للتسجيل اضغط هـنـا

 

 

.:: الوصول السريع لأقسام الموقع ::.
الرئيسية نقاشات موسوعة المرأه القصص والروايات مركز التحميل
معرض الصور الرياضة مكتبة البرامج التوبيكات الجوال
الألعاب الإلكترونية إسلامي سر سعادتي

العاب الفلاش 

رحلة وترحال المسجد النبوي الشريف

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا
تابعونا عبر تويتر

 
العودة   منتديات أحباب طيبة > الأقسام العامة Public Forums > الموسوعة الإسلامية Islamic > الدين والحياة
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم مواضيع لا ردود لها اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-18-2017, 12:06 AM   رقم المشاركة : 1
][عضو هام ][







معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : دنيا أفراحي is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 62993
  الحالة : دنيا أفراحي غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 




 

افتراضي المداومة على الذكر وتجنب سوء الخاتمة.


البعد عن أسباب سوء الخاتمة

والمداومة على ذكر الله



البعد عن أسباب سوء الخاتمة:
فإنَّ من أسباب حُسن الخاتمة: الخوف من سُوء الخاتمة، والبُعد عن أسبابها.

ومن أسباب سوء الخاتمة، كما ذكرناها في الرسالة السابقة:
1- فسادُ المُعتقد، والتَّعَبُّد بالبدع.
2- النفاق ومُخالفة الباطن للظاهر.
3- التَّسويف بالتوبة.
4- طُول الأمل وحبُّ الدنيا.
5- تَعلُّق القلب بغير الله.
6- الانتحارُ واليأس من رحمة الله.
7- إِلْفُ المعصية والإصرار عليها.
8- مُصاحبة أهل الفساد.
9- عدمُ الاستقامة على الطاعة.

المداومة على ذكر الله - عز وجل -:
إنَّ دوامَ ذِكر الله تعالى يُوجب الأمان من نِسيانه، فإن نِسيان الله تعالى للعبد يُوجب نسيانَ العبد نفسه، وهذا عين الشَّقاء في الدنيا والآخرة، قال تعالى: ﴿ وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴾ [الحشر: 19].

وإذا نَسِي العبدُ نفسَه أعرض عن مصالحها ونسيَها، واشتغل عنها فهلكت وفسدت، كمَن له زَرع أو ماشيَة.. أو غير ذلك، ممَّا صلاحُه وفلاحُه بتعاهده والقيام علَيه، فأهمله ونسيَه واشتغل عنه بِغيره، فإنه يَفسد ولا بد، وهذا حال من أعرض عن ذكر الله، فإن الله يُقيِّض له شيطانًا فهو له قرين، قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴾ [الزخرف: 36].

أضف إلى هذا أن قلبه سيموت، فيُصبح جسده قبرًا لقلبه.

فقد أخرج البخاري ومسلم من حديث أبي موسى الأشعري أن الحبيب النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((مَثلُ الذي يَذكرُ ربَّه، والذي لا يَذكر ربَّه مَثلُ الحيِّ والميِّت)).

فهذا إنسانٌ ميِّت، وإن كان يمشي بين الأحياء، بخلاف مَن يذكرُ اللهَ ويُكثر من ذِكره؛ فهذا قلبُه يَنبِض بالحياة؛ لأن الذِّكر حياةُ القلب ومادَّتُه التي تُحركه يَقظةً وإنابةً وخوفًا ورجاءً وخُشوعًا ورهبةً ورَغبةً، قال تعالى: ﴿ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ﴾ [الرعد: 28].

قال رجل للحسن البصري: "يا أبا سعيد، أشكو إليك قسوةَ قلبي، قال: أَذِبْه بالذِّكر، فكل شيء له صَدأ، وصَدأ القَلب الغَفلة والهوى، وجلاؤه الذِّكر والتَّوبة والاستغفار.

فالذكرُ سببٌ للنَّجاة من عذاب الله، ففي "مسند الإمام أحمد" عن معاذ بن جبل - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((ما عمِل آدمي قط أنجى له من عذاب الله مِن ذِكر الله عز وجل)).

فمَن لازم ذكرَ الله، فإنه سيجد هذا أحوجَ ما يكونُ له عند خروج الرُّوح، وفي قَبره وفى آخرته، فهو غِراس الجنَّة.

يقول ابن القيم - رحمه الله -:
"فمَن كان مشغولاً بالله وبذكره ومحبَّته في حال حياتِه، وجد ذلك أحوَج ما هو إليه عند خروج رُوحه إلى الله، ومَن كان مشغولاً بغيره في حال حياته وصحَّته، فيعسرُ عليه اشتغاله بالله، وحضوره معه عند الموت، ما لم تدركه عنايةُ ربِّه، ولأجل هذا كان جديرًا بالعاقل أن يُلزم قلبَه ولسانه ذكرَ الله حيثُما كان لأجل تلك اللَّحظة، والتي إن فاتت شقِيَ شقاوة الأبد، فنسأل الله أن يُعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته"؛ اهـ؛ (طريق الهجرتين ص 308).

وها هو خالد بن مَعْدان - رحمه الله - إمام أهل الشام:
"كان يُسَبِّح كل يوم أربعين ألف تسبيحة، سوى ما يقرأ من القرآن، فلما مات وُضِع على سريره ليُغسَّل، فجعل يُشير بأصبعه؛ يُحرِّكها بالتَّسبيح".

وهذه قصة رجل في هذا الزَّمان:
"عاش على ذكر الرحمن ومات عليه، وعليه يُبعث إن شاء الله، كان هذا الرَّجل يجلس في أحد مجالس العلم، فذكر الشيخ حديث النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((كلمتان خفيفتان على اللِّسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرَّحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم))، فأعجبه الحديثُ، وطلَب من الشَّيخ أن يُعيدَه، فأعاد الشيخ، فحفظه الرجلُ، وبدأ يَنشره ويدعو به، فذهب إلى زوجته فقال لها: يا زوجتي، ((كلمتان خفيفتان على اللسان...)) الحديث، وذهب إلى أولاده، وقال: يا أولادي، ((كلمتان خفيفتان على اللسان..)) الحديث، يا جيراني، يا أحبابي، يا أصدقائي، يا أقاربي.. ((كلمتان خفيفتان على اللسان...)) الحديث.

فلمَّا نزل به الموتُ جاؤوا بالطبيب، فقال له: مَن أنت؟ قال: أنا الطبيب، فقال الرجل له: يا طبيب، ((كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم))، ثم مات، وخُتِمَ له بهذه الكلمة، ومَن مات على شيء بُعِث عليه، نسأل الله أن يغفر لنا وله، ويكتب له الأجر العظيم، كما قال رب العالمين في كتابه الكريم: ﴿ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ﴾ [الأحزاب: 35].

الشيخ ندا أبو أحمد







 
من مواضيعي في المنتدى

0 أشعب والقرآن الكريم.
0 نهاية العظماء
0 منها خلقناكم: إثبات علمي جديد
0 الرسالة الأمينة في فضائل المدينة
0 إثبات كروية الأرض
0 الحب يشفيك قبل أن يشفي غيرك.
0 أسماء النبي صلى الله عليه وسلم.
0 من كل آية قرآنية فائدة
0 ((( أمنية رسول الله صلى الله عليه وسلم )))
0 مؤامرات اليهود وأخلاقهم عبر العصور
0 ذرفت دموع معاوية حين ذكر علي رضي الله عنهما.
0 أعشقك أيها الليل.
0 نحيب قلبي
0 أيام لا تنسى في مرحلة الدراسة
0 من بلاغة القرآن: عيسى عليه السلام ليس له قوم!
0 هل سبقت محاولات لنبش قبر النبي صلى الله عليه وسلم ؟

  رد مع اقتباس
قديم 08-18-2017, 05:11 PM   رقم المشاركة : 2
سعودعبدالغني
مؤسس ومدير عام المنتدى
 
الصورة الرمزية سعودعبدالغني









معلومات إضافية
  النقاط : 83
  المستوى : سعودعبدالغني تم تعطيل التقييم
  الجنس :
  عدد الزيارات : 39328941
  الحالة : سعودعبدالغني غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 

هذا المُنتدى للجَمِيع فشرفونا بتواجدكم


 

افتراضي رد: المداومة على الذكر وتجنب سوء الخاتمة.


تبارك الرحمن
شكرً أختي الفاضلة






 
من مواضيعي في المنتدى

0 وظائف برتبة جندي وجندي أول بكلية الملك فهد الأمنية
0 11 جلسة تبحث مفهوم الوسطية في المناهج الدراسية الجامعية
0 حبة الطماطم تقلل من خطر الإصابة بالأزمة القلبية
0 اتصالات ليبية مغربية لتسليم رموز نظام القذافي الى طرابلس
0 قطبا الكرة المصرية يهنئان الأهلي وشيفو بالدوري
0 3 جهات تتحرك لدعم سائقي ليموزين المطار ضد الخصوصي
0 نقل نزلاء تأهيل ينبع إلى مقر الـ 52 مليوناً
0 أحاديث نبوية شريفة عن وحدانية الله Prophetic sayings about the oneness of God
0 مسؤولون زيارة الملك انطلاقة لأكبر المشروعات
0 امير منطقة المدينة المنورة يبعث ببرقية شكر الى أمين منطقة الرياض
0 القادة التربويون يناقشون آلية الاستثمار في مدارس المدينة المنورة
0 رئيس الأهلي أتمنى أن لا يكون بيان النصر مؤثر على الحكم رغم يقيني بتأثيره
0 محاكمة 5 إماراتيين بتهمة إهانة رئيس الدولة ونائبه
0 أسرار القلب Secrets of the heart
0 أدلاء المدينة تباشر استقبال 550 ألف حاج
0 غرفة المدينة تدعم سياحة المنطقة بـ المراكز الترفيهية

  رد مع اقتباس
قديم 08-19-2017, 12:09 AM   رقم المشاركة : 3
][عضو هام ][







معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : دنيا أفراحي is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 62993
  الحالة : دنيا أفراحي غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي
!..My SmS ..!
 




 

افتراضي رد: المداومة على الذكر وتجنب سوء الخاتمة.


الله يبارك في عمرك ويسلمك أخي الفاضل.







 
من مواضيعي في المنتدى

0 الولاء الملعون
0 البستان .
0 من مواقف سيدتنا زينب بنت جحش - رضي الله عنها
0 ذرفت دموع معاوية حين ذكر علي رضي الله عنهما.
0 من مواقف المسلمات.
0 من إعجاز القرآن الكريم
0 أسماء النبي صلى الله عليه وسلم.
0 إثبات كروية الأرض
0 الحب يشفيك قبل أن يشفي غيرك.
0 حدث في مثل هذا اليوم...متجدد.
0 من وصايا الرسول صلى الله عليه
0 من بلاغة القرآن: عيسى عليه السلام ليس له قوم!
0 طرائف من كيد النساء والرجال.
0 هذا هو محمَّد "صلى الله عليه وسلّم"
0 من كل آية قرآنية فائدة
0 أعشقك أيها الليل.

  رد مع اقتباس
قديم 08-19-2017, 09:28 PM   رقم المشاركة : 4
أبو فيصل

][ إدارة الموقع ][

 
الصورة الرمزية أبو فيصل








معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : أبو فيصل is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 440646
  الحالة : أبو فيصل غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 

شكرا لكم لقبولي بينكم


 

افتراضي رد: المداومة على الذكر وتجنب سوء الخاتمة.


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاستاذة دنيا أفراحي
يعطيكم العافية
وشكراً لكم







 
من مواضيعي في المنتدى

0 اسعد الله مسائكم جميعاً بالخيرات والبركات
0 معلومات ما عمرك ركزت فيها What information age in which focused
0 رد: مشاركة مكررة !
0 أم العيال لا تزال نائمة
0 مكررر
0 إذا تم كسر بيضة
0 كيف هانت على بعض الرجال نسائهم How to Hunt some of the men of their women
0 راجل داسته عربية
0 رد: والد وكيل إمارة المدينة المنورة إلى رحمة الله
0 أفضل الأعمال في أيام عشر ذي الحجة
0 حكمة جميلة للفائدة
0 قصيدة عن المرأة
0 رد: مشاركة مكررة
0 مساء النور والسرور Good evening
0 تهاني عيد الفطر المبارك
0 وقفة مع الصديق الحقيقي

  رد مع اقتباس
قديم 09-10-2017, 08:51 PM   رقم المشاركة : 5
][عضو جديد ][







معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى : راضية النور is on a distinguished road
  الجنس :
  عدد الزيارات : 38
  الحالة : راضية النور غير متواجد حالياً
 
 

معلومات العضو


!..My SmS ..!
 




 

افتراضي رد: المداومة على الذكر وتجنب سوء الخاتمة.


بارك الله فيك







 
من مواضيعي في المنتدى

  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع: المداومة على الذكر وتجنب سوء الخاتمة.
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الالتزام بأنظمة السوق وتجنب الشائعات لضمان استمرار المؤشر التصاعدي سعودعبدالغني الإقتصاد والأسهم والتجارة 2 05-01-2013 08:50 PM
مركز دراسات وبحوث المدينة شرع في التحضير والجدولة لفعاليات المناسبة سعودعبدالغني عن منطقة المدينة ومحافظاتها 4 06-10-2012 01:00 PM
كرسي الأمير نايف يجري 7 دراسات وبحوث عن الصلاة والأمن الفكري سعودعبدالغني الإنجازات المباركة 4 04-28-2011 12:07 AM
حسن الخاتمة ll..SOME- ONE..ll الدين والحياة 6 08-03-2008 03:33 PM
علامات وأسباب حسن الخاتمة وسوء الخاتمة غاوي حب الدين والحياة 2 06-30-2008 09:14 AM


الساعة الآن 10:54 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
°¦|°• مصرح من وزارة الثقافة والإعلام°¦|°•
اختصار الروابط
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..