للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
حيسة التمر
بقلم : سماهر المدينه
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > العالم من حولنا The world around us > موسوعة الأخبار والمال والأعمال News and Busines > الإقتصاد والأسهم والتجارة
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-30-2007, 05:12 PM   رقم المشاركة : 1
][شخصيــاَت هــامــة ][
 
الصورة الرمزية رضا جعفر









معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : رضا جعفر is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 1667956
  الحالة : رضا جعفر غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي التضخم وربط العملة أبرز معوّقات توحيد العملة والسعودية والكويت أول المطبقين


تعتبر العملة الخليجية الموحّدة حلم كل مواطني دول مجلس التعاون الخليجي الست ، والذي يرون فيه القوة التي تجمع المنطقة على غرار العملة الاوروبية ( اليورو ) ، إذ من المتوقع وفقًا للخبراء أن اطلاق هذه العملة في الاسواق العالمية سيكون له مردود ايجابي من خلال ايجاد سوق خليجي موحد وهو ما يعجّل بالرساميل بين الدول الاعضاء ، كما ان هذه العملة الجديدة ستزيد من حجم المشاريع الإنتاجية في المنطقة .

إلا أن هذه الأحلام تصطدم بالواقع والتغيّرات التي تشهدها المنطقة والاسواق العالمية ، بدءًا من تأخر موعد اطلاق العملة في 2010 لاختلاف عدد من الدول الأعضاء ، مرورًا بانخفاض الدولار ، ونهاية بمستويات التضخم التي تسجلها دول مجلس التعاون الخليجي ، وهو ما أجمع عليه الخبراء من صعوبة إطلاق العملة الموحدة في المرحلة المقبلة ما لم يتم اتخاذ العديد من الخطوات وخفض معدل التضخم . ( المدينة ) طرحت الحلم أمام الخبراء لمناقشة أسباب التأخر وأبرز التفاصيل .

بداية نتطرّق للمادة الرابعة من متطلبات الاتحاد النقدي والاقتصادي بين دول المجلس بما في ذلك توحيد العملة والتي تنص، أن تقوم الدول الأعضاء وفق جدول زمني محدد بتحقيق متطلبات هذا الاتحاد بما في ذلك إحراز مستوى عالٍ من التقارب بين الدول الأعضاء في كافة السياسات الاقتصادية ، لاسيما السياسات المالية والنقدية، والتشريعات المصرفية ، ووضع معايير لتقريب معدّلات الأداء الاقتصادي ذات الأهمية لتحقيق الاستقرار المالي والنقدي، مثل معدّلات العجز والمديونية والأسعار.

فيما تضمنت المادة الخامسة اهمية البيئة الاستثمارية و تنمية الاستثمارات المحلية والبينية والخارجية في دول المجلس ، وتوفير بيئة استثمارية تتسم بالشفافية والاستقرار، تتفق الدول الأعضاء على اتخاذ العديد من الإجراءات منها ، توحيد أنظمتها وقوانينها المتعلقة بالاستثمار، معاملة الاستثمارات المملوكة لمواطني دول المجلس الطبيعيين والاعتباريين المعاملة الوطنية في جميع الدول الأعضاء ، مع تكامل الأسواق المالية في دول المجلس وتوحيد السياسات والأنظمة المتعلقة بها ، كذلك تبني مواصفات ومقاييس موحّدة لجميع السلع وفقاً للنظام الأساسي لـ «هيئة المواصفات والمقاييس لدول مجلس التعاون.

ويعتبر تنسيق السياسة الخارجية أحد الجوانب الهامة في أعمال مجلس التعاون ، التي أكد عليها النظام الأساسي بالنص في ديباجته على أن الدول الأعضاء في المجلس قد وافقت على إنشاء مجلس التعاون اقتناعا بأن التنسيق و التعاون و التكامل فيما بينها يخدم الأهداف السامية للأمة العربية و توجيهها لجهودها إلى ما فيه دعم و خدمة القضايا العربية و الإسلامية . كما أوضح النظام الأساسي بأن المجلس الأعلى يختص باعتماد اسس التعامل مع الدول الأخرى و المنظمات الدولية .

ومنذ طرح فكرة العملة الخليجية الموحدة أبدت بعض دول الخليج تحفظاتها للدخول في الوحدة النقدية ، معللة عدم ثقتها في نجاح العملة الخليجية الجديدة ، الامر الذي دفع الدول لعمل برنامج للوصول لاعتماد العملة ، ففي مطلع 2002 كانت المرحلة الاولى باعتماد الدولار كمثبت مشترك بين عملات دول المجلس، وفي 2005 تم الاتفاق على معايير الأداء الاقتصادي للدول، فيما يتم الاتفاق على مسمى العملة الموحدة وفئاتها ومواصفاتها وأسلوب طرحها للتداول وآلية سعر صرفها في العام الحالي 2007، لتأتي المرحلة الأخيرة في عام 2010 بإطلاق العملة المنتظرة ، الا ان اعتذار عدد من الدول الاعضاء ومنها عمان وطلبها تأخير الموعد لعام 2012 طرح العديد من الاسئلة عن الدراسة وآليتها .

* التضخم يؤجل العملة الموحدة

ويرى الدكتور سعيد الشيخ كبير الاقتصاديين في البنك الاهلي التجاري ان الاسباب الحقيقية وراء تأخير طرح العملة الخليجية الموحدة يعود الى الاوضاع الاقتصادية التي تمر بها الدول الخليجية وتحديد فيما يتعلق بمستويات التضخم ، وهناك معايير للدخول في العملة الموحدة منها ان يكون هناك تقارب في مستويات التضخم أو ان تصل على اقل تقدير مستويات التضخم الى الحد المعقول او ان تكون متقاربة ، إضافة الى اسعار الفائدة ومستوى العجز في الناتج المحلي ومستوى الدين .

واضاف الشيخ انه فيما يتعلق بمستوى العجز ومستوى الدين لا يشكل اشكالية في الفترة الحالية التي تمر فيها اقتصاديات الخليج بفوارق ، الا ان اكثر التحديات التي تواجه دول المنطقة في توحيد العملة او السبب في تأجيلها هو مستويات التضخم المرتفعة والمتباينة بين الدول الست ، مما حدا ببعض الدول الى فك ارتباطها بالدولار وتوجهها الى سلة عملات وموقف هذه الدول من العملة الموحدة .

ويؤكد كبير الاقتصاديين في البنك الاهلي ان الوقت غير مناسب للدخول في توحيد العملة ، وهو ما يجعل احتمال تحقيقها في 2012 غير ممكن ، لانه لابد ان يكون هناك اتفاق من عموم الدول الاعضاء في مجلس التعاون ، خاصة الدول التي فكت ارتباطها بالدولار ، اذ تواجه في الفترة الحالية دول الخليج عملية ضغوط على عملاتها ، وتحديدا العملة السعودية والعملة الإماراتية اللتين تواجهان ضغوطا كبيرة ، وذلك كون عملتيهما اقل من قيمتيهما الحقيقيتين في مقابل الدولار والعملات الاخرى ، الامر الذي أوجد ضغوطا في اسواق العملات على هذه الدول .







 
من مواضيعي في المنتدى

0 استنشاق الورد يقوي الذاكره
0 حماية الأطفال من المجرمين المتربصين بهم على الإنترنت
0 عاشق الهيبّية
0 تأخرنا كثيرًا في التعليم فالعلم متغيّر ونحن وقوف
0 جلوكوز وأكسجين
0 السيارات في رمضان
0 هل يعقل أن يرفض المواطن زيادة دخله خوفا من الغلاء؟!
0 عاشق الليل
0 شاعر لم يعرف الخطوط الحمراء
0 الحقوا البسطاء
0 خلو المرأة مع التلفاز
0 حوارات معاصرة
0 ماذا يعني للسعودية بلوغ سعر النفط عتبة 100 دولار
0 لنصم عن الاستهلاك
0 الدروس الخصوصية إساءة واستنزاف
0 مفاهيم حاسوبيه

  رد مع اقتباس
قديم 11-30-2007, 05:13 PM   رقم المشاركة : 2
][شخصيــاَت هــامــة ][
 
الصورة الرمزية رضا جعفر









معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : رضا جعفر is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 1667956
  الحالة : رضا جعفر غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي


واعتبر الشيخ ان هذا التحدي التي تواجهه دول الخليج زادت حدته بعد ما قام بنك الاحتياطي الفدرالي في امريكا خفض اسعار الفائدة خلال الشهرين الماضيين الى قرابة 75 نقطة ، وهو ما فرض على دول الخليج بحكم ارتباطها بالدولار بأن تخفض سعر الفائدة في وقت تعاني فيه دول المنطقة من ارتفاع مستويات التضخم ،وهي من التحديات التي تواجه الدول التي اعتمدت سياسة خفض سعر الفائدة في وقت غير مناسب مع ارتفاع معدل التضخم ، الامر الذي يصعب اطلاق العملة في الفترة الزمنية ، خاصة وانه لم يتم تحديد حتى هذه اللحظة بنك مركزي ولم يتم الاتفاق بين الدول الاعضاء على مقره .

ويعبر الشيخ انه من المفارقات العجيبة والمتمثلة في ارتفاع النفط والنمو الاقتصادي المرتفع الا ان هناك تحديات ، وهي مفرقات اذ يتوقع في مراحل النمو او الطفرة ان تحل كافة المشاكل الاقتصادية ، واعتبرها فترة استثنائية للنمو الاقتصادي المتميز ، واسعار النفط المرتفع والاصلاحات الاقتصادية التي تمر بها دول الخليج الست ، مع انضمامهم الى منظمة التجارة العالمية ، صاحبة نمو في الاستثمارات الاجنبية وكلها عوامل وامور ايجابية فيما يتعلق بالاقتصادالكلي ، الا ان هذا الوضع افرز تحديات منها مستوى التضخم . ويشير الدكتور سعيد الى ان الحلول لابد ان تأتي تدريجيا ولا يتوقع ان تكون هناك حلول جذرية او بشكل مباشر ، ومنها ان تبدأ دول الخليج في التفكير في وضع آليات لاعادة الوضع الطبيعي لقيمة عمولاتها مقارنة بالدولار ، وذلك في المرحلة الاولى من حيث القيمة العادلة لعملاتها بالعملات الاخرى حتى تحقق او تلغي تأثير تراجع الدولار فيما يتعلق بمستويات التضخم ، ومن ثم تقوم دول مجلس التعاون بالاستفادة من التجربة الكويتية في عملية ربط عملتها بسلة عملات ، ودون ادنى شك ستكون حصة الدولار كبيرة تتناسب وحجم الاستثمارات الكبيرة دول الخليج في الدولار ، ومن ثم المحاولة للوصول الى الآليات والتدرج في عملية الوصول الى تطبيق هذا الذي يتطلب سنوات .

وذكر الشيخ انه بعد دراسة هذا الاجراء والجدوى منه والتدرج فيه يبدأ التدرج الى بناء ارصدتها وخصوصا في بناء ارصدة جديدة في اصول مقوّّمة باليورو الاوروبي والين الياباني حتى يكون هناك تنوع في هذه الارصدة الاجنبية بما يعكس توجّه هذه الدول الى ربط عملتها بسلّة عملات ، وخطوات من هذا النوع وبشكل مدروس وتدريجي يحمي العملات من التذبذب الحالي الذي يصاحب العملة في حال هذه العملة وانخفاضها في الاسواق العالمية .

واستبعد الشيخ ان يكون الخلاف على الاصدر معتبرا هذا المعوّق شكليا وقد يكون الا انه لا يمثل التحديات الفعلية ، خاصة وان عوائد ايجابية من طرح العملة الموحدة على المواطن وذلك من خلال معرفة سعر السلع الموجود في المنطقة ، ومعرفتها دون التحويل ، اضافة الى الفائدة الحقيقية في تداول الاسهم وشراء صناديق الاسهم المشتركة ، والحصول على قروض تكون بعملة موحدة وسعر فائدة معروف وموحد ، مع سهولة حركة الاموال ما بين دول مجلس التعاون .

لابد من التنازل

من جهته يعتقد الدكتور مقبل الذكير استاذ الاقتصاد في جامعة الملك عبدالعزيز والمحلل المالي أن تأخر طرح العملة الخليجية الموحدة يستدعي تنازلا عن قدر من السيادة المحلية لطرح العملة ، خاصة وان العملة الموحدة ستشكل قوة فعلية للمنطقة ودوله الست المرتبطة بالعملة في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية، وعندما تكون غير ذلك ومتفرقة هذه القوة النقدية لا يمكن الاستفادة من السياسات والقوة النقدية .

واعتبر الذكير ان الوحدة النقدية هي درجة من درجات الوحدة الاقتصادية والتي تبدأ بمناطق التجارة الحرة ، الاتحاد الجمركي ، ومن ثمّ السوق المشتركة ، وفي آخر المطاف تأتي العملة النقدية الموحدة ، وذلك يرتبط بالعديد من الإجراءات فعندما تسعى الى ايجاد عملة موحّدة للتعامل بها بين شعوب المنطقة و تكون العملة الرسمية التي يتم تداولها فذلك يعني توحيد جميع السياسات النقدية ، وهو هدف من الاهداف الذي وضع عند تكوين مجلس التعاون الخليجي والذي نشأ في في عام 1981 ، وتحديدا بعد انتهاء الحرب الايرانية ـ العراقية بدأ التفكير الجدّي في النواحي الاقتصادية للمنطقة .

وأكد الاستاذ الاقتصادي والمحلل المالي ان الوحدة النقدية هي درجة عالية لتوحيد كافة السياسات النقدية والاقتصادية والتي تدعم هذه الاقتصاديات خاصة في المفاوضات مع الجهات العالمية والاتحادات الاخرى ، خاصة وأننا نرى أن العالم مليء بالتكتلات ومنها الاتحاد الاوروبي ، تجمع بعض دول شرق اسيا ، وتجمع امريكا الجنوبية ، ودول افريقية الامر الذي يتطلب ان يقوى تكتل المنطقة من خلال العملة الموحدة والتي تساعد دول المنطقة في مواجهة كافة التحديات المتوقعة وغير المتوقعة التي تحدث على خارطة العالم .

السعودية والكويت والإمارات ستعلن تطبيق تداول العملة الموحدة

وهنا يقول الدكتور عبدالله مرعي بن محفوظ عضو الغرفة التجارية والخبير الاقتصادي :إن هناك العديد من الفوائد الذي سوف يجنيها مجلس الخليج من توحيد العملة وسوف ترتبط كافة مصالح المنطقة مع بعضها البعض ، خاصة وان المملكة تمثل اكبر دول الخليج من الحجم النقدي بنحو 65 في المائة ، فيما تمثل باقي 35 في المائة ، وهذا يؤكد على ضرورة اهمية تغيّر السياسة النقدية طبقا للمتغيرات العالمية ، اضافة الى التصويت في منظمة مجلس التعاون على اطلاق العملة الموحدة .

وارجع بن محفوظ اسباب التأخير في اطلاق العملة الى عدة عوامل منها سلطنة عمان عندما رفضت الانضمام واطلاق العملة في 2010 ، وذلك لما سوف تتخذه السلطنة في الفترة المتبقية وعدم قدرتها على عمل كافة المتطلبات اللازمة للدخول في العملة الموحدة والتي سوف تنعكس على المواطنين في المنطقة من السياسة النقدية الجديدة ، وسيرتفع حجم التضخم ، الامر الذي يتطلب منها عمل اصلاحات نقدية متنوعة ومع البنوك العاملة في السلطنة ، رغم الاحتياج لعملة موحدة قوية تقف في وجه اليورو والدولار وغيرهما من العملات على المدى البعيد من خلال دعم ست دول في المجلس .

وأكد بن محفوظ ان المواطن في المنطقة سوف يستفيد من قوة العملة الموحدة على سبيل المثال العملة الاوروبية ( اليورو ) تنعكس ايجابيا على مواطني الاتحاد من خلال الصرف والاستثمار والسفر بعملته خارج نطاق الاتحاد لارتفاع قيمة صرف عملته مقابل باقي العملات ، وهو ما سوف يحدث من ايجابيات على مواطني دول مجلس التعاون من تنقل عملاتهم وصرفها في الدول المجاورة وباقي قارات العالم والعوائد من الصرف التي سوف يجنيها ، كذلك ارتفاع حجم المبالغ مع توحيد العملة .

واعتبر بن محفوظ ان الفرق الحالي لقيمة صرف العملات الخليجية ليس بالكبير او ان هناك تباينا في قيمة عملة عن أخرى ، وهو ما يدفع الى ضرورة توحيد العملة ، خاصة وان غالبية دول مجلس المنطقة هي دول غير مصدرة وانما مستوردة ، وهو ما يدفع دول المنطقة في ظل التكتلات الى الاسراع في تطبيق العملة الموحدة لمواجهة التحديات ، مشيرا ان ما يتم تناقله من اسباب توحيد العملة والمرتبط بدخول او مساعدة بعض الدول وتهيئتها للدخول في منظومة مجلس التعاون ومنها اليمن ليس منطقيا ، وانما لخلافات كبيرة على بعض انظمة المجلس ومنها نظام العمل ، تنقل مواطني المجلس، التغيرات التي تحدث على خارطة العالم . وتوقع بن محفوظ ان تعلن عدد من الدول في المرحلة الاولى لتطبيق العملة الموحدة بين دول مجلس التعاون العمل بالعملة الجديدة ومنها السعودية ، الكويت ، الامارات ، ثم تلحق بها باقي الدول تباعا ، وهي تجربة مرت بها دول المنطقة في تطبيق بعض الاجراءات على سبيل المثال التعليم الذي دخلت في تطبيقه ثلاث دول ثم التقت باقي الدول ، ولابد من سرعة وتيرة تطبيق العملة خاصة وان عددا من الدول في المنطقة تقدمت في ذلك من حيث كيفية احتساب العملة التي كانت مرتبطة بها نزولا وهبوطا .







 
من مواضيعي في المنتدى

0 التضخم والسياسة النقدية براءة الذئب من دم ابن يعقوب
0 فضل العمل في عشر من ذي الحجة Virtues of the Ten of Dhu al-Hijjah
0 أحب الوشوشة
0 كلمة حق في معقل الظلم
0 المختلف في كشف الحساب
0 الأتراك يحيون ذكرى عاشوراء بالتنقيب عن سفينة نوح
0 الاقتصاد العالمي في مرمى غلاء النفط والتضخم وخطر الانكماش في أمريكا
0 أذا أبتليت عبدي بفقد حبيبتيه
0 فوارق بيننا وبينهم
0 خياران لتفعيل السوق الخليجية المشتركة
0 سباق تسلح فكري في حي المال
0 الرياضيات في القرآن الكريم
0 سورة هود Hud
0 تحويل الدم من فصيلة إلى أخرى
0 جامعة الملك عبد الله
0 تناول العسل يخفف من نوبات السعال الليلي لدى الأطفال

  رد مع اقتباس
قديم 12-10-2007, 09:06 PM   رقم المشاركة : 3
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 81
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 22630950
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي


أخي الكريم 00

شكرا جزيلا على موضوعك القيم00دمت بخير وسعادة وتقبل خالص احترامي وتقديري0







 
من مواضيعي في المنتدى

0 بمشاركة 12 منطقة ومحافظة تعليمية تعليم المدينة يستضيف الأولمبياد الوطني للروبوت
0 المعهد الصناعي الثانوي الأول يقيم دورة قدراتك لموظفي أمارة المدينة
0 التعليم العالي استيعاب 348 ألف طالب وطالبة في 25 جامعة
0 الإمام الأوزاعيُّ رحمه الله Imam Ouzai
0 مصرع ثلاثيني تجاوز عددًامن نقاط التفتيش الأمنية
0 يونهاب زعيم كوريا الشمالية أعدم عائلة عمه بأكملها حتى الأطفال
0 مفتي الجمهورية اللبنانية ينوه بمجهود المملكة في خدمة القرآن الكريم
0 جامعة فيصل تفتح باب القبول ببرنامج الانتساب المطور الثلاثاء
0 حب الصحابة وموالاتهم Love companions and Mwalathm
0 كابيتال الفرنسي تتم استعداداتها لاكتتاب زيادة رأسمال زين
0 الفوزان لأساتذة الجامعة الإسلامية لا تشغلوا الطلاب بقضايا الربيع الغربي
0 دية كاملة و5 سنوات سجن لقاتل ابنه بينبع
0 الشيخ عبد الرحمن الشعلان من ائمة المسجد الحرام في العهد السعودي
0 الفاو انخفاض أسعار الغذاء العالمية في ديسمبر
0 بندر بن محمد اجتماع شرفيي الهلال ليس للدعم المادي
0 الملك يعفي الصياديين من قروض صندوق التنمية الزراعية

  رد مع اقتباس
قديم 12-11-2007, 02:20 PM   رقم المشاركة : 4
][شخصيــاَت هــامــة ][
 
الصورة الرمزية رضا جعفر









معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : رضا جعفر is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 1667956
  الحالة : رضا جعفر غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي


ما دام المنتدى حلقة للتواصل والنقاش والحوار فمن حقك علي شكرك على تواصلك المميز وحضورك الجميل لما فيه من فائدة ومزيد المتعة اخي سعود

خالص تقديري واحترامي







 
من مواضيعي في المنتدى

0 المقداد بن عمرو رضي الله عنه Miqdad ibn Amr
0 كيلوجراما
0 إنفاق دولار من أصل 3 دولارات في الخليج على البنى التحتية
0 ماسنجر في الجاهليه
0 إنني جاهز
0 تصريحات لأمير المدينة
0 بيع الأحذية في السعودية في رمضان
0 استاذ هذا أبوي هذا أبوي قصة مبكية لا تفوتكم
0 مخصص التعليم
0 زوج صامت وزوجه ذكيه
0 حفظ الحقوق
0 امسح ذنوب العمر في دقيقة
0 الأطفال الرضع القلقون.. أكثر عرضة للأحلام المزعجة لاحقا
0 في حب الرسول Stories in love with the Messenger of Huda
0 استثمارات المملكة الحكومية بين مدرستين
0 حج هذا العام ورؤية متفائلة Optimistic vision

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 10:53 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..