. 1994
Interactions of warfarin with drugs and food. Ann Intern Med 1994;121:676–83.
14- Wong ALN, Chan TYK. 2003
Interaction between war-farin and the herbal product Quilinggao. Ann Pharmacother 2003;37:836–8.






 
من مواضيعي في المنتدى

0 تعليم المدينة عجز في مكافأة خارج الدوام بالمدارس
0 مغاسل السيارات تبادر أزمة المياه برفع الأسعار
0 الأخضر في مهمة استعادة الثقة أمام الصين
0 أمير منطقة مكة المكرمة يستقبل مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي بجدة
0 هلال المدينة يباشر ستة حوادث صباح ثالث ايام العيد‎
0 الزيارة ترفع معدل حجوزات وإشغال إيواء مركزية طيبة 40%
0 السديس هذه هي الأسباب العشرة لنجاح موسم الحج
0 7 إصابات في تصادم بين سيارتين بالمدينة
0 الدكتور نصيف يتفقد عدداً من مشاريع الهيئة الملكية بينبع
0 جروس يطالب اللاعبين بعدم التهاون
0 الغذاء والدواء تحذر من بعض أدوية البرد والسعال الخاصة بالأطفال
0 أخبار السوق
0 جزئية المدينة تقضي بسجن وجلد 3 مواطنين
0 الفيصل يرعى فعاليات ملتقى المدن الصحية الأحد المقبل
0 استقالة نحو 26 صحفياً ومراسلاً مصرياً من قناة الجزيرة
0 خطبة الجمعة 17 / 07 /1435هـ الموافق 16 /05 /2014 م من المسجد الحرام بمكة المكرمة

  رد مع اقتباس
قديم 01-06-2011, 12:46 AM   رقم المشاركة : 2
أبو فيصل

][ إدارة الموقع ][

 
الصورة الرمزية أبو فيصل








معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : أبو فيصل is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 464136
  الحالة : أبو فيصل غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 

شكرا لكم لقبولي بينكم


 

افتراضي رد: من النباتات الطبية في المدينة المنورة



الاستاذ سعود عبدالغني

يعطيكم العافية

وشكراً لكم






 
من مواضيعي في المنتدى

0 متى تكون إنسان رائع
0 رمضان كريم
0 نوادر وطرائف منقول
0 مساء النور والسرور Good evening
0 رد: مشاركة مكررة !
0 أي من هذه تريد Any of these you want to
0 رد: جبل في العلا يحاكي الفيل شكلا ويحلق في أفق الجمال
0 تهاني عيد الفطر المبارك
0 اسعد الله صباحكم بالخيرات والمسرات Morning goods
0 معلومات ما عمرك ركزت فيها What information age in which focused
0 وقفة مع الصديق الحقيقي
0 أم العيال لا تزال نائمة
0 رد: رفع
0 مكرر
0 راجل داسته عربية
0 مشاركة مكررة

  رد مع اقتباس
قديم 01-06-2011, 12:52 AM   رقم المشاركة : 3
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 45138073
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي رد: من النباتات الطبية في المدينة المنورة


أخي أبو فيصل

شرفني مروركم وأسعدتني ردودكم

.. تقبل خالص إحترامي وتقديري.






 
من مواضيعي في المنتدى

0 إدارة الراقي تقدم العرض الأخير للجيزاوي
0 120 عسكرياً من 26 دولة يطّلعون على مراحل تصنيع كسوة الكعبة
0 اعتباراً من اليوم فتح مسجد قباء بالمدينة المنورة على مدار الساعة
0 براعم الأخضر ختامها خسارة
0 تعليم المدينة المنورة يطلق 30 برنامجا رمضانيا للشباب خلال شهر رمضان المبارك
0 تدشين الانتساب المطور بالجامعة الإسلامية
0 غداً أول اجتماع لاتحاد كرة القدم الجديد
0 التأثيث يعرقل نقل طالبات فرع ينبع إلى المدينة الجامعية
0 عبدالعزيز بن ماجد يعلن اليوم المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية لعام ٢٠١٣
0 توقف عمال النظافة بمستشفى الملك فهد وأحد والمطلب زيادة الرواتب
0 عاصفة ترابية تجتاح الرياض والصحة تنصح بالبقاء في المنازل
0 أكرموا وجوهكم
0 الخدمة المدنية تدعوا 47 مواطنين من حملة الدرجة الجامعية لمطابقة بياناتهم
0 اكتشاف ثغرة في تطبيق Truecaller تُعرض ملايين المستخدمين للخط
0 الأهلي بروحه داوى بالفتح جروحه
0 تثبيت معلمات البدل وسد العجز ومحو الأمية في ينبع

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع: من النباتات الطبية في المدينة المنورة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صحة المدينة تأمن كافة المستلزمات الطبية لموسم الحج سعودعبدالغني عن منطقة المدينة ومحافظاتها 2 10-25-2010 01:43 PM
نيابة عن أمير منطقة المدينة المنورة الجريش يلتقي بمدير تعليم المدينة المنورة سعودعبدالغني الإنجازات المباركة 2 10-15-2010 01:34 AM
مدير عام صحة المدينة المنورة يتفقد مدينة الملك عبد الله الطبية Director General of He سعودعبدالغني عن منطقة المدينة ومحافظاتها 2 10-14-2010 03:08 AM
النباتات تفكر وتعقل Plants think and reason سعودعبدالغني الإعجاز العلمي 2 10-07-2010 06:24 AM
غرائب وعجائب الطبيعة .. مملكة النباتات رضا جعفر طلاب - طالبات - اختبارات - نماذج - أسئلة 8 01-22-2008 11:42 PM


الساعة الآن 04:02 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..