للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا محافظ بدر يجتمع بمدير فرع وزارة التجارة والاستثمار بمكتبه صباح اليوم
بقلم : سعودعبدالغني
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > الأقسام العامة Public Forums > القسم العام General Section
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-24-2008, 06:12 PM   رقم المشاركة : 1
][شخصيــاَت هــامــة ][
 
الصورة الرمزية رضا جعفر









معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : رضا جعفر is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 1907181
  الحالة : رضا جعفر غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي البقاء للأغبياء


لا تقولوا لي تشاؤم ونظرة سوداوية وكلام يجيب (الحَبلّص) وحبلّص هذه فصحى والله وفتشوا عنها في لسان العرب. حقيقة كالشمس "أن الأغبياء في عصرنا هم السائدون" والقادة حتى لو صنعتهم ظروفهم وطموحاتهم فإنهم في عرفنا مولودون مفقودون! أكمل اليوم ما أسلفت في مقالتي السابقة "الهرطقة الإدارية" علني أحاول وضع نقاط على حروف ! أريد قول الصراحة ومايخالف المألوف ! يقولون إن القيادة موهبة فطرية تمتلكها فئة معينة من الناس، ولا يمكن تعلمها ! ويؤكد آخرون العكس، أنها فنٌ يمكن اكتسابه بالتعلم والممارسة (واللي يعيش ياما يشوف!) . وفي رأيي المتواضع أن الجينات الوراثية تؤثر إلى حد ما في صفات القيادة، فابن الوز عوّام كما يقولون، وهناك الظروف. هناك أشخاص يسخرهم الله من حيث لا نعلم لصنع المعروف. ويبقى التعلم والتدرب العامل الأهم في صناعة القائد الصِرْف. القيادة (ياسادة) لا تعني أن نهمل الملايين من الموظفين ونحرمهم الفرصة ونخالف سنن الكون في تكوين قيادات المجتمع! القيادة لا تعني اضطهاد من هو أسفل الهرم الوظيفي لأنه ليس له ظهر، ومن ليس له ظهر يُضرب على بطنه!!
حديثي ليس عن الذين يسمونهم قادة وما هم إلا بالونات منفوخة سرعان ما تنفقئ عند أول مشكلة ! بل أقصد المتميزين الذين يحملون أعباء العمل ويحملون رسالة والذين تعرفهم العين الثاقبة في أي إدارة . وأقول إنه يصبح وزراً لا تزره أي أيادٍ أخرى إن ساءلوا الغواص عن صدفات بحره الجديرة وعرف ثم كتم وسكت، ليرضي شخوصاً جّبارين. وهنا يبدأ تضييع الأمانة بخنق القادة ووأدهم في مهدهم قبل أن ينمو الريش!! في بعض إداراتنا يقتلون القادة ويدمرون معنوياتهم بزرعهم في أجواء عمل روتينية، ودفعهم إلى هز الرأس دون رأي حتى تذوب الشخصية وتكون ظلاً لأغبياء آخرين. يسفهون آراءهم بحجة أنها لا تنطبق على الواقع ! وينسبون نجاحاتهم إلى غيرهم حتى يفقدوا الأمل ثم ينسبون جهد الفريق إلى ذواتهم وينسون أنه لا تميز لهم دون أتباع مميزين. يقبلون الأقل كفاءة خشية أن يسحبوا منهم النفوذ داخل المنظمة، وكلما أحسن الأتباع الطاعة العمياء كلما تأكد بقاؤهم حول قادتهم.
تبدأ أولى الخطوات الأساسية لتهيئة قادة الصف الثاني للإمساك بزمام الأمور عن جدارة بانتقاء الأفراد الذين نتوسم فيهم القدرة على القيادة حيث يقوم المدير بدور الحضّانة Incubation للقائد الوليد، فهو له كالعكاز ولنسمي ذلك (سنة أولى حضانة للقائد). أما المرحلة الثانية فهي المحاكاة اللصيقـة أو ما نسميه بالعامية (رجلي على رجلك) Mentoring وهذه سنة أولى ابتدائي للقائد. يلي ذلك المرحلة الثالثة مرحلة منح المسؤوليات مع الرقابة Delegation أي أن نسمح له بهامش ضيق من الغلط ونصحح له وهذه مرحلة الثانوية العامة لقائد المستقبل. أما المرحلة الأخيرة فهي مرحلة ترك العنان Love Me but Leave me وتوجيهه في أضيق الحدود وهنا يتخرج قائد المستقبل وتعّول عليه الآمال في التجديد والتغيير.
الخلاصة أن أي قائد في أي منظمة لا يخلّف وراءه قادة ... ليس أهلاً بهذا المكان وقد بخس عمره وإنجازاته حقها! وليسأل كل رئيس نفسه: كم مضى عليه في منصبه مقارنةً بما أنجز ؟ كم عدد المرشحين لتولي منصبه بسبب الجدارة والكفاية ؟ لابد وأن يُلزم الرؤساء باختيار العناصر المميزة وتدريب القادة المحتملين بالصبر والتشجيع والتحفيز. الحكاية أن الزمن يسبقنا وبعضنا يظن أن الكرسي خالدٌ مخلد له!!
قبل فوات الفوت وضياع الصوت أقول وقد سبقني غيري، إن أمتنا تحتاج إلى القادة على كل صعيد وفي كل مجال.. ولا نريد حفلات تنصيب للببغاوات والإمعّات والمتسلقين .. هي دعوة للتفاؤل بأن يسخر الله على أيدي القادرين توسيد الأمر إلى أهله ومن يقومون عليه خير القيام قبل أن تضيّع الأماكن من يصنع لها الحياة، وقبل أن تقوم الساعة .. دعونا نردد لا مكان بيننا للأغبيـاء وكفى تضييعاً للقادة!! إلى اللقـاء.







 
من مواضيعي في المنتدى

0 أدوية ذكية لعلاج السرطان
0 المياه الفرنسية أغلى من نفط السعودية
0 أوبك في مواجهة التناقضات
0 درجة الصفر في التعليم
0 يا فرحة ما تمت
0 علّمي طفلك أن السماء لا تمطر نقودا
0 خبير الاقتصاد والبحث العلمي يقود جامعة الملك عبد الله إلى العالمية بتجربة سنغافورية
0 هوايتي الوحيدة
0 سوق الأسهم: بين العقلانية واللاعقلانية
0 خُلق العفاف في الإسلام
0 سورة طه Surat Taha
0 تحليل: نظام التمويل الإسلامي يحمي العالم من الأزمات الائتمانية
0 عامر بن فهيرة رضي الله عنه Amer bin Fahirp
0 كيف تتخلص من خوف وقلق الامتحان
0 جامعة الملك عبد الله
0 انقلاب محاور الأرض في ألف سنة

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع: البقاء للأغبياء
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غودوين يطالب بالأساسي وملادينوف يلوح بشعار البقاء للأفضل غاوي حب الرياضة السعودية Sports Saudi Arabia 3 06-13-2009 07:45 PM
مارتن يول فان دير فارت يريد البقاء في هامبورج غاوي حب الرياضة العربية والعالمية Sports and the Arab W 0 07-05-2008 12:46 AM


الساعة الآن 05:53 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..