للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا خطبة الجمعة 03/29 /1440هـ الموافق 07/ 12 /2018م من المسجد الحرام بمكة المكرمة
بقلم : سعودعبدالغني
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > الأقسام العامة Public Forums > الموسوعة الإسلامية Islamic > الدين والحياة
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-10-2008, 05:46 AM   رقم المشاركة : 1
][شخصيــاَت هــامــة ][







معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : مجد الغد is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 234886
  الحالة : مجد الغد غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

Smile إغاثة الملهوف


إن تقديم العون والنصرة لمن يحتاج إليها سلوك إسلامي أصيل، وخلق رفيع تقتضيه الأخوة الصادقة، وتدفع إليه المروءة ومكارم الأخلاق. وقد كانت حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم خير مثال يحتذى في كل شيء، ولا سيما إغاثة الملهوف، وتقديم العون لكل من يحتاج إليه، حتى لقد عرف بذلك قبل بعثته صلى الله عليه وسلم، فعند نزول الوحي عليه أول مرة رجع إلى خديجة فأخبرها الخبر ثم قال: "لقد خشيت على نفسي". عندئذ أجابته أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها: كلا والله! ما يخزيك ا لله أبدًا، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكلَّ، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق.

هكذا استدلت أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها على حفظ الله له، وعدم تضييعه إياه بصنائع المعروف التي كان يصنعها، وبإغاثة الملهوف؛ فالجزاء من جنس العمل.



وفي الإسلام رأينا كيف أن الإغاثة أصبحت واجبًا ينهض به القادرون، وعملاً من أعمال الخير يتنافس فيه المتنافسون، وأصبح من الحقائق المسلمة عند المسلمين أن: "من كان في حاجة الناس كان الله في حاجته"، كما أخبرهم نبيهم صلى الله عليه وسلم.

بل رأينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر المسلمين بإغاثة الملهوفين، فحين نهاهم عن الجلوس في الطرقات، إلا إذا أعطوا الطريق حقها، بيَّن لهم أن من حق الطريق: إغاثة الملهوف: "وتعينوا الملهوف، وتهدوا الضال".

وعند أحمد من حديث البراء بن عازب رضي الله عنه قال: مرَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوم جلوس في الطريق. قال: "إن كنتم لابد فاعلين فاهدوا السبيل، وردوا السلام، وأغيثوا المظلوم".



وإغاثة الملهوف صدقة من العبد له أجرها وبرها.. فعن أبي موسى رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "على كل مسلم صدقة. قالوا: يا نبي الله! فمن لم يجد؟ قال: يعمل بيده ويتصدق. قالوا: فإن لم يجد؟ قال: يعين ذا الحاجة الملهوف..."الحديث.

إن الذي يطلب العون قد يكون مظلومًا أو عاجزًا أو مكروبًا، وفي كل الأحوال فإن إعانته وقضاء حاجته فيها تفريج لكربته، وفي مقابل ذلك تكفل الله لمن فرج كربة الملهوف أن يفرج عنه كربة من كربات يوم القيامة: "... ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة...".



إن للاعتكاف فضلاً عظيمًا وأجرًا كبيرًا، كيف لا وقد فرَّغ المسلم نفسه لربه، وقطع علائقه بالدنيا، لكنَّ الذي يقضي حوائج الناس أعظم من المعتكف أجرًا: "من مشى في حاجة أخيه كان خيرًا له من اعتكاف عشر سنين".

ولأجل هذا المعنى لما أمر الحسن رضي الله عنه ثابتًا البناني بالمشي في حاجة قال ثابت: إني معتكف. فقال له: يا أعمش! أما تعلم أن مشيك في قضاء حاجة أخيك المسلم خير لك...".

إن إغاثة الملهوف وإجابة المحتاج والسعي في قضاء حوائج الناس لهو دليل على قوة الإيمان وصدق الإخاء. قال عليٌّ:

إن أخاك الحق من كان معك.. .... ..ومن يضر نفسه لينفعك

ومَنْ إذا ريب زمانٍ صدَّعك.. .... ..شتَّت فيك شمله ليجمعك



إن أصحاب النجدة والمروءة لا تسمح لهم نفوسهم بالتأخر أو التردد عند رؤية ذوي الحاجات؛ فيتطوعون بإنجاز وقضاء حوائجهم طلبًا للأجر والثواب من الله تعالى. وانظر إلى الشهم الكريم نبي الله موسى عليه السلام، حين فرَّ هاربًا من بطش فرعون، وقد أصابه الإعياء والتعب، فلما ورد ماء مدين ووجد الناس يسقون، وجد امرأتين قد تنحيتا جانبًا تنتظران أن يفرغ الرجال حتى تسقيا، فلما عرف حاجتهما لم ينتظر منهما طلبًا، بل تقدم بنفسه وسقى لهما: (وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنْ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمْ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ * فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ)[القصص: 23، 24].وهكذا أصحاب النجدة والمروءة يندفعون دفعا نحو المكرمات ومنها إغاثة الملهوفين وذوي الحاجات.



وأخيرًا فإن إغاثة الملهوف وإعانة المحتاج هي من قبيل شكر الله تعالى على نعمه، وبالشكر تدون النعم، فمن كثرت نعم الله عليه كثرت حوائج الناس إليه، فإن قام بما يجب لله فيها عرضها للدوام والبقاء، وإن لم يقم فيها بما يجب الله عرضها للزوال، نعوذ بالله من زوال نعمه، وتحول عافيته، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وجميع صحبه وسلِّم تسليمًا كثيرًا.







 
من مواضيعي في المنتدى

0 قصة اشهر جاسوسه عربية خدمت الموساد الاسرائيلي موضوع اسبوعي
0 لا إله الا الله
0 الخيل معقود بنواصيها الخير
0 الابتداع في الدين
0 من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه
0 فقر القلوب
0 حلاوة الجزاء
0 يثرب و المدينة المنورة Yathrib and Medina
0 إغاثة الملهوف
0 المصيبة هي وجه آخر للخير
0 نكران الجميل من شيم اللئام
0 كلمات جميلة ومعاني اجمل
0 النبي ومعركة صفين Prophet and two rows
0 يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم ثلاث
0 سفاح القصورأكاسيد الزرنيخ
0 إلى الحيارى المتهافتين على أعياد النصارى

  رد مع اقتباس
قديم 03-10-2008, 10:42 AM   رقم المشاركة : 2
][عضو برونزي ][







معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : الطفله المبتسمه is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 4778
  الحالة : الطفله المبتسمه غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي


الله يجزاكي الفردوس عزيزتي
ويجعله في موازين حسناتك
الله يرزقنا صدق الاخوة







 
من مواضيعي في المنتدى

0 اعتذار اتمنى تقبلوه

  رد مع اقتباس
قديم 03-10-2008, 08:20 PM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية غاوي حب









معلومات إضافية
  النقاط : 60
  المستوى : غاوي حب will become famous soon enough
  الجنس :
  عدد الزيارات : 4536869
  الحالة : غاوي حب غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي


[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]







 
من مواضيعي في المنتدى

0 خزن هذا الرقم في جوالك
0 الاتحاد والوحدة
0 الفريق الأول يلاقي العبور اليوم في معسكره المصري
0 صور وخلفيات بطاقات وتواقيع في غاية الجمال والابداع
0 الأخطبوط الدعيع الهلال محسود بعبد الرحمن ونواف ونحن محظوظون بالجابر والبطي والمغيربي
0 مدينة الطائف في السعودية
0 النصر يضم حماد الطائي رسميا بنظام الاعارة
0 اتصالات اتحادية بين العواصم العالمية لرأب الصدع الشرفي واحتواء هوجة الاستقالات
0 مجموعه من الساعات الرجاليه
0 الاتحاد يوقف أفراحه والهلال يجهز الأسلحة الغائبة وبدأت المناورات
0 في افتتاحية لمسابقة كأس خادم الحرمين للأبطال اليوم الجمعة
0 ليفربول يمزق شباك رينجرز برباعية
0 الهلال زعيم الأندية السعودية ينفرد في القمة بـ30 بطولة
0 اسلحة الدمار الشامل
0 الريال يسعى للخروج من عنق زجاجة خيتافي والبرشا جاهز لالتهام ليفانتي
0 ادخلوا احلى صور خياليه روعه

  رد مع اقتباس
قديم 03-12-2008, 06:13 AM   رقم المشاركة : 5
Prince of love
 
الصورة الرمزية TaLaL








معلومات إضافية
  النقاط : 47
  المستوى : TaLaL is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 541017
  الحالة : TaLaL غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

smail ^_^


 

افتراضي


جزاك الله خير

ويعطيكي العافية اختي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة






 
من مواضيعي في المنتدى

0 قصة إسلام اثنتين من أمهر أطباء اليابان
0 صور مسنجر جديدة ستايل للكشخة بس New MSN Pic's
0 حياة جديدة
0 6 نصائح للحصول على أجمل بشرة في 2012
0 احب ان اقدم لكم اول موضوع لي في قسم المصارعة الحرة
0 طائفة قذرة تعذب بوحشية شابين حتى الموت في سوريا فيديو
0 قصص حقيقيه قصص واقعيه اخوين يتضاربان امام منزلهما لسبب فضيع
0 خمسة خطوات لكل أم لتستعيد جاذبيتها
0 عبدالعزيز الشهري سبق المجاردة تعرَّض شاب في العقد الثاني من عمره لثلاث طعنات
0 قصة ذي القرنين Story of centuries
0 قصة ثمن الدم
0 باحث المدينة المنورة الصغير طلال عبد الغني
0 قصة الخضر عليه السلام Story of vegetables
0 صـور وتعليـقات
0 18 – ( حرف ع )
0 تشكيلة سيارت على ذوقي

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 12:39 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..