للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
فيلم وثائقي عن الرمز بمناسبة التتويج بالدوري
بقلم : سعودعبدالغني
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > أقسام بلادي الحبيبة My beloved sections > موسوعة المدينة المنورة Encyclopedia Medina > من أبناء المدينة
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-07-2011, 05:24 AM   رقم المشاركة : 1
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 81
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 20997472
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي الحب لا يكفي الأستاذ محمود عيسى المشهدي رحمه الله


الحب لا يكفي الأستاذ محمود عيسى المشهدي رحمه الله
--------------------------


ولد في المدينة المنورة عام 1355 هـ (1935 م)

يحمل شهادة ( الليسانس) في الفلسفة و علم النفس من جامعة القاهرة

حصل على دراسات عليا في (الاعلام و العلاقات العامه) من جامعة ولاية (ميتشجن) في الولايات المتحدة الامريكية

عمل مع شركة الزيت العلابية الامريكية (ارامكو) كأحد كبار موظفيها من عام 1381 هـ حتى عام 1387 هـ

شغل منصب مدير عام العلاقات العامة في المؤسسة العامة للبترول و المعادن (بترومين) من عام 1387 هـ حتى عام 1394 هـ

اتجه نحو العمل الخاص منذ عام 1395 هـ

أنتاجة الأدبي

رواية طويلة ( ابتسام )

مجموعة قصصية تحت أسم ( الحب لا يكفي ) حولت الى مسلسلات اذاعيه

رحل عن دنيانا رحمه الله في شهر رمضان المبارك عن عمر 54عاماً

بعض مما كتب عن الأديب والقاص محمود عيسى المشهدي :

عثمان الصالح يتحدث عن المشهدي وحبه الذي لا يكفي.. فيقول:

كان المشهدي يعالج مشاكلنا على ضوء من مشاعرنا وأحاسيسنا

** القصة والقصص من أمتع وآنس ما طرق لكتاب.. والقصة والقصص مما طرقه القرآن الكريم:

{نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ}وفي قصص الأنبياء والمرسلين تتصور البطولة والثبات على المبدأ حتى انتصر

أولئك المرسلون بنشر الرسالة السماوية التي أسعدت البشر من آدم ونوح إلى محمد صلى الله عليه وسلم**

** والقصة التي تضم عبرا، وتحوي توجيها هي القصة التي يجب أن نقرأ.. أما القصة التافهة المعنى الهزيلة

الغرض والتي تلبس ثوبا من الإنشاء ولكن سدها ولحمتها لا يدل على معنى سمين ولا هدف سليم، أو تكتسى شيئاً من

البلاغة والفصاحة ولكنها لا تمت بمعناها إلى أصالة الغاية ونبالة القصد.. فتلك قصة على هامش القصص تستنزف

الوقت وتفسد الذوق.. والقصة الغربية التي تترجم لنا من هذا النوع يطول حوارها وتكثر فصولها ويكبر حجمها مما

لا يطابق الذوق ولا يلتقي مع واقعنا وعاداتنا وتقاليدنا والإقبال عليها والنهل منها يرنق مشربنا ويفسد ذوقنا ويصرفنا عن

منهلنا العذب في لغتنا وتاريخنا وقديمنا وحديثنا.. وإلى اليوم ونحن ننتظر من أدبائنا أن يزودونا بقصة يكون أبطالها

من أمجادنا الإسلامية والعربية وموضوعها من مجتمعاتنا وبيئاتنا..تعالج مشاكلنا على ضوء من مشاعرنا وأحاسيسنا

وما هو نابع من تصورنا في بلادنا من تاريخنا.. والذي يجعل المرء يتحدث عن مثل ذلك ويتألم هو أن كثيراً من

القصص بل الأغلب بعيد عنا كل البعد وانما يترجم ما جريات سوانا ومجتمعات غير مجتمعات ويحل مشاكل لا تتفق

ومشاكلنا ولا تنطبق على واقعنا إلا أن هناك لمحات من القصص وومضات من الأحاسيس بين الحين والآخر تبشر بخير

وتنحو نحواً ينبثق من محيطنا كالمجموعة القصصية التي صاغها بقلمه الكاتب الأديب (محمود عيسى المشهدي)والتي

عنونها ب(الحب لا يكفي) كواحدة من إحدى عشرة قصة، توجت بكلمة من الوزير الأديب والكاتب القدير معالي الشيخ

حسن بن عبد الله آل الشيخ ولا أزيد على تعليقه تعليقا ولا أعبر تعبيراً يعطي فكرة عن هذه المجموع اعمق ولا صدق من

كلمته البليغة التي تستحق هذا الاهتمام من الكاتب المؤلف.. انما سأشير إلى القصص ما أمكن اعجاباً وتقديراً؛ فقصته

(الأخت الوسطى) تصور ما يحدث في مجتمعنا من جعل البنت سلعة وآلة بيد الأب والأم لا يؤخذ لها بقول ولا يسمح

لها برأى.. ومن هنا تنشأ الكارثة التي بها تتحطم البيوت وتنجم المصاعب التي تشتتها وتصور العاطفة المشبوبة التي

لا تعتمد على العقل ولا على التفكير كما فعل الأب بالمبادرة بتطليق ابنته من زوجها بمجرد حدوث خلاف طارئ يمكن

حله لو فكر وقدر هذا الأب، كما تجلى فيما بعد للأب بعد أن لمس من ابنته الصغرى وعيا وإدراكاً أعاد الوالد إلى حظيرة

الصواب بعد ما فجع بابنته حيث حل مشكلة ابنته التي اخذت طلقة واحدة، وعلى ضوء الشريعة عادت إلى بعلها..وندرك

من هذه القصة انها تأخذ من البيئة ومن الشريعة قوة اظهرت المعنى الجميل والتصور البديع.

وقصة (قلب الأم) هي الأخرى مستمرة من الوفاء الرائع للزوجة التي ضربت مثلاً رائعاً في تفانيها لتنفيذ وصية زوجها

وقد اضربت عن الزواج وعاشت لابنها حتى شب وتحصل على الثانوية العامة ثم سافر إلى (المانيا) ليكون طبيبا وصف

رائع وتصور جميل وحوار، وإن كان في القصة ما يوحي بتغير الابن على أمه وتغيره عليها وتذمره منها في صحبتها له

كما أنها هي الاخرى تضايقت من كثرة طلباته مما لا يتفق ودخل أمه القليل الذي قد لا يفي بكل ما يطلبه منها. أجد ان

هذا التذمر من الطرفين الأم والابن يوحي بأن هناك اختلفا في الهدف مع انه لم يكن في النهاية الا كل خير، فلو كان لهذين:

أي التذمر من كليهما ما يلتقي معهما لكان أفضل.

قد تكون القصة متكاملة.. وقد لا أكون احسنت التعبير ولعل الأستاذ الشهدي يفهم قصدي. أما قصته (الوهم الكبير)

فهي من القصص الرائعة التي توحي بدقة الحوار ووضوح المعنى، والتي تبين للقارئ كيف يكون القاص ماهراً حينما يصف

ويحكي ويتحدث وان كنت لم افهم معنى الخيط الذهبي الرفيع الذي يصل إلى جيب الصدر ولماذا ينحدر من عينه؟! وهل

نبلاء القرون الوسطى الذين أشير إليهم عرب أم غير عرب؟!.

والحقيقة أن القصة شائقة رائعة على الرغم من ايجازها الذي صور احلام اولئك المساكين الذين يعيشون على الوهم

ويصبحون ويحسون بل ويموتون من فتك الاوهام بهم.

أما قصة (المعجزة) فهي حقاً رائعة في حوارها وكلماتها الرشيقة المؤدبة المهذبة التي تنفذ إلى القلوب وتطرب النفوس

وما هي الا السلسبيل العذب الذي يحلو لي ويعذب دائماً كلما استعاد المرء هذه القصة أما الذي أود لو هذب أكثر فهو السطر

الـ19 من الصفحة 52، فبودي لو لم تشهد على نفسها بانها لا تتمكن من أن تكون طاهرة ابداً اذا تزوجت غير أحمد ومعنى

هذا انها ضعيفة امام رغبتها، وانها ليست سميكة ولا صامدة.. وقد تبقى العاطفة المشبوبة متأججة ولكن العفة لا تخدش

أبداً، كما حدث للمعشوقة (ليلى) الأديبة التي لزوجها منها شيء ولمحبوبها شيء آخر هو العواطف فقط..!

لنا صاحب لا ينبغي ان نخونه وانت الأخرى صاحب وخليل ولو ان كلمة - لا تجعل - في السطر الـ22 حورت لتكون

رجاء من الله والتماسا منه وان لا تكون امراً لان الله لا يؤمر ولكن يطلب منه ويرجى.. أما القصة فهي مما يعتز به

الأديب ويفخر بها المواطن الذي يستلهم من واقعة ما يصوره بقلمه وبيانه وكان بيان اديبنا خصباً وبلاغته سلسة، وبودي لو

استبدل اسم (شجرة الجميز) بشجرة أخرى متعارف عليها انها من اسماء اشجارنا كالاثل وغيره لان شجرة الجميز لم

يكن من اسمها من الاسماء المعروفة في بلادنا.. وقصته (الدموع) قصة لها وقعها في النفس وتأثير في الحس، قصة

فيها روعة وفيها وعي وفيها معان أجد ان تعبيري لا يستطيع وصفها وقلمي لا يصور ما أجده فيها من متعة، ولا أدري هل

النعش (وخاصة في بلادنا يشبه الصندوق).. ان النعش له قوائم اربع يختلف عن الصندوق تمام الاختلاف وربما كان

حسبما وضع يوجد في بلاد اخرى كما هو الحال في مصر أو تركيا أو غيرهما.. وما هو من صفات بلادنا فيما يبدو لي.

ولعل (هدية العيد) التي بدأت قصتها من تفكير ذلك الرجل بائع الجبنة في سرقة الخروف ثم فكر وقدر ونزه نفسه عن

ذلك، وبينما هو يسير وقد ملأت حياله استحصال الخروف الذي احيانا ينوي بيع صينيته الاثرية التي لا عوض له عنها ثم

يصل إلى بيته ويسمع مأمأة الخروف ويرى الخروف ويسمع فرح أولاده به وله يتضح من اين جاء. كما ان مناجاة الرجلين

بل ومشاجرتهما في شراء الخروف بشرط بقائه عند البائع لئلا يوسخ بيت المشتري.. لهذا لم يتضح الغرض من هذه

المشاجرة وما نهايتها وهل لها مكان في القصة؟! اما الحوار واما القصة فهي ذات غرض سام يصور الأمانة وعزة

النفس ونزاهة القصد.

اما (ضحية حب) فهي حقا مأساة تصور حالاتنا القديمة والحديثة في بعض البيئات، وهي قصة محبوكة في جميع

معانيها وكأنني أرى المأساة ماثلة حتى لقد تأثرت بها ورسخت في ذهني كأنني أب هذا الرجل الطفل وأشاهد الأب القصير

النظر.. إلا أنني لارى - وقد انحى باللائمة والذم على لحيته من انها جديرة بالبصق عليها لأن اللحية لا ذنب لها

ولا عقاب يوجه إليها.. لقد كانت هذه القصة حرية بأن تكون مما يختار في مطالعات الطلاب وقراءاتهم الحرة، الطلاب

والاباء وقراءاتهم الحرة لتكون درسا لمن تسول له نفسه من الآباء أن يكون بهذا التفكير جاهلاً لأصول التربية الخاطئة أو

المحبة الجاهلة والعاطفة الضارة.. وهل (الريال الفضة) وقصته الدامية من اروع ما يمر بالقارئ اثارة وبؤسا

وحزنا وان يفكر ليقف حائرا أمام هذه المأساة التي صورت بأبدع وأجمل تعبير وأدق وصف ومن المآسي المؤلمة ان قصة

(امرأة للبيع) من أقسى ما يمر بالقارئ الواعي وما أكثر هذه المآسي انها كسابقتها وان اختلفت مبنى لكنها اتفقت من

حيث التأثير والروعة في صدق الاحساس وتصوير المأساة.. والتشاؤم قديما وحديثاً له دوره.. و(قشرة الموز)

من ذلك وتذكرني بقصة رجل يسمى (خيطان) لعل ايرادها لذة وتسلية وتستطيع بها ان تكون قصة مسلية. فإن هذه

القصة تقول ان رجلا يخاف من الموت خوفا مرعبا ولا يرى محمولاً على نعش الا ويذهب إلى حامليه لسؤالهم عن اسباب

وفاة المرحوم، ومن سأل الحاملين عن الوفاة فيقول انه سقط في بئر وهو يمنح الدلو، فحلف أن لا يمنح البئر ما دام حيا..

ومرة سأل القريبين من نعش ميت فقال ما اسباب وفاة المرحوم فقالوا صعد نخلة وانقطع الحبل فوقع ميتا فحلف ان

لا يصعد نخلة في حياته.. ومرة سأل اقارب ميت عن السبب الذي مات فيه الفقيد فقيل له ركب حماراً فسقط منه ومات

فحلف ان لا يركب حماراً في حياته وصار يسأل اقارب المتوفى كلما سمع بميت واخيراً سأل واحداً من مشيعي فقيد ما عن

وفاة المرحوم وما هو السبب فقالوا له كان جالساً على فراشه، صحيحاً معافى فمات فجأة فقال هذا (وجع خيطان).

وهذه القصة من قصة الكاتب المشهدي حوارها.

وختام الكتاب هذه القصة الحزينة (الحب لا يكفي) التي اختلط فيها العلم والجهل وتصارعا حتى اطاح بالزوجة من

جانب على الرغم من الخلق الكريم لها، وأبان تقصير الأب وحنانه من جانب آخر وإذا كانت هذه القصة جميلة الأسلوب

لطيفة الهدف واضحة الغاية فإن الشيك المحدد بخمسة عشر لو لم يكن لأنه لا عبرة بتحديد المال ولو كان غير محدد لكان

في رأيي افضل هذا واجدني اشد إلى قراءة القصص من جديد واحض ابنائي على قراءتها لأنها جيدة السبك متينة اللغة

بارزة المعنى قوية التعبير تحمل بين طياتها كل عاداتنا وتقاليدنا وكل عناصرها مناولنا فالحدة والضرب والسفالة والشيخ

مالك ولو كنت المعلم والمؤدب لتحكي الماضي لكان أفضل وغير دائب من الأسماء التي تنبعث من بيئتنا وانطلقت من

محيطنا وصورت مجتمعنا. أما تعليقي هذا فلست قصاصا وليس من عادتي أن اقرا القصص حتى يوم كنت شابا لأن

القصة الطويلة أحس فيها بالسأم والملل. أما قصص كثيرة فهي رائعة وشائقة تجتذب القارئ إليها ليقرأها مرات

ومرات.. أنها تبشر بأن كتابا للقصة مثل الأستاذ المشهدي ستحظى بهم بلادنا، فليسر على بركة الله في هذا المجال

الجميل وهذا الطريق الذي لا غبار فيه.. تحية له وشكر وتقدير..


=====

المصدر..

صحيفة الجزيرة.

منتديات نادي المدينة الأدبي الثقافي.

تقرير عن المجالس الثقافية المعاصرة في المدينة المنورة (الصالونات الأدبية ) د. ماجد ابراهيم العامري.

صفحات الأنترنت
.






 
من مواضيعي في المنتدى

0 علماء يكتشفون هرموناً جديداً يساهم في علاج السكري
0 مجتمع طيبة يطلق أول برامجه الصيفية عبر مركز التأهيل الشامل A good community to launch
0 مدير مرور المدينة ينوه بخدمة الكشافة لزوار المسجد النبوي Director of city traffic ser
0 الحمنة والعمق وثرب عروض هجن وخيالة احتفاء بعودة الملك
0 اختتام برنامج دليل إرشادات اللجنة الدولية المشتركة بمستشفى ينبع
0 جامعة طيبة تحدد السبت موعد القبول النهائي لـ 12 ألف طالب
0 الخضير اتحادياً لـ3 مواسم
0 كيف انتقم الله من الذين سبوا الرسول عبر التاريخ
0 الخدمة المدنية تعلن أسماء 4207 مواطناً لشغل الوظائف التعليمية
0 الهلال يقبض على البيشي والقرني بعقدين احترافيين جديدين
0 سامح الرويلي خارج قضبان السجن بعد أن نجا من السيف
0 العنزي مخرجات كلية السياحة للتوظيف المباشر
0 محافظ ينبع يستمع لمطالب الشباب ويسأل عن رئيس البلدية الغائب
0 دعوة 49 مواطنة لاستكمال إجراءات ترشيحهن على وظائف إدارية صحية
0 المدخنون أكثر عرضة لفقد الكروموسوم واي
0 تعديلات قانونية تسرع توطين 200 ألف وظيفة نسائية

  رد مع اقتباس
قديم 02-07-2011, 05:24 AM   رقم المشاركة : 2
][عضو vip ][
 
الصورة الرمزية المجنون







معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : المجنون is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 56244
  الحالة : المجنون غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي


شكراً جزيلاً لموضوعك الجميل وبارك الله فيك سعودعبدالغني...







 
من مواضيعي في المنتدى

0 عروض ليزر عالمية وكرة ضخمة في احتفالات العيد بأستاد الأمير فيصل بن فهد
0 أمير تبوك يستقبل المهنئين بعد صلاة العيد ويتابع سير الخدمات بالمنطقة
0 مكة المكرمة تتزين في رمضان
0 الشيخ القرضاوي يشيد بحرص خادم الحرمين على الالتقاء بعلماء المسلمين
0 د ابن عباس العيد تحدٍ حقيقي لمريض السكري
0 40 كفيفاً وكفيفة يشاركون في احتفالات العيد بالمركز التاريخي
0 المسفر يشيد بوقفات الرياض تجاه المجتمع
0 برنامج Balabolka 2.1.0.491 لتحويل النصوص الى صوت
0 بلدية العيينة والجبيلة تنهي استعداداتها لعيد الفطر المبارك
0 الصحة تعلن وفاة مصرية قادمة للعمرة بإنفلونزا الخنازير
0 وصول لقاح أنفلونزا الخنازير 15 أكتوبر
0 مشاركة مكررة ..
0 ألفاً قالوا نعم لتأجيل الدراسة في استفتاء الرياض
0 الأمير خالد الفيصل يستقبل المهنئين أول أيام العيد
0 ارتفاع عدد المصابين في العالم إلى 286 ألفاً
0 الراجح تعاوننا المثمر مع الشؤون الاجتماعية خفف معاناة الأيتام

  رد مع اقتباس
قديم 02-07-2011, 05:28 AM   رقم المشاركة : 3
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 81
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 20997472
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي رد: الحب لا يكفي الأستاذ محمود عيسى المشهدي رحمه الله


المجنون

شرفني مروركم وأسعدتني ردودكم

.. تقبل خالص إحترامي وتقديري.






 
من مواضيعي في المنتدى

0 سجن بحرينيَّيْن لسرقتهما سيارة لأداء العمرة
0 60 مرشد أسري من أئمة وخطباء المساجد جاهزون لممارسة مهامهم في 60 حي بالمدينة
0 صفات الأنبياء عليهم الصلاة والسلام Qualities of the prophets, peace be upon them
0 مقتل رجل أمن على يد زميله بالقصيم والقاتل يسلم نفسه بالمدينة المنورة
0 اللواء الشنبري ينفي نقل أفراد وضباط من ينبع إلى المدينة
0 المؤشر العقاري يسجل إنخفاضا في المدينة المنورة
0 المدينة المنورة تستضيف مؤتمر الأدباء السعوديين الرابع بعد غد
0 المفاجأة تغيب عن قرعة كأس ولي العهد وتأهل تلقائي للهلال والنصر
0 مدير الجامعة الإسلامية يوقّع عقد تأسيس كرسي الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ للخريجين
0 تعليم المدينة يحتضن ملتقى مشرفي صعوبات التعلم Education Medina embraces
0 أول حادثة منذ 2009 عامل هندي ينتحر على سكة مترو دبي
0 الخدمة المدنية تقديم طلبات الاعتراض لا يتقيد بمدة
0 خطبة الجمعة 23 /10 /1434 هـ الموافق 30 /8 /2013هـ من المسجد النبوي الشريف
0 اسم وحقوق رعاية دوري الأولى في مؤتمر صحفي
0 لمحات من جلسة ملتقى العقيق الثانية بالمدينة المنورة Glimpses of the second meeting of
0 المودة توعي السيدات بـ مراهقة الفتيات ضمن سلسلة سعادتي باستقرار أسرتي

  رد مع اقتباس
قديم 02-08-2011, 08:17 PM   رقم المشاركة : 4
أبو فيصل

][ إدارة الموقع ][

 
الصورة الرمزية أبو فيصل








معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : أبو فيصل is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 352954
  الحالة : أبو فيصل غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 

شكرا لكم لقبولي بينكم


 

افتراضي رد: الحب لا يكفي الأستاذ محمود عيسى المشهدي رحمه الله


الاستاذ سعود عبدالغني

يعطيكم العافية

وشكراً لكم






 
من مواضيعي في المنتدى

0 مكرر
0 رد: مشاركة مكررة !
0 أم العيال لا تزال نائمة
0 رد: وظائف شاغرة على برامج التشغيل الذاتي بمستشفيات مكة والمدينة والقريات وبيشة
0 رد: والد وكيل إمارة المدينة المنورة إلى رحمة الله
0 رد: مشاركة مكررة
0 عشر نجمات تضيئ بها حياتك
0 معلومات ما عمرك ركزت فيها What information age in which focused
0 أسئلة هامة واجوبة تامة
0 رمضان كريم
0 اللهم أغث أهل غزة
0 كيف هانت على بعض الرجال نسائهم How to Hunt some of the men of their women
0 رد: رفع
0 رد: صحة المدينة المنورة تمنح ثلاجة الموتى غرفتين إضافيتين وتنقل غرفة الطب الشرعي
0 إذا تم كسر بيضة
0 قصيدة عن المرأة

  رد مع اقتباس
قديم 02-09-2011, 02:18 AM   رقم المشاركة : 5
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 81
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 20997472
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي رد: الحب لا يكفي الأستاذ محمود عيسى المشهدي رحمه الله


أبو فيصل

شرفني مروركم وأسعدتني ردودكم

.. تقبل خالص إحترامي وتقديري.






 
من مواضيعي في المنتدى

0 أمير منطقة المدينة المنورة يرأس اجتماع جمعية تكافل لرعاية الأيتام
0 صابان الوثائق العثمانية سجل لتاريخ المدينة المنوّرة وعائلاتها
0 العقيد الجهني تكثيف نقاط البحث والإنقاذ على شواطئ ينبع
0 الغنام يفتتح اليوم العالمي للمسنين وذلك بسوق الحجاز
0 تعليم المدينة المنورة يكرم 102 طالبة متفوقة في احتفالية رياحين
0 صاحب الوَجْه الصَّبِيح لا الصَّبُوح
0 المحكمه الإداريه تلزم إمانة المدينة بتعويض مستثمر سوق قباء بـ 1.7 مليون ريال
0 السديس مشروع ترجمة خطب الحرمين تاريخي يسجل في صفحات الدولة المباركة
0 وفاة أكبر معمرة مصرية ولدت في دمنهور عام 1900 قبل 115 عاماً
0 الأهلي يعاود تدريباته بعد يوم راحة
0 تغير النمو والتركيب السكاني بالمدينة Alrtkib population Madinah
0 نائب رئيس هيئة السياحة يجتمع مع مسؤولي القطاعات الحكومية في ينبع
0 80 % زيادة فى إعانات الخدمات الاجتماعية بالمدينة
0 3 آلاف ريال حد أدنى لرواتب موظفي غرفة المدينة المنورة
0 ممثل أردني يلفظ أنفاسه الأخيرة أثناء تصوير مشهد وفاته
0 مليونا مصل يشهدون آخر جمعة في رمضان بالمسجد الحرام

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع: الحب لا يكفي الأستاذ محمود عيسى المشهدي رحمه الله
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرومانسي الأستاذ عبدالسلام هاشم حافظ رحمه الله سعودعبدالغني من أبناء المدينة 11 01-05-2011 08:37 PM
أستاذ القراءات الشيخ محمود خليل القارئ رحمه الله Mahmoud Khalil reader سعودعبدالغني من أبناء المدينة 3 12-09-2010 09:50 PM
مقال من روائع الدكتور مصطفى محمود رحمه الله سعودعبدالغني القسم العام General Section 2 10-08-2010 05:17 AM
مجلس السيد محمود أحمد رحمه الله Council, Mr. Mahmoud Ahmad سعودعبدالغني صفحات من تاريخ المدينة 4 05-06-2009 09:59 PM
فتى سلع الأستاذ ضياء الدين رجب رحمه الله Diaa Eddin Ragab سعودعبدالغني من أبناء المدينة 3 01-05-2009 09:35 PM


الساعة الآن 09:48 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..